السياحة في ثمريت

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021
السياحة في ثمريت
مقالات ذات صلة
السياحة في ألبانيا وأجمل الأماكن السياحية فيها
السياحة في كوانزو وأجمل الوجهات السياحية فيها
السياحة في اسكتلندا: أجمل ما فيها من أماكن سياحية

تفتخر السياحة في ثمريت بأنها الوجهة المفضلة لانتاج لبان الذكر أفضل أنواع اللبان في العالم فضلاً عن دورها في تاريخ الاستيطان بفضل نبع الماء الموجود على أراضيها. سنتعرف في هذه المقالة إلى أهم الأماكن السياحية في ثمريت العُمانية.

موقع ثمريت:

تقع ولاية ثمريت ضمن نطاق نجد ظفار على بعد 80 كم إلى الشمال من صلالة. تحدها من جهة الشمال كثبان رملية، ومن جبالها: جبل حلوف الذي يتميز بلونه الأبيض. ومن أوديتها: وادي دوكة. وبها عيون كمائية أبرزها: عيم مشديد؛ وهي ذات مياه عميقة ساخنة. وتنتشر في ولاية ثمريت أشجار اللبان من نوع اللبان النجدي خاصةً في وادي دوكة.

المناخ في ثمريت:

تتمتع ولاية ثمريت بمناخ صحراوي حار وجاف حيث يكون الصيف شديد الحرارة والشتاء دافئ، وهطول الأمطار قليل جداً. يتراوح متوسط درجات الحرارة من 10 درجات مئوية في شهر يناير إلى 29 درجة مئوية في شهر آب.

السفر إلى ثمريت:

يمكن السفر إلى ثمريت من مدينة صلالة القريبة منها، وحتى يتسنى لك السفر من السعودية إلى ولاية ثمريت، ينبغي اتباع هذه الرحلات:

  • السفر جواً من الدمام إلى صلالة ومن ثم ركوب التاكسي إلى ثمريت خلال 6 ساعات و7 دقائق، بتكلفة 561 ريال سعودي.
  • السفر جواً من الرياض إلى صلالة ومن ثم ركوب التاكسي إلى ثمريت خلال 4 ساعات بتكلفة 1040 ريال سعودي.
  • السفر جواً من المدينة المنورة إلى صلالة ومن ثم ركوب التاكسي إلى ثمريت خلال 7 ساعات و22 دقيقة، بتكلفة 959 ريال سعودي.
  • السفر براً من الرياض إلى ثمريت خلال 23 ساعة و24 دقيقة بتكلفة 344 ريال سعودي.

السياحة في ثمريت:

من المعالم السياحية في ثمريت التي تتمتع بها الولاية:

  • موقع شصر/ عُبار الأثري:

كشفت المسوحات الأثرية إلى وجود مدينة عُبار ذات حضارة عريقة التي كانت ملتقى التجارة والطرق البرية ما بين الجزيرة العربية وبلاد ما بين النهرين والعالم القديم، وقد تم الكشف عن أعمدة ضخمة وأبراج وقطع أثرية من معادن وفخار كما عُثر على مكتشفات أثرية تعود إلى فترات مختلفة من العصر الإسلامي. تتميز نيابة الشصر بأنها تحتضن نبع ماء وحيد في الصحراء الواقعة إلى الشمال من ولاية ثمريت مما جعلها وسيلة جذب للاستيطان البشري منذ ما يزيد على سبعة الاف سنة. [1]

  • منطقة هانون:

تفتخر منطقة هانون بتجارة مادة لبان الذكر أفضل أنواع اللبان، وتعد هذه المنطقة محمية طبيعية لأشجار اللبان، ومسجلة في قائمة التراث العالمي من ضمن مواقع اللبان.

  • وادي دوكه:

يعد وادي دوكه أهم مواقع إنتاج وتصدير اللبان إلى جانب وادي أنطور ووادي حنون ووادي حوجر، وينتج الوادي 4 أنواع من اللبان هي الجوهري، والنجدي والشزرى والسهلي.

  • نيابة حلوف ومسحيلة:

تقع نيابة حلوف ومسحيلة على بعد 37 كم من ولاية ثمريت، وتتميز كونها مرعى طبيعي للعديد من الحيوانات البرية لنمو العديد من الأشجار والشجيرات فيها، وكما تعتبر متنزهاً متميزاً خلال فصل الشتاء.

  • المحميات الطبيعية:

 توجد العديد من المحميات الطبيعية في ولاية ثمريت، وتكثر فيها أنواع متعددة من الحيوانات البرية الغزلان والوعول والأرانب والضب والطيور بأنواعها.

  • عين مضي:

تعد عين مضي من أهم العيون المائية وأقدمها في بادية ظفار وتقع في نيابة مضي التابعة لولاية ثمريت، وقد كانت مقصداً لسكان البادية ولقوافل السياح من أجل الاستراحة والتزود بمياه العين الطبيعية العذبة التي تحيط بها أشجار النخيل وبعض النباتات الصحراوية، وتعد الآن من أهم المقومات السياحية في ثمريت حيث أُنشئت بقربها بعض المرافق الخدمية والترفيهية، وعدد من الاستراحات تتمتع بإطلالة تشرف على العين، وأماكن للجلوس، وممشى، ومواقف للسيارات. وتضم نيابة مضي أيضاً مجموعة من المعالم والآثار التاريخية مثل الأضرحة والقباب. [2]

  • منطقة نيابة مضي:

توجد في منطقة نيابة مضي قبور قديمة تعود لألف الثالث قبل الميلاد، حيث ضمت مقابر ذات جدران ومدافن ومقابر دائرية مرتفعة بالإضافة إلى الهياكل ذات الألواح الحلقية والمملوءة بالحصى فضلاً عن الهياكل ثلاثية الأرجل الصخرية، والهياكل المنخفضة مستقيمة الأضلاع يعود تاريخها إلى عصر الحديد.

  • كهف المرنيف وفتحات النفخ:

يقع كهف المرنيف وفتحات النفخ على بعد 30 كم من مدينة صلالة، وهي عبارة عن فتحات في الصخور يتم من خلالها رش مياه البحر على شاطئ البحر من وقت لآخر، ويصل ارتفاع الصخور إلى أكثر من 10 أمتار.

  • قلعة طاقة:

تستعرض قلعة طاقة تاريخ المنطقة قديماً، ودورهم في الصيد والزراعة وتخزين الطعام.

  • التعرف على عادات منطقة ثمريت وتقاليد:

يحافظ سكان منطقة ثمريت على عادات عُمانية وتقاليدهم منذ القدم بالرغم من التطور الهائل في أدوات ووسائل الإنتاج، ومن هذه الحرف: صناعة السفن بتعدد أنواعها وأشكالها، وصناعي الحلي والفضيات وصناعة الخناجر والسيوف، وصناعة السعفيات التي ترتكز على أشجار النخيل، وإنتاج مادة اللبان من أفضل منتجات ولاية ثمريت. تشتهر ولاية ثمريت شأنها شأن مناطق البادية العمانية بالعديد من الفنون التقليدية المرتبطة بحياة البدوي كالتغرود وحداء الإبل، وما يعرف محلياً بالهبوت، وهي أقرب إلى فن همبل البوش في بادية شرق وشمال عمان.

تبذل الحكومة العُمانية وبلدية صلالة في تحسين مقومات السياحة في ثمريت لأن السياح لا يعرفون عنها كثيراً مع أنها تساهم في رفد العالم بأجود أنواع اللبان كما أنها كانت مأهولة بالسكان ما قبل الميلاد، ومن أبرز معالم السياحة في ثمريت صلالة هي مدينة عُبار المفقودة في الرمال وتُشكِّل لغزاً محيراً لعلماء الآثار عن طبيعة هذه المدينة.