السياحة في شرق أوروبا: استمتع بالسياحة بميزانية معقولة

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 أغسطس 2021
السياحة في شرق أوروبا: استمتع بالسياحة بميزانية معقولة
مقالات ذات صلة
السياحة في أوروبا: صور البحيرات الأجمل
السياحة في أوروبا الشرقية
السياحة في محافظة الشرقية السعودية

غالباً ما يتم التغاضي عن أماكن السياحة في شرق أوروبا لصالح الوجهات الشهيرة في أوروبا الغربية، مع أن دول شرق أوروبا تقدم مجموعة كبيرة من الوجهات السياحية بسعر أقل من السياحة في أوروبا الغربية. سنتعرف في هذه المقالة إلى أبرز مناطق السياحة في شرق أوروبا.

دول شرق أوروبا:

تُعرف أوروبا الشرقية على أنها الدول التي يحدها بحر البلطيق وبارنتس في الشمال، وبحر الأسود وبحر قزوين وجبال القوقاز في الجنوب، وغالباً ما يستخدم مصطلح أوروبا الشرقية للإشارة إلى جميع الدول الأوروبية التي كانت تحكمها الأنظمة الشيوعية سابقاً منذ القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

حدد قسم الإحصاء في الأمم المتحدة دول شرق أوروبا على أنها بلغاريا والمجر والتشيك وأوكرانيا وبيلاروسا وروسيا وسلوفاكيا ورومانيا وبولندا بالإضافة إلى الجبل الأسود وصربيا وألبانيا وكرواتيا والبوسنة إلى جانب دول البلطيق. فيما يلي معلومات بسيطة عن بعض دول شرق أوروبا:

  • جمهورية التشيك:

تقع جمهورية التشيك في وسط أوروبا يحدها بولندا من الشمال والشمال الشرقي، سلوفاكيا من الشرق، والنمسا من الجنوب، وألمانيا إلى الغرب والشمال الغربي. تعد التشيك دولة غير ساحلية لا تتمتع بأي الوصول إلى المسطحات المائية، وتتمتع بمناخ متنوع إذ تتميز التأثيرات القارية بتقلبات كبيرة في درجات الحرارة وهطول الأمطار، بينما تقل التأثيرات المحيطية المعتدلة من الغرب إلى الشرق.

  • البوسنة والهرسك:

تقع البوسنة والهرسك في غرب شبه جزيرة البلقان في أوروبا، تحتل المنطقة الأكبر من البوسنة الأجزاء الشمالية والوسطى من البلاد، وتحتل الهرسك الجنوب والجنوب الغربي. يحد البوسنة والهرسك ذات الشكل المثلثي تقريباً من الشمال والغرب والجنوب كرواتيا، وصربيا من الشرق، والجبل الأسود من الجنوب الشرقي، ومن الجنوب الغربي يوجد البحر الأدرياتيكي على طول امتداد ضيق للبلاد. [1]

  • سلوفاكيا:

تعد سلوفاكيا بلد غير ساحلي تقع في وسط أوروبا، حدها من الشمال الغربي التشيك، ومن الشمال بولندا، ومن الشرق أوكرانيا، ومن الجنوب المجر، ومن الجنوب الغربي النمسا. يتسم مناخ سلوفاكيا بصيف معتدل ماطر ذو رطوبة عالية، وشتاء بارد مع هطول ثلجي كثيف.

  • مولدوفا:

مولدوفا بلد أوروبي غير ساحلي يحدها رومانيا وأوكرانيا كانت تابعة للإمبراطورية العثمانية بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر، وبعد ذلك احتلتها الاتحاد السوفياتي. أعلنت مولدوفا استقلالها في عام 1991 بعد انهيار الاتحاد السوفياتي لتصبح دولة ديمقراطية، وتعتبر أفقر دولة في أوروبا وغير معروفة على الإطلاق للعالم.

المناخ في شرق أوروبا:

تعتمد درجات الحرارة والأمطار في شرق أوروبا على مجموعة متنوعة من العوامل مثل الموقع الجغرافي للدولة، والقرب من المسطحات المائية. يختلف المناخ في شرق أوروبا فيما بين دولها؛ تتعرض مدينة ليوبليانا لكثير من الأمطار بينما تتمتع موسكو لغطاء ثلجي لأشهر متتالية أما منطقة دوبروفينك تتمتع بدرجات حرارة فوق التجمد على مدار العام، ويمنح موقع سلوفاكيا الشرقي مناخاً قارياً أكثر من مناخ جمهورية التشيك بفضل تضاريسها الجبلية.

يكون المناخ في بعض دول شرق أوروبا كالتالي:

  • تتمتع سلوفاكيا بمناخ قاري، وتتراوح درجات الحرارة بين -5 درجة مئوية إلى 20 درجة مئوية، ويتراوح معدل هطول الأمطار من 570 ملم إلى 1100 ملم سنوياً.
  • تتمتع التشيك تتمتع بمناخ متنوع إذ تتميز التأثيرات القارية بتقلبات كبيرة في درجات الحرارة وهطول الأمطار، بينما تقل التأثيرات المحيطية المعتدلة من الغرب إلى الشرق.
  • تتمتع البوسنة والهرسك بمناخ معتدل، على الرغم من أنه من المحتمل أن يكون شديد البرودة في الشتاء. تتراوح درجات الحرارة بين صفر درجة مئوية إلى 22 درجة مئوية.

أفضل 10 وجهات سياحية في شرق أوروبا:

  1. مدينة براغ التشيك:

تعد زيارة مدينة براغ عاصمة التشيك من أفضل 10 وجهات سياحية في شرق أوروبا؛ إذ يمكنك التنزه مع إطلالة على منتزه كامبا، أو الاستمتاع بالموسيقى الحية والفعاليات في ضفة نهر نابلافكا، وتعد المتاحف والمعارض العديدة في المدينة من الأماكن التي يجب زيارتها، وهناك أيضاً مخابئ الحرب الباردة، والكثير من المسارح وقاعات الحفلات الموسيقية، ومكتبة ستراهوف المذهلة.

  1. تالين ليتوانيا:

تقع تالين على الساحل مباشرةً، مع إطلالات مفتوحة على المياه الزرقاء لخليج فنلندا، وهي مدينة تعرف كيف تمزج بين القديم والجديد جيداً، تضم المدينة العديد من الكنائس التي تعود للقرون الوسطى، وقاعة المدينة القوطية، والأبراج الرائعة، والكثير من المقاهي الساحرة للتوقف السريع، وعدد من المعارض الفنية والمتاحف الصغيرة.

  1. كراكوف بولندا:

لا تزال مدينة كراكوف، العاصمة الرسمية لبولندا خلال العصور الوسطى، تحتفظ بمظهرها الملكي الرائع بهندستها المعمارية تجمع بين الرومانيسك والقوطي والفن الحديث. تشمل معالم السياحة في كراكوف أسوار المدينة التاريخية الجميلة، وبوابة سانت فلوريان، وكنيسة القديسة ماري، وأكبر مذبح قوطي في العالم، وقلعة فافل الشاهقة.

  1. بودابست المجر:

تُعرف مدينة بودابست بلؤلؤة نهر الدانوب بوجود الكثير من المعالم التاريخية والترفيهية، وتشتمل على قلعة بودا التي تعود إلى القرن الثالث عشر، ومتاهة تحت الأرض وميدان ترينيتي، ومتحف تحت الأرض يضم مستشفى الحرب العالمية الثانية ومخبأ نووي. هناك الكثير من المعالم السياحية الفريدة التي يمكنك القيام بها من بودابست، بما في ذلك مدينة إيغر المشهورة بالحمامات الحرارية والكنائس الباروكية.

  1. كييف أوكرانيا:

تعد مدينة كييف موطناً للطعام اللذيذ، والكثير من المقاهي والأساليب المعمارية الانتقائية، والعديد من المتاحف والمعارض. والأفضل من ذلك، بأن كييف لا تزال وجهة سياحية ملائمة للغاية للميزانية في أوروبا الشرقية.

  1. بوخارست رومانيا:

تعد بوخارست من أرخص وجهات السياحة في شرق أوروبا مع أن لديها وفرة من المعالم السياحية مثل؛ المدينة القديمة التي تعود للقرن الخامس عشر، والتي تتميز بالعديد من المباني التاريخية والشوارع المرصوفة بالحصى التي تصطف على جانبيها المقاهي والمطاعم، ومحلات بيع المجوهرات والفنون والطعام التقليدي.

  1. سان بطرسبرج روسيا:

تعتبر مدينة سان بطرسبرج ثاني أكبر مدينة في روسيا مليئة بالمعالم الثقافية بما في ذلك الأرميتاج، ومتحف الفن ثاني أكبر العالم، وأقدم متجر حلويات في روسيا، وقصر بيترهوف الرائع، مع نافوراته البالغ عددها 173 نافورة وغرفه الفخمة المزينة بالمخمل والذهبي.

  1. دوبروفنيك كرواتيا:

أصبحت دوبروفنيك وجهة سياحية شهيرة على نطاق واسع لمحبي الشاطئ الذين يبحثون عن متعة ممارسة الرياضات المائية فضلاً عن عدد من المعالم التاريخية مثل؛ أسوار المدينة القديمة، وحصن لوفريجيناك، والخطوات الإسبانية المهيبة.

  1. بلغراد صربيا:

تعد بلغراد أجمل وجهات السياحة في شرق أوروبا خاصةً في منطقة البلقان، وتتميز الهندسة المعمارية في بلغراد بالكثير من فن الآرت ديكو، والباروك، وآرت نوفو، وحتى في المباني الحديثة.

  1. ريغا لاتفيا:

 تعتبر ريغا مدينة صغيرة ومثالية للاستكشاف خلال رحلة سريعة في عطلة نهاية الأسبوع. يمكن زيارة سوق ريغا المركزي أكبر سوق داخلي في أوروبا، ويضم أكثر من 3000 كشكاً. [2]

أماكن السياحة في شرق أوروبا:

  • نيدا في ليتوانيا:

تعتبر نيدا موقع تراثي تابع لليونسكو تشترك فيه روسيا وليتوانيا حيث إنها تحكي بقايا قرية صيد قديمة، وتتميز بشواطئ الرمال البيضاء عبر غابات الصنوبر.

  • براتيسلافيا في سلوفاكيا:

تعتبر براتيسلافيا عاصمة سلوفاكيا تعج بالشوارع الضيقة والمطاعم والأسواق مليئة بعظمة العصور الوسطى ويمكنك زيارة قلعة براتيسلافيا تضم فرعاً من المتحف الوطني السلوفاكي، ولكن هناك الكثير من المتاحف والمعارض الأخرى التي يمكنك اكتشافها في جميع أنحاء المدينة بالإضافة إلى العديد من التماثيل الغريبة المخبأة في الحدائق وأركان المدينة.

  • صوفيا بلغاريا:

تأثر تاريخ صوفيا والهندسة المعمارية بشدة ببعض أكبر الحضارات في العالم، بما في ذلك الإغريق والرومان والعثمانيون. من أبرز معالمها السياحية كاتدرائية القديس البيزنطي الجديد ألكسندر نيفسكي، متحف كنيسة بويانا الذي يعود تاريخه إلى القرن العاشر الميلادي، والحمامات المعدنية التركية.

  • تورون بولندا:

تتميز المدينة القديمة بالعمارة القوطية، وأبرز ما يميز هذه المدينة هو ضخامة الكنائس ذات الطوب الأحمر، إضافة إلى وجود عدد من القلاع والحصون بنفس الفن المعماري.

  • مينسك روسيا البيضاء:

تحتفظ مدينة مينسك كثيراً بأماكن من الحقبة السوفيتية، وتزخر بالمعارض الفنية والمطاعم الفاخرة تستقطب العديد من السياح للترفيه والاستجمام.

توفر السياحة في شرق أوروبا للسياح الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة والمأكولات المميزة لاكتشافها والاستجمام بأقل الأسعار. العديد من وجهات السياحة في شرق أوروبا صديقة للميزانية، وهي غير مكتظة بالسياح كثيراً، وصُممت السياحة في أوروبا الشرقية خصيصاً للمسافر الذي يحب الانغماس في الثقافة المحلية والتعرف على مواطني ذلك البلد.