بالصور والفيديو 20 مكاناً من أفضل الأماكن للزيارة في تركيا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 سبتمبر 2018
20 مكاناً من أفضل الأماكن للزيارة في تركيا
مقالات ذات صلة
بالصور والفيديو أفضل 12 مكاناً للزيارة في دبي
20 مكاناً يستحق الزيارة في تاهيتي
أفكار لأجازة العيد: أفضل 20 مكاناً للزيارة في يونيو ويوليو وأغسطس

تركيا بلد رائع فإن شعبها مضياف بشكل لا يصدق، وطعامها مذهل، وفيها مناظر طبيعية متنوعة والكثير لرؤيته والقيام به. لكن قلة من الناس يدركون حقاً مدى ما تقدمه، ناهيك عن أماكن السياحة غير مدينة اسطنبول الشهيرة. إذا كنت تخطط لزيارة تركيا، فكر في بعض هذه الأماكن المدهشة بشكل خاص لزيارتها:

جوريم

جوريم:

تقع بلدة جوريم في منطقة Cappadocia، بين مجموعة مذهلة من تشكيلات الصخور تدعى "fairy chimney". مئات من التشكيلات المذهلة ترتفع من الأرض، وتتخللها القرى والمنازل. ما يجعلها فريدة من نوعها خاصة، والتي تحول بعضها إلى كنائس مزينة بشكل رائع، مع منازل ومدن تحت الأرض في جميع أنحاء المنطقة. كما يضم جوريم بعضاً من أكثر الهياكل المذهلة في مجمع من الكنائس والأديرة المعروفة باسم متحف Göreme Open Air. كما تشتهر هذه المنطقة بأنها المكان المناسب للذهاب من أجل ركوب منطاد الهواء الساخن الذي يعتبر الأكثر إثارةً في العالم. إذا صعدت، يمكنك الاستمتاع برؤية ألمناظر الطبيعية كما تراها عين الطائر، أو مشاهدة الأرض، قد ترى عشرات من بالونات الهواء الساخن الملونة تملأ السماء.

أماسيا

أماسيا:

تقع مدينة أماسيا الصغيرة في شمال تركيا، وتشتهر بأنها واحدة من أكثر المناطق دراماتيكية في العالم، وتقع في وادٍ ضيق على طول نهر يسيليرماك على خلفية من الجبال المتعرجة على جانب واحد من الماء، هناك العشرات من المباني العثمانية الكلاسيكية التي تميزت بالخشب البني الداكن والتباين العاجي الذي يعلوه فوقها منحدرات حادة تعتبر موطنًا للقلعة والمقابر القديمة. في حين أن الجانب الآخر من النهر أكثر حداثة، إلا أنه لا يزال يحتفظ بالكثير من السمات التاريخية، مع ممشى على النهر يصطف مع تماثيل برونزية لأشخاص مشهورين من تاريخ Amasya، وكذلك مطاعم paddleboat.

يشتهر في هذا المكان واحدة من أشهر القصص الشعبية للفولكلور التركي، "فرحات وسيرين". تقول الأسطورة أن فرحات كان يحب سيرين، وهي أميرة جميلة، وقد حفر أنفاق تحت الجبال للوصل عن طريق البحر إلى قصر أبيها حتى يتمكن من رؤيتها، وعندما ستصل إلى هذه المدينة سوف تكتشف بنفسك مدى رومانسية القصة بعد رؤية الأنفاق التي استخدمها فرحات للوصول إلى سيرين.

اسطنبول

اسطنبول:

أكبر مدينة في تركيا وأفضلها وعندما تتاح لك فرصة السفر يجب أن تزور هذه المدينة الرائعة. في اسطنبول تتاح لك فرصة رؤية المناظر الطبيعية المدهشة وكيف يتم المحافظة عليها جيداً في البلاد. معظمها تقع على طول المضيق بين البحر الأسود وبحر مرمرة، وهناك تباين مذهل بين المدينة الصاخبة والمياه الزرقاء الهادئة. في هذا المكان حيث يلتقي الشرق بالغرب، ثقافيًا وجغرافيًا، ستستمتع بتجارب لا يمكنك العثور عليها في أي مكان آخر. يمكنك التجول خلال البازار الكبير، ومشاهدة وسماع أصوات التجار المحليين الذين يساومون السكان المحليين والسائحين، ولا تنسى تذوق المأكولات المحلية وشراء الهدايا التذكارية الأصيلة. تأكد من القيام برحلة بحرية في البوسفور أثناء وجودك هناك لرؤية المدينة من الماء، وربما ستستمتع برؤية الدلافين حولك!

شاهد أيضاً: بالصور والفيديو أفضل 12 مكاناً للزيارة في دبي

ازمير

إزمير:

تقع أزمير على طول ساحل بحر إيجة على خليج واسع تحت مجموعة من التلال العالية. المدينة الكبيرة لها تاريخ طويل وثروة من الأشياء لرؤيتها والقيام بها. تتميز ساحة كوناك الكبيرة ببرج ساعة يعود إلى عام 1901 ويعتبر القلب الروحي للمدينة، ويمكن القول إن تركيا الحديثة بعد الكفاح من أجل الاستقلال في أعقاب الحرب العالمية الأولى تبدأ من هنا. من الساحة، على بعد مسافة قصيرة من كورنيش البحر المعروف باسم كوردون، والذي تصطف فيه المقاهي الدافئة، وكذلك رصيف كوناك الذي تم ترميمه وتحويله إلى مركز تسوق أنيق. ولا تنسى رؤية قلعة كاديفيكالي التي تعرف أيضاً باسم قلعة Velvet، من هناك يمكنك أيضاً التمتع بإطلالة بانورامية مذهلة.

في مكان قريب، توجد مدينة أفسس التي تحتوي على انقاض مسرح هلينيستي كبير بالإضافة إلى منازل متلاصقة مع لوحات جدارية قديمة ولكن سليمة. وهنالك مكتبة Celsus التي تحظى بالإعجاب بشكل خاص - فقد كانت ثالث أكبر من العالم القديم تحتوي على 12000 مخطوطة وكذلك تابوت السيناتور الروماني Tiberius Julius Celsus Polemaeanus.

سايد

سايد:

لا تقدم هذه المدينة الساحلية الجميلة على البحر الأبيض المتوسط ​​مناظر طبيعية رائعة فحسب، بل هنالك ثروة من الآثار الرومانية والهيلنستية، فهي مكان مثالي لعشاق التاريخ. لا يزال المدرج الروماني التاريخي يقع في قلب المدينة مباشرةً، وهو يتناقض مع البيوت العصرية والبارات والنشاطات اليومية. تقع الآثار المدمرة لمعبد أبولو بالقرب من الشاطئ، وتكون رؤيتها مذهلة بشكل خاص تحت وهج غروب الشمس. يحيط بها اثنين من امتدادات الرمال الذهبية التي يحيط بها البحر المبهر على كلا الجانبي ، مجرد رؤية هذا الجمال يجعلها تستحق الزيارة.

سانليورفا

سانليورفا:

في مدينة سانليورفا، التي غالباً ما يشار إليها باسم أورفة من قبل السكان المحليين، ستبهر برؤية العديد من المباني التاريخية التي لها صلات مع التقاليد الإسلامية والمسيحية، على الرغم من أن الجو العام والمظهر مرتبط بالشرق الأوسط. سترى الكثير من العمارات التقليدية الصفراء والهندسية المقوسة بالإضافة إلى السكان المحليين الذين يرتدون ملابس الشرق الأوسط. ويعتقد أن المدينة هي مسقط رأس سيدنا إبراهيم من قبل المسلمين والمسيحيين، وأحد أهم معالمها هو حوض السمك المليء بالكارب المعروف باسم باليكلي غول أو بركة إبراهيم. ويعتقد أن هذا هو المكان الذي حدثت فيه قصة سيدنا ابراهيم عندما أصبحت النار برداً وسلاماً عليه. عموماً، أورفة هو مزيج مذهل بين القديم والجديد، مع الفلاحين الأتراك والعرب والأكراد الذين يأتون من الريف للمساومة في البازار التقليدي، في حين أن التقنيين الشباب يندفعون بين المكاتب والمحلات التجارية التي تصطف في قسم وسط المدينة الحديث.

أنقرة

أنقرة:

عاصمة تركيا تعتبر ثروة حقيقية من عوامل الجذب السياحي، ما يكفي لإبقاء أي زائر مشغول لمدة أسبوع على الأقل. واحد فقط من أبرز معالمها هو ضريح أتاتورك الفخم. إن النصب التذكاري والضريح الباهظين مهمان للمدينة حيث كان المؤسس الثوري وأول رئيس للجمهورية الجديدة، أتاتورك، الذي عين أنقرة عاصمة جديدة للبلاد.

تجول في شوارع الحي القديم التاريخي، مع ممراته الضيقة والمتعرجة والمنعطفية التي تكشف عن الجدران المحصنة السميكة، والمنازل العثمانية القديمة المسقوفة بالأحجار الحمراء والمحلات المزدحمة، وبينما أنت في المنطقة، تأكد من زيارة قلعة أنقرة لرؤية المناظر الطبيعية في المدينة التي تحيط أنقرة القديمة وهي منطقة حرة للدخول والاستكشاف. إذا شعرت بازدحام مدينة أنقرة أكثر من اللازم، فإن عليك بزيارة قرية Beypazari العثمانية في ضواحيها ستوفر لك السلام الداخلي والراحة الرائعة.

كاس

كاس:

تقع هذه القرية الساحلية الساحرة عند سفح التلال الخضراء على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط. أصبحت وجهة سياحية شهيرة جدًا لجمالها الطبيعي، وبقاياها التاريخية المحفوظة جيدًا، كما انها توفر فرص الغوص الرائعة. تصطف على جانبي الشوارع المرصوفة بالحصى منازل بيضاء تحتوي على تفاصيل جميلة مثل مصاريع خشبية وكميات كبيرة من نبات الجهنمية الوردي. لا تزال الشواطئ المليئة بالحصى غير الملوثة على الرغم من كثرة الناس عليها، توجد في الخارج مجموعة مذهلة من الأسماك الملونة والسلاحف البحرية وغيرها من المخلوقات البحرية التي تنتظر اكتشافها، إلى جانب العديد من مواقع السفن الغارقة.

وادي الفراشة

وادي الفراشة:

وادي الفراشة هو واحد من أكثر الأماكن غير العادية في العالم. يمتد الخليج "السري" على ساحل البحر المتوسط ​​بين المنحدرات الشاهقة ولا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق القوارب، أو عن طريق رحلة شاقة تتطلب صعود منخفض صخري حاد على الحبال. يعد الوادي موطناً لما يقرب 100 نوع من الفراشات، بما في ذلك الفراشات برتقالية اللون والبيضاء والمخططة والسوداء، ويصبح أرضاً خصبة للحشرات في أواخر الصيف. تتدفق مياه الشلال من جدار الوادي الذي يبلغ ارتفاعه 1،148 قدمًا، ليصبح في نهاية المطاف نهرًا لطيفًا، مما يسقي أشجار الأعشاب المحلية المزهرة "الخزامى" التي تشكل الموطن الطبيعي للفراشات.

سفرنبلو

شاهد أيضاً: تعرفوا على فندق شانغريلا في الدوحة قطر واجهة سياحية 5 نجوم

سفرنبلو:

تقع سفرنبلو في منطقة البحر الأسود في تركيا، وهي عبارة عن تحويلة قبالة الطريق السياحي النموذجي، ولكنها تستحق الزيارة. اسمها مشتق من الزعفران، وهو نوع من التوابل الثمينة المصنوعة من الزهور المحلية في المنطقة. كما يوفر عددًا كبيراً من المواقع التاريخية والبيوت القديمة المحفوظة جيدًا والمساجد التي تعود للقرن السابع عشر والحمامات التركية وأكثر من 1000 قطعة أثرية تاريخية، بما في ذلك المقابر. يمكنك التجول في أزقة المدينة القديمة، والتمتع بالجو، وتأكد من الوقوف على طول الطريق للتحقق من البازارات العديدة التي تحتوي المنسوجات والجلود وحتى الحلويات وأي شيء يرغب فيه قلبك. إذا كنت ترغب في الاستمتاع بمنظر جميل من الأعلى، فاستعد لرؤية تل Hidirlik Tepesi الذي يمكن الوصول إليه من المدينة القديمة.

وان

وان:

تشتهر مدينة وان "فان" بكونها تمتلك أكبر بحيرة في تركيا، بحيرة فان، بالإضافة إلى أنقاضها للكنائس الأرمينية القديمة. يجلس في واحة خضراء وخصبة وسط جبال صخرية في منطقة الأناضول الشرقية في البلاد. بالإضافة إلى البحيرة وأطلال الكنائس، فإن القلاع القديمة تحرس التلال والقطة التركية وهما نوعان من أبرز معالمها. تتميز السلالة النادرة للقطط في "فان"، بلونها المتواجد فقط على الرأس والذيل، في حين أن باقي القطط تكون ذات لون أبيض، وغالباً ما يكون لها ألوان عيون مختلفة.

يسهل الوصول إلى قلعة وان وسط المدينة والبحيرة، ومن وصلها في قمة الذروة، يمكنه الاستمتاع بإطلالة رائعة على المرتفعات.

يمكنك أيضًا التجول في قلعة Cavustepe، التي تقع على بعد بضعة كيلومترات جنوب المدينة. تشتمل معالم جذب أخرى التي لا يجب تفويتها مثل كاتدرائية Holy Cross التي تعود للقرن العاشر في جزيرة Akdamar.

جزيرة بوزجادا

جزيرة بوزجادا:

تمكنت هذه الجوهرة الصغيرة في بحر إيجه من الهرب من التحديث، واحتفظت بمعظم الهندسة المعمارية الأصلية لتقديم لمحة عن الزمن القديم. تحيط بها كروم العنب التركية. وتتخللها منازل مجددة مطلية باللون الأبيض ومليئة بالأطعمة الشهية المتأثرة بالبحر الأبيض المتوسط ​، بالإضافة إلى وجود قلعة من القرن 15 تم الحفاظ عليها بشكل مثالي مبنية على أنقاض العديد من القصور السابقة التي تهيمن على أفق الجزيرة. تشتهر الجزيرة بنبيذها التركي، وتوفر الفرصة لتذوق مأكولات Talay و Corvus و Çamlıbağ في وسط المدينة. يمكنك استئجار دراجة واستكشاف جمال جزيرة بوزكادا الطبيعي، بما في ذلك الشوارع المتعرجة الساحرة التي تصطف على جانبيها الكهوف التقليدية على شاطئ البحر، وتأكد من الاستمتاع بقضاء عطلة في أحد الشواطئ الرملية الناعمة التي تقع على حافة البحر الأزرق الصافي.

 أولو دنيز بيتش

أولو دنيز بيتش:

في حين أن كميات هائلة من السياح البريطانيين يتوافدون إلى منطقة أولو دنيز بيتش، فإن الشاطئ لا يزال مذهلاً رغم الازدحام. رماله النقية تواجه مياه البحر الزرقاء الزاهية والتي تقود في النهاية إلى البحيرة الزرقاء الشهيرة. توفر البحيرة مياه رائعة تبدو تحت أشعة الشمس في درجات اللون الفيروزي والأزرق، مما يجعلها مثالية للسباحة والغوص ومجموعة متنوعة من الرياضات المائية، أو حتى يكفي النظر إليها. كما أنها تشتهر بفرص الطيران الشراعي، باعتبارها واحدة من أفضل المواقع على كوكب الأرض لهذه الرياضة بسبب آفاقها البانورامية الفريدة والارتفاع الاستثنائي لجبل باباداغ الذي يقع على مسافة 6500 قدم تقريبًا.

 قونية

قونية:

قونية هي مدينة تركيا من الدراويش ويرلد، عمرها 800 سنة. وهي مشهورة في التاريخ ومعروفة جيداً بصلتها بالصوفية والشاعر الكبير الرومي، مؤسس نظام الدراويش الدوائي. تقع مباشرةً على طريق الحرير القديم، وتوفر الكثير من الأشياء التي يمكن مشاهدتها والقيام بها، بما في ذلك متحف مولانا الذي يحمي قبر جلال الدين الرومي، الذي كان معروفًا لأتباعه بالرومي أو مولانا، ويعتبر أحد أعظم المفكرين والمعلمين الروحيين كل الأوقات. ومن بين الأماكن الأخرى التي يجب مشاهدتها مسجد علاء الدين كيكوبات الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر ومسجد إينسي مينار، بالإضافة إلى مدرسة كاراتي مدريس، وهي مدرسة لاهوتية سابقة تستخدم اليوم كمتحف يصنع فيه البلاط السلجوقي.

 ماردين

ماردين:

تقع ماردين في جنوب شرق الأناضول، هي واحدة من أجمل المدن في تركيا. تم تصنيف المدينة بأكملها كموقع للتراث العالمي لليونسكو، وهي رائعة للعديد من المباني التاريخية التي تتدحرج أسفل التل. على قمة التل توجد القلعة، وهي قلعة قديمة تحولت إلى منطقة عسكرية، على الرغم من عدم تمكن عام الناس الوصول إليها، تمنح ماردين جوًا مثيرًا للإعجاب. يمكنك فيها صعود أزقة المدينة القديمة للوصول إلى أقرب مكان ممكن للحصول على منظر مذهل لسهول البلاد ما بين النهرين الواقعة أسفلها - ولكن يجب أن تدرك أنه يجب عليك عدم محاولة عبور الأسلاك الشائكة بشدة، حيث يقول السكان المحليون إنه سيكون الانتحار. كما تستضيف المدينة العديد من المساجد والكنائس التي تحبس الأنفاس، بما في ذلك المسجد الكبير الذي يعود للقرن الثاني عشر مع مئذنته الشاهقة المرتفعة فوق الشوارع المتعرجة، ودير ديروز-زافاران، وهو أحد أقدم الأديرة في العالم.

باموكالي

باموكالي:

اشتهر موقع التراث العالمي لليونسكو في باموكالي كمركز سبا خلال العصر الروماني. باموكالي تعني حرفيا "قلعة القطن" باللغة التركية، ويمكن العثور عليها في مقاطعة دنيزلي. تم تشكيل "القلعة" بعد عدد من الزلازل وظهور الينابيع الساخنة الغنية بالمعادن. يتفاعل الكالسيوم وكربونات الهيدروجين لتكوين كربونات الكالسيوم، أو الحجر الجيري الذي يعطي باموكالي بياضه ويخلق البرك. يمكن الوصول إلى قلعة القطن من خلال بوابة بالقرب من باموكالي، ويستغرق المشي حوالي 30 دقيقة، مما يوفر العديد من الفرص للاسترخاء في حمامات السباحة التي لا يزيد عمقها عن المعقول.

 هيرابوليس

هيرابوليس:

تقع مدينة هيرابوليس الرومانية القديمة في الجزء العلوي من ترسبات باموكالي. كانت في السابق مدينة كبيرة، تأسست في القرن الثاني قبل الميلاد، ولها مسرح روماني محمي جيدًا يمكن أن يستوعب ما يصل إلى 25000 متفرج. إنه في حالة رائعة، لدرجة أنه يُستخدم حتى اليوم في العروض المسرحية، خاصة خلال مهرجان باموكالي. تم الحفاظ بشكل ملحوظ على بوابات المدينة والطريق الرئيسي، وهناك العديد من الأعمال الفنية المحفوظة التي تمثل الأساطير القديمة. كما تتميز هيرابوليس أيضاً بموقع مارتيريوم سانت فيليب، وهو موقع حج يقال إنه الموقع الذي توفي فيه الرسول ودفِن. الكنيسة في الموقع في حالة خراب، ولكن أسسها تكشف عن خطة مثمنة غير عادية.

وادي بيجون

وادي بيجون:

وادي بيجون، المعروف رسميا باسم Güvercinlik، حصل على اسمه بسبب عدد بيوت الحمام المنحوتة في الصخور والمنحدرات. كانت الطيور مهمة في Cappadocia كناقل للرسائل، وكانت تستخدم أيضا كغذاء وأسمدة. يمتد الوادي المذهل بين منطقتي جوريم وأوشيسار، ويعد واحدًا من أطول الوديان التي تعكس التشكيلات المميزة، مما يجذب الزائرين بأجواءه الغامضة. في النهاية إنها وجهة مثالية للمشي وسط المناظر الطبيعية الفريدة.

كاتال هويوك

كاتال هويوك:

كانت كاتال هويوك مستوطنة كبيرة جداً في المدينة القديمة من العصر الحجري الحديث والنخاع الطباشيري والتي كانت موجودة من حوالي 7500 قبل الميلاد إلى 5700 قبل الميلاد، وكانت في ذروتها حوالي 7000 سنة قبل الميلاد. يُعتقد أنها من أقدم المجتمعات البشرية في العالم، ومع استمرار الخبراء في الحفر، يمكن أن يتغير ما تراه بشكل كبير من عام إلى عام. يمكنك زيارتها خلال زيارتك لقونية. الموقع مفتوح يومياً وليس هناك رسوم دخول. ابدأ بالمتحف، حيث سترى العديد من القطع الأثرية من الموقع، وقم بزيارة المنزل المعاد تكوينه بالقرب من مدخل الموقع. عندما تستكشف هذين المبنيين، ستتمكن من تقدير الموقع الأثري نفسه بشكل أفضل، والعمل الذي يتم على مستوى عالٍ من المهارة الذي يقوم به علماء الآثار للكشف عن الماضي وتصويره.

طروادة

طروادة:

يعرف الجميع تمامًا كل شيء عن طروادة ، حصان طروادة الأسطوري، واليونانيين الأذكياء الذين استخدموا الخداع لدخول المدينة غير المطوقة. تروي، المعروف أيضًا باسم Truva أو Troya، يقع في شمال غرب تركيا الآن، وقد اشتهر في قصيدة هوميروس الملحمية، الإلياذة. وفقاً للإلياذة، هذا هو المكان الذي وقعت فيه حرب طروادة الشهيرة. اليوم، هو موقع أثري مشهور ومنتزه وطني تركي وموقع للتراث العالمي لليونسكو. أعيد بناء تروي وتدميره تسع مرات مختلفة، وكل مرة كان يتغير فيه شيء. ومن الصعب الوصول إليه إذا لم يكن لديك مرشد سياحي!