القرية العالمية في دبي تحطم 3 أرقام قياسية جديدة

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 ديسمبر 2020
القرية العالمية في دبي تحطم 3 أرقام قياسية جديدة
مقالات ذات صلة
بالصور دبي تكسر أرقامها القياسية وتفتتح فندق جيفورا الأطول في العالم
القرية العالمية تحطم رقماً قياسياً باستقبال أكثر من 6 ملايين ضيف
أبو ظبي تحطم رقمين قياسيين جديدين في غينيس ليلة رأس السنة 2021

من خلال ثلاثة أعمال فنية، حصدت القرية العالمية في دبي، أحد أكبر المتنزهات الثقافية حول العالم، ثلاثة أرقام جديدة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

3 أرقام قياسية جديدة

ومن ضمن تلك الأعمال، احتفالات القرية العالمية باليوم الوطني الإماراتي الـ49، التي تضمنت برامج ترفيهية نالت تقدير الجميع وتركت معهم أروع الذكريات، بما يُرسخ مكانتها الأولى بين الوجهات الترفيهية العائلية للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة على قلوب جميع المقيمين على أرض الإمارات.

وخلال الاحتفالات، تم تجميع أكثر من 1000 علم من أعلام الإمارات؛ لتحقيق الرقم القياسي لأكبر رقم مجمع باستخدام الأعلام في العالم، التي شكلت رقم 49.

كما تحقق الرقم القياسي لأكبر لوحة فسيفساء باستخدام التذاكر لتشكيل علم، تراصت فيها 9200 تذكرة دخول للقرية العالمية ملونة بألوان علم الإمارات، في عمل فني رائع ناس استحسان الضيوف.

وحطمت القرية العالمية كذلك الرقم القياسي لأكبر جملة مجمعة باستخدام الأغطية البلاستيكية بالتعاون مع شكرة أكوافينا، بعد أن استخدمت ما يزيد عن 14 ألف غطاء بلاستيكي لتشكيل جملة "عيشي بلادي" من النشيد الوطني، على الحائط الأيسر الرئيسي، لتكون صورة فنية رائعة أمام الضيوف.

وتسعى القرية العالمية لتحطيم 25 رقماً قياسياً في الموسوعة العالمية خلال موسم اليوبيل الفضي، وحتى الآن حصدت 5 أرقام.

الوجهة العائلية المفضلة في الإمارات 

بدوره قال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: "كانت هذه السنة مليئة بالمحطات التي حركت مشاعر الجميع، ونحن كلنا فخر من تمكننا من استقبال ضيوفنا في القرية العالمية مع أجواء احتفالية تعكس أهمية هذه المناسبة التي يفتخر بها شعب دولة الإمارات أمام العالم، ولطالما كانت القرية العالمية هي الوجهة العائلية المفضلة للمقيمين والسائحين في دولة الإمارات للاحتفال باليوم الوطني".

وأضاف: "نحن سعداء بالإقبال اللافت من الضيوف خلال العطلة الوطنية للاستمتاع بالبرامج الترفيهية المميزة التي حضرناها، بدءاً من الأعمال الفنية التي تزينت بها القرية العالمية، ووصولاً إلى الأوبريت الملحمي "الإمارات أرض السلام" الذي روى قصة الإمارات من الماضي إلى الحاضر أمام الضيوف".

اليوم الوطني الإماراتي

وتحتفل دولة الإمارات، في يوم 2 ديسمبر من كل عام، بذكرى قيام اتحادها الذي تأسس في عام 1971.

وكانت الانطلاقة التاريخية لهذا الاتحاد بدأت بإجماع حكام الإمارات السبع، واتفاقهم على الاتحاد فيما بينهم، حيث أقروا دستوراً مؤقتاً ينظم الدولة ويحدد أهدافها.

وفي يوم 18 يوليو عام 1971، قرر حكام ست إمارات من الإمارات المتصالحة هي: أبو ظبي، دبي، الشارقة، عجمان، أم القيوين والفجيرة، تكوين دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي يوم 2 ديسمبر من نفس العام، تم الإعلان رسمياً عن تأسيس دولة اتحادية مستقلة ذات سيادة، ولهذا أصبح هذا اليوم هو اليوم الوطني الإماراتي.

وفي 1 فبراير عام 1972، أعلنت إمارة رأس الخيمة انضمامها للاتحاد ليكتمل عقد الإمارات السبع في إطار واحد، ثم أخذت تندمج تدريجياً بشكل إيجابي بكل إمكاناتها.

وجاءت كل هذه الأحداث في أعقاب إعلان بريطانيا عام 1968، رغبتها في الانسحاب من جميع مستعمراتها في منطقة شرق المتوسط نهاية عام 1971، وهو ما كان يمكن أن يسبب خللاً سياسياً واستراتيجياً في المنطقة لو لم يستعد أبناؤها لاستلام زمام الأمور وبالصورة الصحيحة.

القرية العالمية

انطلقت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة عام 1997. 

وتمتد القرية حالياً على مساحة مترامية تبلغ 1.6 مليون متر مربع لتمثل وجهة عائلية متكاملة في قلب دبي، تضم خيارات متنوعة للترفيه والتسوق وتناول الطعام وألعاب الملاهي، وتأخذ الزوار في رحلة مدهشة عبر العالم تجمع الثقافات وتقرّب بين الحضارات.

وتفتح القرية العالمية أبوابها خلال فترة محددة من كل عام، ورغم ذلك فهي تستقبل نحو 7 مليون زائر في كل موسم، مما جعلها تسجّل رابع أكبر إقبال يومي في العالم. 

ويهدف المتنزه متنوع القطاعات إلى الجمع بين المواهب والإبداعات من أنحاء العالم لإلهام أروع اللحظات وتقديم تجارب ثقافية أصيلة بأسلوب متجدد.

ومن خلال الاحتفاء بالتنوع والإبداع في العالم وإبراز جوانبه الأصيلة، توفر القرية العالمية تجربة مدهشة عابرة للبلدان والشعوب؛ فتمد الجسور بين الثقافات وتتيح فرص التواصل الحقيقي فيما بينها.