مغامرة مجنونة: أمريكي يستعد للسير على الحبل فوق بركان نشط

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 مارس 2020
مغامرة مجنونة: أمريكي يستعد للسير على الحبل فوق بركان نشط
مقالات ذات صلة
رحلات المغامرات في مصر
مغامرة تسلق الجبال
مغامرات وشهر العسل

في تجربة متهورة يخشى أن تودي بحياته، يستعد المغامر الأمريكي نيك واليندا، أحد لاعبي فرقة العروض الخطرة The Flying Wallendas، للسير على الحبل فوق بركان نشط في نيكاراغوا.

وقال المغامر الأمريكي الذي يخشى عواقب مغامرته في تصريحات لوسائل الإعلام: قد أسقط وألقى حتفي، لكن يبدو أنه يروج لنفسه بهذه المقولة، فنيك واليندا البالغ من العمر 41 عاماً، أحد أفراد أسرة من المغامرين تقدم العروض الخطرة على مدى 7 أجيال، وأفرادها محترفين في هذه المهنة.

وفي مغامرته الجديدة، التي ينطلق فيها بعد غد الأربعاء، يسير واليندا على حبل ارتفاعه 548 متراً، فوق بركان ماسايا، بينما تفور الحمم البركانية أسفل منه. يعقب واليندا: لا يعني هذا أنني لا أخاف شيئاً، إنما يتعلق الأمر بالتغلب على هذا الخوف. بحسب وكالة أنباء رويتر.

مغامرة مجنونة: أمريكي يستعد للسير على الحبل فوق بركان نشط

وأشار إلى أنه تدرب باستخدام أقنعة نقص الأكسجين لمحاكاة الظروف فوق البركان، وقبل ذلك قدم عروضاً ناجحة للسير على الحبل فوق شلالات نياجرا وساحة تايمز سكوير.

وفي المغامرة المرتقبة، يرتدى نيك واليندا نظارات وقناعاً، وربما يحمل أنابيب أكسجين خلال العرض، مؤكداً أن حذائه سيكون مزوداً بنعل أكثر سمكاً للمساعدة في الحد من الحرارة المنبعثة من البركان، فيما سيكون السلك شبيهاً باللوح.

وتابع: سأتعامل مع رياح جراند كانيون، وسأتعامل مع غازات كثيفة لدرجة أنني قد لا أستطيع أن أرى لمسافة 10 أقدام أمامي، لافتاً إلى أن الفكرة تولدت عنده عندما كان في طائرة تحلق فوق بركان نشط في طريقها إلى مكسيكو سيتي.