بوابات مدينة مراكش

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 مايو 2021
بوابات مدينة مراكش
مقالات ذات صلة
السياحة في مراكش
صور السياحة في المغرب مراكش
صحراء الدناكل: رحلة إلى بوابة الجحيم

إن المدن المغربية تمثل أسطورة تاريخية، ومن بينها مدينة مراكش ذات بوابات القوة والهيبة، فالأسوار المحصنة والبوابات هي جزء رئيسي منها. حيث كانت تحاط المدن بالأسوار والبوابات لكي تحمي سكان المدينة من الغرباء، ومع مرور الزمن توسعت هذه المدن خارج نطاق هذه الأسوار. وأجبر توسع المدن الحكام على زيادة محيط الأسوار. وهكذا كان عليهم أيضًا فتح المزيد من الأبواب وأبراج المراقبة، كما كان عليهم تأمينها بالفتحات والأقبية لتسهيل الدخول والخروج. وقد بدأ الاهتمام بالحصون والبوابات في عهد السلاطين المرابطين، ثم بعد ذلك تابع الخلفاء الموحدون، ثم المرينيون والسعديون.

لقد كانت مدينة مراكش مستوطنة آمنة للقوافل القادمة من الصحراء. وقد عرف تجار القوافل أنها مركز تجاري مهم. تعرف معنا في هذا المقال على أجمل 8 بوابات تاريخية لمدينة مراكش، نوصيك بزيارتها.

1- بوابة اجناو

يقع هذا الباب في الاتجاه الجنوبي من مدينة مراكش القديمة، وهو باب من بين 19 بوابة لمراكش. وهو باب داخلي يفصل القصبة الملكية عن باقي المدينة. لقد تم بناء هذه التحفة الفنية في القرن الثاني عشر في عهد الخليفة الموحد عبد المؤمن بن علي الكومي. واسم الباب (اجناو) يعود للكلمة الأمازيغية Aknau يعني كتم الصوت. لقد كان المغاربة يسمون هذا الوصف بالعجم (غير العرب)، وخاصة الأفارقة جنوب الصحراء.

بوابات مدينة مراكش

2- بوابة دكالة

بوابة دكالة هي من بين الأبواب الرئيسية لأسوار مدينة مراكش القديمة. يقع هذا الباب في الجهة الغربية للمدينة ويؤدي إلى مسجد باب دكالة. وتتكون بوابة دكالة من برجين كبيرين مع ممر يؤدي إلى وسط المدينة القديمة. ويعود اسم هذا الباب (دكالة) نسبة إلى المنطقة المجاورة لمراكش. فقد مرت القوافل القادمة من سهول دكالة والشاوية وإليها عبر هذه البوابة الرئيسة. وقد تم بناء هذا الباب في عهد الموحدين.

بوابات مدينة مراكش

3- بوابة الروب

هذه البوابة هي إحدى الأبواب 19 لمدينة مراكش. تم تشييد الباب في عهد الموحدين. وتقع قرب بوابة اجناو جنوب المدينة. وقد سميت باب الرّوب بسبب شراب الرّوب المشهور، لقد كان هذا المشروب المصنوع من التين والتوت، رائجًا جدًا، وقد عُرف الموحدين بحبهم لهذا المشروب. وقد أفتى بعض العلماء بمنع انتشار هذا المشروب، والنهي عنه، فباعه التجار بالخفية خارج المدينة بجوار هذا الباب، لذلك تم ربط اسم الباب باسم ذاك المشروب.

بوابات مدينة مراكش

 أبواب مدينة بغداد

شاهد أيضاً: أبواب مدينة بغداد

4- بوابة الدباغين

يعود تاريخ هذه البوابة إلى عصر المرابطين، لذا فهي من أقدم الأبواب في المدينة. وقد عرف هذا الباب العديد من الترميمات على مدار العقود والقرون التي تلت ذلك. ومع ذلك، لا تزال تحتفظ البوابة ببريقها الأثري وسمعتها الثقافية والسياحية. وهو واحد من ثلاثة أبواب مفتوحة على الجبهة الشرقية من سور مراكش، التي هي باب ايلان وباب Yantan .

بوابات مدينة مراكش

5- بوابة فاس

تسمى أيضاً باب الخميس (الخميس بالعربية). وهي إحدى بوابات مدينة مراكش القديمة. وهذا الباب هو أحد الأبواب الأولى المبنية على سور مراكش. تم بناؤه بالتزامن مع بناء السور الواقع في الجزء الشرقي. ويقع هذا الجزء في الواجهة الشمالية لسور المدينة القديمة.

بوابات مدينة مراكش

6- بوابة الصالحة

إنها إحدى البوابات الأولى في السور القديم، وتزامن بناؤها مع بناء السور. هذه البوابة كانت موجودة طوال القرون الوسطى، ولكن اختفت لأسباب مجهولة إلى الآن. هذه البوابة خلدت اسم الصالحة نسبة لتسمية السيدة بحيرة الصالحة التي يقع مشهدها في جنوب المدينة المرابطية، قبل أن تحل محلها حومة الصالحة زمن حكم الخليفة أبي يعقوب يوسف.

7- بوابة الأحمر

تقع البوابة في الجزء الجنوبي من سور القصبة الحالي. وقد فتح الطريق لأولاد الأحمر (بني الأحمر) أو قبيلة بني الأحمر، لذلك سميت بهذا الاسم. وهي خارجة وبعيدة عن سور المرابطين. في عهد المرابطين، كانت جزءًا من الحقل الأخضر المعروف باسم حديقة الصالحة.  وقد تم إنشاء الباب حديثًا، إنه أحد إنجازات القرن الثامن عشر. كان مخرجا لحي مجاور للقصر، حيث سكن الأشخاص السود الذين عملوا في القصر الملكي في هذا الحي.

8- بوابة أغمات

تشكل هذه البوابة مخارج أحد الأبراج التي تتخلل الجانب الشرقي من أسوار المدينة. وهو باب يتكون من قوسين كبيرين عريقين شهدا عصور وتواريخ وتغييرات كثيرة، ويقع في حي سيدي يوسف بن علي، الحي القديم الذي تتوسطه مقبرة شاسعة جدا، وقريبا من سوق الربيع وبوسكري، وينفتح على الجهة الشرقية من المدينة العتيقة على الطريق المؤدية إلى زاوية سيدي بن صالح، ثم قبائل حوز مراكش الجنوبية الشرقية، يقع هذا الباب خارج مدينة مراكش القديمة، وهو مفتوح على الطريق المؤدي إلى باب إيلان وحي بوسكري وركن سيدي محمد بن صالح.

بوابات مدينة مراكش