كورونا أحكم قبضته: هكذا استقبلت دول العالم عام 2021

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 يناير 2021 آخر تحديث: السبت، 02 يناير 2021
كورونا أحكم قبضته: هكذا استقبلت دول العالم عام 2021
مقالات ذات صلة
هكذا استقبلت أستراليا عام 2021: الخوف من كورونا قيد الاحتفالات
بين الإلغاء والاحتفال بحذر: هكذا يستقبل العالم عام 2021 في ظل كورونا
سريلانكا استقبلت 107,635 سائحًا من دول التعاون في 2017

أحكم فيروس كورونا المستجد قبضته على العالم، بينما يودع عام 2020 ويستقبل عام 2021، فلم تشهد العواصم والميادين الشهيرة احتفالات بليلة رأس السنة ككل عام، وغاب الجمهور عن الشوارع.

الكثير من الدول فضلت عدم الاحتفال منعاً للتجمعات التي قد تؤدي إلى مزيد من الضحايا، بينما احتفلت بعض الدول على استحياء بإطلاق القليل من الألعاب النارية في أشهر ميادينها وإتاحة المشاهدة للجماهير عبر الحضور الافتراضي من خلال شاشة التلفاز أو شبكة الإنترنت، وقلة من البلدان هي التي قررت الاحتفال مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

تجول معنا في صفحات الألبوم بالأعلى وشاهد كيف استقبلت أبرز الدول حول العالم عام 2021.

كيف استقبلت دول العالم عام 2021؟

نيوزيلندا: احتفلت بلا خوف

كانت نيوزيلندا أول دولة في العالم تودع عام 2020 وتستقبل 2021، ولأنها أول دولة تعلن تغلبها على الموجة الثانية لجائحة كورونا، سمحت لمواطنيها بالمشاركة المباشرة في احتفالات ليلة رأس السنة.

واستقبلت الدولة عام 2021 بمشاركة آلاف المواطنين، بعروض مبهرة للألعاب التي انطلقت من برج "سكاي تاور" وسط العاصمة أوكلاند، والذي يبلغ ارتفاعه 328 متراً.

الإمارات: أبهرت العالم بعروض الألعاب النارية

وائمت دولة الإمارات بين الاحتفال بليلة رأس السنة واتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي جائحة كورونا، حيث سمحت لعدد محدود من المحتفلين بالمشاركة في الاحتفالات المباشرة مع تطبيق القواعد المحددة، بينما أتاحت للغالبية مشاهدة الاحتفالات من خلال شاشات التليفزيون أو عبر الإنترنت.

وشهدت الدولة احتفالات مبهرة في ليلة رأس السنة، عبر سلسلة مبهجة من الألعاب النارية انطلقت من برج خليفة وعدد من معالم المدينة، ومختلف إمارات الدولة.

أستراليا: احتفالات بلا جمهور

وعلى غير عادتها، احتفلت أستراليا باستقبال عام 2021 بلا جمهور خوفاً من تفشي الجائحة.

وانطلقت الألعاب النارية من دار الأوبرا الشهيرة وأضاءت ألوان قوس قزح السماء في مدينة سيدني، بينما منعت الأسلاك الشائكة الجمهور من الدخول إلى مقدمة الشاطئ وأوقفت الشرطة أي شخص حاول التوجه إلى نقاط مواقع المشاهدة المميزة التي عادة ما تشهد احتشاد نحو مليون شخص لمتابعة الألعاب النارية الشهيرة عالمياً.

الصين تحتفل من منشأ كورونا

واستقبلت الصين عام 2021 بشيء من الاحتفال، ويبدو أن مدينة ووهان، منشأ فيروس كورونا المستجد، بدأت تتعافى من آثار الجائحة، والتُقطت لها صور لبعض مظاهر الاحتفال بالعام الجديد.

سنغافورة تحتفل بعرض مرئي

بدلاً من الاحتفال بعروض الألعاب النارية المعتادة التي تحشد الجمهور، استقبلت سنغافورة السنة الجديدة بتقديم عرض ضوئي.

وأعلنت سنغافورة، في وقت سابق، اكتشاف أول حالة إصابة‭‭‭ ‬‬‬مؤكدة لديها بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا.

تايوان: كرمت الأطباء

تُعد تايوان من أوائل الدول التي ودعت عام 2020، واستقبلت العام الجديد باحتفال محدود استمر قرابة 5 دقائق وشهد إطلاق 16 ألف لعبة نارية.

كما تم تكريم الأطباء والعاملين في المجال الطبي لدورهم في مكافحة فيروس كورونا.

كوريا الشمالية: عرض موسيقي وألعاب نارية

شهدت بيونج يانج عاصمة كوريا الشمالية، احتفالية واسعة بمناسبة حلول عام 2021، حيث استقبلت العام الجديد بعرض موسيقي وألعاب نارية بحضور جماهيري.

تايلاند ألعاب نارية بلا جمهور

أضاءت سماء العاصمة التايلاندية بانكوك، حوالي 16 ألف لعبة نارية احتفالاً بقدوم العام الجديد وبدون حضور للجماهير تحسباً لتفشي كورونا.

وحظرت تايلاند أي تجمعات في احتفالات رأس السنة، منعاً لتفشي الفيروس خاصة بعد ظهور سلالة كورونا الجديدة.

مصر واحتفال محدود

ألغت مصر أي تجمعات ليلة رأس السنة، بسبب تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في موجته الثانية، ومع ذلك شهدت عرض مبهر للألعاب النارية أعلى محور روض الفرج "كوبري تحيا مصر" في العاصمة القاهرة، تم بثه عبر شاشات التليفزيون.

بريطانيا: 20 مليون شخص في بيوتهم

قضت المملكة المتحدة ليلة رأس السنة الجديدة وسط قيود اجتماعية صارمة لتجنب تفشي العدوى، في وقت تنتشر فيه سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء البلاد.

وطلب رئيس الوزراء، بوريس جونسون، من حوالي 20 مليون شخص في انجلترا، البقاء في المنزل، واستقبال العام الجديد من البيوت، بينما كانت الشرطة تجوب الشوارع.

ورغم تلك الإجراءات، إلا أن الألعاب النارية أضاءت السماء البريطانية، لكن برج "بيغ بن" لم يشارك فيها كعادته، وهذه المرة بسبب التجديدات التي تجرى فيها.