لعشاق الرفاهية.. ترقبوا مطار دولي يحاكي الطبيعة بالسعودية

يستمد تصميمه من ألوان الصحراء من أجل منح الزوار شعورًا بالراحة والإحساس بالرفاهية، منذ لحظة عبورهم بوابة المطار وحتى وصولهم إلى وجهتهم

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 أكتوبر 2019
لعشاق الرفاهية.. ترقبوا مطار دولي يحاكي الطبيعة بالسعودية
مقالات ذات صلة
شاهد مطار أمالا الدولي الجديد: مستوحى من سراب صحراء السعودية
يحاكي أعماق البحار: تعرف على أكبر متحف مائي في السعودية
المحميات الطبيعية في السعودية

كشفت شركة البحر الأحمر للتطوير، عن تصميم مطار دولي مخصص لمشروع البحر الأحمر السياحي بالمملكة العربية السعودية، والذي يهدف إلى وضع المملكة على خريطة السياحة العالمية.

وأعلنت الشركة التي تقود عملية تطوير مشروع البحر الأحمر، إبرامها تعاقد مع شركة التصميم البريطانية العالمية فوستر وشركاه، من أجل تصميم المطار الخاص بالمشروع المقرر اكتماله عام 2022، وذلك بحسب ما نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التغريدات القصيرة تويتر.

يأتي هذا بعد إعلان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، إطلاق مشروع البحر الأحمر السياحي في 31 يوليو/ تموز عام 2017.

ووفقًا لموقع البحر الأحمر الرسمي، قال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو، إن عقد تصميم المطار يعد بمثابة خطوة بالغة الأهمية فهو أول مشاريع البنية التحتية الرئيسية التي يجري تطويرها في الواجهة.

وأضاف باغانو أن شركة فوستر وشركاه، أثبتت قدرة متميزة في إنجاز المشروعات، اعتمادًا على أعلى معايير التطوير والاستدامة العالمية.

ويستوعب المطار نحو مليون مسافر سنويًا، ويضمن حركة رحلات داخلية ودولية بطاقة استيعابية تصل إلى 900 مسافر في الساعة خلال أوقات الذروة.

لعشاق الرفاهية.. ترقبوا مطار دولي يحاكي الطبيعة بالسعودية

ويستمتع المطار بتصميم مستدام صديق للبيئة يحاكي جمال المناظر الطبيعية المحيطة بموقعه، ويجسد رؤية مشروع البحر الأحمر، ويعكس هذا التصميم أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها شركة البحر الأحمر للتطوير منذ الإعلان عن المشروع.

وقال مدير الاستوديو في شركة فوستر وشركاه،  جيرارد إيفيندين، إنه يتطلع إلى العمل مع شركة البحر الأحمر للتطوير، من أجل تحقيق رؤية هذا المشروع السياحي الطموح، إذ تتمثل فكرة مطار البحرة الأحمر في أن يكون بمثابة بوابة الدخول إلى وجهة استثنائية ستقدم تجارب لا تنسى للزوار.

وأوضح إيفيندين أن المطار يستمد تصميمه من ألوان الصحراء من أجل منح الزوار شعورًا بالراحة والإحساس بالرفاهية، منذ لحظة عبورهم بوابة المطار وحتى لحظة وصولهم إلى وجهتهم.

بدوره قال كبير إداريي تسليم المشروع بشركة البحر الأحمر إيان ويليامسون، إن المطار العصري يوفر تجربة فريدة من نوعها للزوار.

وأضاف أن التكنولوجيا الذكية تلعب دورًا محوريًا في المطار، الذي من المقرر أن يقدم خدمات ذكية لضمان توفير تجربة وصول مرنة للزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم، حيث يمثل المطار أول تجربة يخوضها زوار مشروع البحر الأحمر.

ويعد مشروع البحر الأحمر بمثابة وجهة سياحية فاخرة، تعمل على استحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة، وتضع المملكة العربية السعودية في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية.

ويضم موقع المشروع أرخبيلًا رائعًا يحتضن أكثر من 90 جزيرة بكر، بالإضافة إلى براكين خامدة، وطبيعة خلابة، وجبال، ومعالم طبيعية وثقافية.

 وستتخطى هذه الوجهة التوقعات بتوفيرها أعلى معايير التميز في الخدمات السياحية، وذلك من خلال استخدامها آخر ما توصلت إليه التقنية، لتوفير تجربة ضيافة استثنائية تلبي متطلبات الزائرين.   

ومن المتوقع لمشروع البحر الأحمر أن يبدأ باستقبال ضيوفه بحلول نهاية عام 2022. 

وبالإضافة إلى المطار الدولي، تتضمن المرحلة الأولى للمشروع تطوير 14 فندقًا يوفرون 3000 غرفة في خمس جزر، بالإضافة إلى منتجعين في المناطق الجبلية والصحراوية، فضلاً عن مرافق تجارية وترفيهية ومتاجر بيع بالتجزئة، ومرافق البنية التحتية الأخرى.

وعند اكتمالها في عام 2030، ستوفر الوجهة 8000 غرفة فندقية يجري تطويرها على 22 جزيرة، بالإضافة إلى ستة منتجعات في المناطق الجبلية والصحراوية، بالإضافة إلى إدارة حركة الزوار لحماية الوجهة من السياحة المفرطة، وضمان توفير تجربة سهلة ومريحة طوال فترة إقامتهم.