تحليل الشخصية حسب المناطق الجغرافيا

  • تاريخ النشر: السبت، 11 أبريل 2020
تحليل الشخصية حسب المناطق الجغرافيا
مقالات ذات صلة
أجمل المناطق السياحية في القاهرة
أهم المناطق السياحية في بودروم
أغرب المناطق الزمنية من حول العالم

من المعروف أن تحليل الشخصية تتأثر حسب المناطق الجغرافيا والعوامل السياسية والإجتماعية والإقتصادية والصحية مثلاً الأشخاص الذين لديهم انفتاح على التجربة وتقبُّل الآخر يميل إلى أن يكونوا أكثر ليبرالي من الناحية السياسية بينما يكون الأشخاص ذو التعصب يكونون بصحة سيئة مقارنة بغيرهم. بدأ العلماء في تحليل الشخصية حسب المناطق الجغرافيا واكتشفوا بأن سمات الشخصية حسب المناطق الجغرافي تتاثر بشكل جماعي وفردي والعلاقات الإجتماعية على عكس باقي تحليل الشخصيات حسب العوامل الأخرى الذي يظهر بشكل فردي. سنتعرف إلى تحليل الشخصية حسب المناطق الجغرافيا بالتفصيل في هذه المقالة:

تحليل الشخصية حسب المناخ:

تختلف الشخصيات حسب المناطق الجغرافيا تبعاً لتضاريس الأرض ودرجة الحرارة؛ عادة ما تكون درجة الحرارة المحيطة المثلى للراحة الشخصية هي 22 درجة مئوية فعندما يعيش الإنسان في ظل المناطق ذات درجات الحرارة المعتدلة يكونون اكثر استعداداً للمغامرة وعندهم انفتاح لتقبُّل التجارب والتغيُّر بينما أولئك الذين يعيشون في المناطق الباردة أو الحارة يكونون أكثر ميلاً للعزلة، ووجدت دراسات في Psychology Today بأن ارتفاع في درجات الحرارة ترتبط بشكل وثيق بارتفاع المشاعر السلبية ومستويات الإرهاق مما له دور في تطور الشخصية ونموها والعكس صحيح. تشير الأبحاث حول الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يصيب الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الباردة حيث إنهم يكونون أكثر عُرضةً للاكتئاب والقلق من غيرهم.

تحليل الشخصية حسب التأثير البيئي:

تؤثر ميزات البيئة المادية من الماء والتربة على أفكار الناس وشخصياتهم مثلاً الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الخضراء يتمتعون بالرفاهية أكثر والتوتر أقل من غيرهم، والذين يعيشون في المناخات الصعبة وبموارد الطبيعية المحدودة لديهم قيماً جماعية مقارنة بالأفراد الذين يعيشون بالظروف أصعب وفقاً لدراسات أجراها Youth voices.

الشخصية الجبلية:

يكون الأشخاص الذين يعيشون في الجبال أو محبي الجبال أكثر إنطواءً وهم يفضلون السلام والهدوء أكثر من الشخصية الساحلية كما أنهم يؤمنون أن يستغلوا كل اللحظات حسب الوقت المناسب. يميل الأشخاص ذو الشخصية الجبلية إلى التواصل مع الآخرين وجهاً لوجه وابتعاد عن مواقع التواصل الإجتماعي، يكون سكان الجبال من محبي السلام وصانعي السلام، ويفضلون كذلك الجلوس على قمة الجبل والاستمتاع بالمناظر الخلابة بمفردهم أو مع أصدقائهم المقربين. اظهرت نتائج الدراسة Science Daily أن الإنطوائيين يميلون للعيش في المناطق الجبلية بينما الانبساطيون يعيشون في مناطق سهلية مفتوحة لكن لا توجد أدلة على ان الجبال تجعل الأشخاص منفتحين بل يميل الإنطوائيين إلى اختيار الجبال بسبب البيئة المعزولة.

الشخصية الجبلية

الشخصية الساحلية:

يكون الأشخاص الذين يعيشون على الساحل أو من يفضلونه للسكن هم ذو الشخصية الإجتماعية ويحبون إقامة العلاقات وإختلاط مع الآخرين، وهم أكثر حيوية في حياتهم اليومية. يميل الأشخاص ذو الشخصية الساحلية إلى التواصل مع البيئة المحيطة بهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي ومشاركة نشاطاتهم الإجتماعية مع أصدقائهم. يكون أغلب الفنانين ذوي الشخصية الساحلية الذين يحبون المغامرات ومواجهة أي نوع من التحدي وفقاً لTravel Triangle.

الشخصية الساحلية

الشخصية الصحراوية:

يتميز الأشخاص الذين يعيشون في الصحراء بممارسة التأمل بعيداً تماماً عن ضجيج الحياة كما أن الصحراء يهدئ الضجيج الداخلي لذلك فضّل الأنبياء الذهاب إلى الصحراء بدلاً من الغابات.

الشخصية المائية:

يتميز الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من المحيطات والبحار بأن لديهم إحساس مرتبط بالحياة ولاحتياجات الآخرين أيضاً كما أنهم يتسمون بالقوة وملتزمون بأفكار ورغبات محددة، وتتسم الشخصية المائية بأنها عاطفية تتوق إلى إقامة علاقات رومانسية دافئة وداعمة غير مشروطة وفقاً لتحليل Exmoorjane.

تتغير سمات الشخصية وتطورها حسب تأثرها بالعوامل السياسية والإجتماعية والجغرافية، ويختلف تحليل الشخصية حسب المناطق الجغرافيا بما يناسب مع ظروف المكان وطبيعته مثلاً يتسم الجبال بالهدوء مما يجعله مكاناً مناسباً للإنطوائيين وهكذا.