مظاهر استقبال شهر رمضان في السودان

تعرف على العادات والتقاليد لشعب السودان في رمضان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أبريل 2021
مظاهر استقبال شهر رمضان في السودان
مقالات ذات صلة
مظاهر استقبال شهر رمضان في الصين
​​​​​​​ مظاهر استقبال شهر رمضان في تونس
مظاهر استقبال الشعب السوري شهر رمضان الكريم

مظاهر استقبال شهر رمضان في السودان، تعتبر السودان أكبر دولة أفريقية بمساحة تمثل 8% من مساحة القارة الأفريقية. 

في العصور القديمة كانت منطقة السودان ساحة للتفاعل بين التقاليد الثقافية لأفريقيا وقد حقق الإسلام واللغة العربية تقدما كبيرا في الأجزاء الشمالية بينما سادت اللغات والثقافات الإفريقية القديمة في الجنوب.

 تتنوع الموارد الطبيعية في السودان الأراضي الزراعية والثروة الحيوانية والمعدنية الغابات والثروة السمكية والمياه العذبة.

ويعتمد السودان اعتمادا رئيسيا على الزراعة حيث تمثل 80% من نشاط السكان إضافة للصناعات التي تعتمد على الزراعة.

السياحة في السودان

تتنوع بيئة السودان التاريخية والجغرافية والثقافية لذلك يمتلك السودان كل المقومات السياحية.

في الشمال توجد أثار الممالك النوبية وفي الشرق توجد الجزر المرجانية التي تشكل موطنا للأسماك الملونة وفي الغرب الصحاري الرملية . كما توجد السياحة الثقافية متمثلة في فعاليات القبائل من أزياء تقليدية ونماذج موسيقية.

أين تقع السودان

السودان دولة عربية تقع في شمال شرق أفريقيا

تحدها من الشمال مصر 

وليبيا من الشمال الغربي

ومن الغرب تشاد 

وجمهورية أفريقيا الوسطى من الجنوب الغربي

ومن الجنوب جنوب السودان 

أثيوبيا من الجنوب الشرقي

ومن الشرق أريتريا

 والبحر الأحمر من الشمال الشرقي

مساحتها 1,886,068 كيلو متر مربع

عدد سكانها حوالي 44 مليون نسمة

عاصمتها الخرطوم

اللغة الرسمية  اللغة العربية

المناخ في السودان

تتنوع الأقاليم المناخية في السودان من المناخ الصحراوي إلى المناخ الاستوائي.

المناخ الصحراوي حار في شمال السودان، شبه صحراوي في شمال أواسط السودان.

المناخ الاستوائي اقصى جنوب السودان

الدين في السودان

الإسلام 96 %

المسيحية 4 %

الموسيقى في السودان

يتمتع السودان بموسيقى متميزة تقوم على السلم الخماسي الذي تنتمي له موسيقى الصين وأسكوتلندا وبورتوريكو وموريتانيا وأثيوبيا والصومال.

صفات الشعب السوداني

1-السودانيين شعب اجتماعي مرح

2-الطيبة ومساعدة الآخرين

3-كرم الضيافة

4-التمسك بالقيم والمبادئ

5-التواضع ومساعدة الآخرين

6-الصدق والأمانة والشرف

7-الكسل وعدم السرعة في اتخاذ القرار

رؤية هلال رمضان

يعتمد غالبية الشعب السودان على التليفزيون في تحري هلال رمضان تنتشر الأفراح والبهجة بقدوم شهر رمضان المبارك ويبدأ التليفزيون السوداني في تغيير خريطة برامجه لتتماشى مع روحانيات الشهر الفضيل إضافة إلى البرامج المسلية التي تجعل السودانيين يلتفوا حول التليفزيون.

يذهب الشباب بعد الإفطار إلى الأندية الثقافية والاجتماعية التي بدورها تحتفل بشهر رمضان من خلال الندوات الثقافية والشعائر الدينية وتلاوة القرآن؟

مساعدة الأسر الفقيرة

تظهر المبادرة السودانية في جمع المال والطعام وتوزيعها على الأسر الفقيرة التي تعجز عن تدبير احتياجاتها في شهر رمضان الكريم.

رمضان في الريف السوداني 

يستقبل أهل الريف السوداني شهر رمضان بالبشر والترحاب ويرفع الكثير من السودانيين أيديهم إلى ربهم بالدعاء أن يجعله شهر خير وبركة عليهم وعلى المسلمين جميعا.

يميل الفلاحون لمزاولة أعمالهم قبل صلاة الظهر لتجنب حرارة الشمس خاصة في وقت الصيام، كما تستيقظ ربات البيوت باكرا لرعاية الدواجن والماعز.

يتوجه غالبية الناس إلى المساجد لأداء الصلاة وقراءة القرآن وحضور حلقات الذكر والدروس الدينية حتى موعد صلاة الظهر ثم يتوجهون الى منازلهم لأخذ قسط من الراحة.

يستقبل السودانيين شهر رمضان بالبهجة والفرح والسرور ويقوم الجميع بتهنئة بعضهم البعض ومن عبارات التهنئة التي يتداولها السودانيين (تصوموا وتفطروا على خير)

ويبدأ السودانيون في الاحتفال بشهر رمضان بإطلاق البخور والروائح الذكية من المنازل السودانية.

وعند ثبوت رؤية هلال رمضان يقوم السودانيون بعمل ما يسمى بالزفة وهي مسيرة من الرجال والشرطة والجوقة الموسيقية العسكرية  وكبار الطرق الصوفية وفئات الشعب المختلفة وتطوف الزفة الشوارع وتنشر جو من البهجة والسعادة في نفوس السودانيين.

أهم مظاهر استقبال السودانيين لشهر رمضان المبارك

1-تقوم ربات البيوت بتغيير وتجديد كل أواني الطهي احتفالا بقدوم شهر رمضان المبارك.

2-تبدأ المساجد في إضاءة المصابيح الملونة على المآذن والأسوار وانطلاق آيات القرآن الكريم تيمنا احتفالا بشهر رمضان الكريم.

3-تبدأ مدافع الإفطار في الانطلاق صلاة المغربلتنبيه الصائمين بموعد الإفطار وأداء ويضرب أيضا مدفع الإمساك لتنيه الأهالي بموعد الإمساك وأداء صلاة الفجر.

4-تمتلئ المساجد بالمصلين طوال شهر رمضان الكريم فهو شهر خيرا من ألف شهر لأداء الصلوات وتلقي الدروس الدينية وحلقات القرآن بعد صلاة العصر وتستمر حتى قبل صلاة المغرب.

5-وعند الإفطار يتم شرب الإبرية وهو شراب يروي العطشان وهو عبارة عن ذرة تنقع في المياه حتى تنبت جذورها ثم يتم تعريضها لأشعة الشمس حتى تجف وتطحن مع بعض البهارات وتعجن ثم توضع في الفرن حتى تجف. ويقوم السودانيون بوضع الإبرية في الماء حتى يصبح اللون الأحمر في الماء.

6-تعتبر المشروبات الرمضانية المفضلة لدى السودانيون في شهر رمضان المبارك هي قمر الدين، عصير البرتقال، المانجو، الكر كديه.

7-في موعد الإفطار يصطف السودانيين حول المائدة وهي بسيطة من سعف النخيل في صفين متقابلين، يبدأ الإفطار بتناول التمر ثم البليلة وهي عبارة عن حمص مع بعض البقول المخلوطة مع التمر ثم تناول عصير الليمون أو الشوربة. يتنولوا وجبة الويكا(بامية مع عصيدة) كما يوجد لديهم ما يسمى ملاك الروب عبارة عن لبن رائب ممزوج بقليل من الفول السوداني.

بعض عادات السودانيين في شهر رمضان

-الإفطار الجماعي

يتم فرش الشوارع أو الساحات العامة وتأتي كل عائلة بإفطارهم جاهز وحين دخول أذان المغرب يبدأ الجميع في تناول طعام الإفطار ثم تناول القهوة ويهم الجميع بالانصراف.

-التكافل الاجتماعي

يخرج السودان من بيته محملا بطعام الإفطار وبشكل يزيد عن حاجته ثم يفرش في الشارع أو المسجد في انتظار أي شخص غريب ليفطر معه

-تبادل الهدايا والأطباق

ومن العادات الرمضانية المحببة لدى السودانيين هو تبادل الهدايا والأطباق من الطعام والمشروبات قبل صلاة المغرب.

تعليم الأطفال الصيام

يحرص السودانيون على تشجيع أطفالهم على الصيام من خلال الهدايا وتوزيعها عليهم بل تقديم طعام الأقطار لهم قبل الضيوف تشجيعا وتحفيزا لهم.

-صلة الرحم

تقوم الأسر السودانية بتبادل الزيارات العائلية التي تزيد من أواصر المحبة وصلة الرحم ويسمح للأطفال بالسهر خلال الشهر الفضيل لممارسة هواياتهم المفضلة في الألعاب المختلفة.

-مجالس الونس

 من أبرز العادات الرمضانية السودانية هي مجالس الونس حيث يجتمع الأهالي بعد الإفطار ليتسلوا بالبليلة واحيانا التين والزبيب ويتخلل تلك المجالس الشاي والقهوة ويستمر ذلك حتى قدوم صلاة التراويح.

-صلاة التراويح

يهتم السودانيون بصلاة التراويح وتقام في المساجد أو الخلاوي والزوايا التي تجمع بعض أهالي الحي فيصلون التراويح ويسمعون المواعظ التي تتخلل صلاة التراويح. ويصلي أهل السودان صلاة التراويح 8 ركعات.

وتشهد صلاة التراويح إقبالا ملحوظا حيث تزدحم المساجد بالرجال والنساء والشباب والأطفال في مشهد روحاني رائع.

-ليلة الحنجرة

هو عادة لدى السودانيين وتقام في الأيام الأخيرة من رمضان ليلة الخميس تسمى ليلة الحنجرة يقيمها من توفي له قريب عزيز خلال شهر رمضان أو قبله وفي هذه الليلة يقدم للمعزين التمر والمشروبات

-طعام الرحمات

في الخميس الأخير من رمضان يعد السودانيون طعاما خاصا يسمى ب الرحمات يتصدقون به على الفقراء والمساكين وهم لديهم اعتقاد أن أرواح الموتى تأتي في هذا اليوم لتسلم على أهلها.

-ليلة القدر

يحتفل بها اهلج السودان رسميا وشعبيا بليلة القدر يوم 27 من رمضان ويتم استقدام كبار المقرئين والمنشدين وتمتلئ المساجد بالعباد للاحتفال بهذه الليلة المباركة.

-زكاة الفطر

يحرص السودانيون على إخراج زكاة الفطر وتوزيعها على الفقراء والمساكين المنتشرين في البلاد ويتم توديع رمضان بإنشاد القصائد الدينية والمدائح النبوية.

في الأيام الأخيرة من شهر رمضان تنشط السيدات لتحضير حلوى العيد من كعك وبسكويت ويتم ذلك بشكل جماعي بين السيدات من السودان. فيقوم فريق كامل من النساء بعمل ما تحتاجه الواحدة منهن في بيتها وفي اليوم التالي يشترك الجميع أيضا بتحضير الحلوى لأخرى.