نهاية درامية لإيطالي هرب من الحجر الصحي لكورونا للتزلج على الجليد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 مارس 2020 آخر تحديث: الخميس، 12 مارس 2020
نهاية درامية لإيطالي هرب من الحجر الصحي لكورونا للتزلج على الجليد
مقالات ذات صلة
رياضة التزلج على الجليد
السياحة في بوكوفيل أوكرانيا: أفضل تجربة للتزلج على الجليد
تزلج على الجليد في أفخم منتجعات أوروبا واحصل على 600 جنيه إسترليني

لم يتقبل أحد مواطني مدينة فو التابعة لمقاطعة بادوفا الإيطالية، فرض الحجر الصحي على مدينته ووضعها باللون الأحمر على خريطة تفشي فيروس كورونا المستجد، مقرراً كسر القوانين والذهاب في رحلة للتزلج بأحد الجبال شمالي البلاد.

وتعتبر إيطاليا نقطة تفشي فيروس كورونا القاتل في أوروبا، حيث تجاوز عدد حالات الوفاة في الدولة منذ الإعلان عن تفشي الفيروس في ديسمبر/ كانون الأول 2019، 230 حالة، بينما بلغت الإصابات 5 آلاف و 883 حالة.

وفي محاولة لوقف تفشي المرض، فرضت السلطات حجراً صحياً على مقاطعة لومباردي و11 منطقة أخرى في الشمال وعزلت نحو 16 مليون شخص في تلك المناطق حتى الثالث من أبريل/ نيسان المقبل.

لكن الإجراءات الاحترازية لم تروق المواطن الخمسيني، الذي رأى أنه من الجيد الفرار من الحجر الصحي المفروض على مدينته للاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع بالتزلج على جبال ترينتينو، بحسب موقع العين الإخبارية نقلا عن صحيفة ilfattoquotidiano الإيطالية.

لكن الأمر الذي لم يكن يتوقعه الرجل أن عطلته ستنتهي بشكل درامي، إذ أصيب بكسر في عظم الفخذ نقل على إثره إلى أحد مستشفيات بلدية كافاليزي شمالي البلاد، وعندها أدرك الطاقم الطبي أنه يتعامل مع شخص كان ينبغي أن يكون في الحجر الصحي في منزله.

وأثار الرجل الهارب من الحجر الصحي بمدينته حالة من الذعر بين موظفي المستشفى الذين خشوا من احتمال حدوث عدوى بفيروس كورونا، وأجروا له تحليلاً للكشف عن الفيروس على الفور، لكن النتيجة كانت سلبية.

بعد ذلك تم صرف الرجل من المستشفى وعاد إلى منزله للتعافي بعد قضائه 3 أيام كاملة في غرفة فردية معزولة عن بقية المرضى في المستشفى تحت رعاية الأطباء والممرضات فقط.

ولكن الواقعة لم تتوقف إلى هذا الحد، إذ أبلغت إدارة المستشفى السلطات بشأن انتهاك الرجل قرار الحكومة بعدم الخروج من مناطق العزل الصحي، وحررت تقريراً للشرطة والمدعي العام الإيطالي للتحقيق في الأمر.