أسرار صادمة تخفيها الفنادق ... اكتشفها الآن

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 فبراير 2018
أسرار صادمة تخفيها الفنادق ... اكتشفها الآن
مقالات ذات صلة
فنادق شرما
فنادق أملج
فنادق حقل

من خلال إجراء العديد من إستطلاعات الرأي تبيّن أن الفنادق غالباً ما تسعى لإرضاء العملاء بشكل أكبر من شركات الطيران ولكن هذه المقارنة غيرعادلة بعض الشيء نظراً لأن أماكن الإقامة الحديثة والمريحة في الفنادق لا يمكن مقارنتها مع مقاعد الطيران، ومع ذلك هناك العديد من الفنادق التي تخفي بعض الأسرار الصادمة وتفضل عدم الإفصاح عنها.

نستعرض لكم مجموعة من الأسرار الصادمة التي تخفيها الفنادق:

  • عدم حماية المستهلك عند الحجز المسبق: تطلب وزارة النقل من شركات الطيران تعويض المسافرين الذين يحجزون التذاكرمسبقاً وتواجههم مصاعب عند محاولة اللحاق بالرحلة في حال كانت المقاعد مليئة، ولكن الفنادق لا تقدم هذه الحماية نهائياً ويمكننا القول بأنك في حال حجزت بشكل مسبق في الفندق بالتزامن مع وجود ضغط حجوزات في تلك الفترة من الممكن أن يتم فسخ العقد وإعادة مبلغ الحجز لك عن طريق قانون العقود، ولكن هذا غير مجدٍ نظراً لأنك لم تجد مكان لقضاء تلك الليلة بعد، في حال كان لديك حجز مسبق في أحد الفنادق ولم يكن لديهم القدرة على استيعاب كمية الحجوزات فمن المفترض أن يبحث الفندق عن حجز لك في فندق آخر قريب، لكن للأسف تتجاهل الفنادق هذا الإجراء عادة.
  • يرغبون بأن تصبح ملكاً لهم: تتبع الفنادق نفس أهداف شركات الطيران الكبرى وتسعى دائماً بأن تكون ملكاً لهم كـعميل، على وجه التحديد يفضلون التأكد من أنك تقوم باستخدام مباشرة بالحجز لديهم، ويعود ذلك بالفوائد التالية عليهم:

    1 - لن يضطر الفندق لدفع أي تكاليف الى الطرف الثالث من وكالات حجز عبر الانترنت وغيرها.

    2 - تكون لديهم الفرصة الاكبر لبيعك منتجات او خدمات اخرى عند الحجز المباشر من خلالهم.

تقدم الفنادق حوافز قوية للعملاء لتسيير الأمور على طريقتها، بحيث يقدمون تخفيضات عضوية مخصصة أو تخفيضات تستند على الأعمار والعديد من المزايا الأخرى للعملاء الذين يحجزون مباشرة من خلالهم مثل : وجبة إفطار مجانية، واي فاي مجاني. ولكننا في النهاية ننصح بتصفح مواقع حجوزات الفنادق وذلك لتنوع الخيارات فيها ولتتمكن من تحديد موقع الفندق المناسب بالسعر المناسب.

  • رسوم Wi-Fi مرتفعة جداً مقارنة بسرعة الإتصال بالإنترنت: حجز غرفة في فندق يفترض أن يشمل الحصول على رمز الواي فاي ولكن لأسباب مجهولة لا تزال بعض الفنادق تعتبرها ميزة وتطلب رسوم إضافية عليها! غير أنها ذات تكلفة عالية مقارنة مع سرعة الإتصال بالإنترنت.
  • أنظمة التحكم في درجة الحرارة: عادةً ما تكون الأجواء لطيفة في بداية فصل الربيع وعلى الرغم من ذلك تأتي في بعض الأحيان موجات حر شديدة وتكون أجهزة التحكم في درجة الحرارة ما زالت مضبوطة على وضع التدفئة وتميل الفنادق الحديثة إلى عدم وجود أداة تمكنك من التحكم في درجة الحرارة بنفسك كما أنها تميل لوجود نوافذ غير قابلة للفتح، فإذا تعرضت لمثل هذا الموقف سوف تواجه يوماً سيئاً نظراً لأن تحويل النظام الكامل من التدفئة إلى التبريد بحاجة إلى يوم كامل أو أكثر.
  • استخدام كلمات تحفيزية بشكل مبالغ فيه: كلمات مثل "خطوات قليلة للوصول إلى الشاطئ" في كتيب أو وصف على الإنترنت لا يوضح شيء ما لم يحدد هذا الوصف "عدد الخطوات"!
  • بق الفراش: تأوي الفنادق البق في بعض الأحيان وهذه الظاهرة ازدادت في السنوات الأخيرة بحيث تجد الفنادق صعوبة كبيرة في التخلص من بق الفراش.
  • التلاعب بالأسعار: ترفع الفنادق الأسعار في حال وجود حدث مميز، بالتأكيد هذه ليست مفاجأة خصيصاً عندما يكون الحدث عالميّ مثل: كأس العالم والألعاب الأولمبية، بحيث تقوم الفنادق المحلية بطلب ضعف التكلفة أو أكثر من ما تفرضه في الأوقات العادية.