حديقة حيوان برلين تتيح لزوارها مشاهدة توأم الباندا العملاقة لأول مرة

  • تاريخ النشر: الخميس، 30 يناير 2020
حديقة حيوان برلين تتيح لزوارها مشاهدة توأم الباندا العملاقة لأول مرة
مقالات ذات صلة
لأول مرة منذ الحرب العالمية: أقدم حديقة حيوان في العالم تغلق أبوابها
ببغاوات سليطة اللسان توجه الشتائم لزوار حديقة بريطانية وهكذا عوقبت
الليمور كان سعيداً بهديته: هكذا احتفلت حديقة حيوان لندن بعيد الميلاد

في محاولة لجذب الزوار، عرضت حديقة برلين للحيوانات صغيري باندا عملاقة مولودين حديثاً عن طريق التلقيح الصناعي، أمام وسائل الإعلام، تمهيداً لعرضهما للجمهور.

منج شيانج أي الحلم المرغوب ومنج يوان أي الحلم المحقق، هما صغيرا باندا ولدا في 31 أغسطس/ آب 2019، نتيجة عملية تلقيح صناعي، وسماهما مدربيهما بيت وبول.

حديقة حيوان برلين تتيح لزوارها مشاهدة توأم الباندا العملاقة لأول مرة

وأطلقا الصغيرين مع والدتهما لاستكشاف حظيرتهما المسيجة بواجهة زجاجية أمام عدسات المصورين وكاميرات التليفزيون. واعتباراً من اليوم، يمكن لزوار حديقة الحيوان الاستمتاع برؤيتهم.

وتتوقع إدارة الحديقة تدفق الزوار لمشاهدة صغيري الباندا، لذا قررت فتح المزيد من أبواب الدخول وزيادة أعداد عناصر الأمن لإدارة الزيارات المرتقبة.

لا يوجد في ألمانيا أي حيوان باندا سوى الصغيرين المولودين حديثاً مع والدتهما منج منج أي الحلم الصغير، ووالدهما جياو كينج أي الكنز الصغير.

وانتقل الوالدين من الصين إلى العاصمة الألمانية في يونيو/ حزيران 2017، في إطار دبلوماسية الباندا وهي السياسة التي تتبعها الصين لتوطيد علاقاتها مع شركائها.

ومن المقرر عودة صغيري الباندا المولودين في الخارج إلى الصين بعد 3 أو 4 سنوات.

حديقة حيوان برلين تتيح لزوارها مشاهدة توأم الباندا العملاقة لأول مرة

وتدفع حديقة حيوانات برلين حوالي مليون دولار سنوياً للصين في مقابل الباندا، فيما تعيد الصين استثمار الأموال في مشاريع لحماية هذه الحيوانات المهددة بالانقراض.

واستثمرت حديقة برلين حتى الآن أكثر من 9 ملايين يورو لإنشاء منزل الباندا. بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.