مسبار الأمل يصل إلى المريخ ومعالم الإمارات تكتسي بالأحمر احتفالاً

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 فبراير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 09 فبراير 2021
مسبار الأمل يصل إلى المريخ ومعالم الإمارات تكتسي بالأحمر احتفالاً
مقالات ذات صلة
الإمارات إلى المريخ: مسبار الأمل يصل الكوكب الاحمر بنجاح
شاهد: لحظة إطلاق مسبار الأمل الإماراتي في أول رحلة عربية إلى المريخ
الأزرق يزين معالم الإمارات احتفالاً بالعيد الوطني الكويتي

احتفالاً بوصول مسبار الأمل، إلى مدار الالتقاط حول كوكب المريخ، تكتسي أشهر المعالم العمرانية في دولة الإمارات والعالم العربي باللون الأحمر.

ويصل مسبار الأمل، أول مسبار عربي لاستكشاف الكواكب، إلى مداره مساء غد الثلاثاء الموافق 9 فبراير 2021، بعد حوالي 7 أشهر من انطلاقه من الأرض متجهاً إلى الكوكب الأحمر، في أول مهمة عربية إلى الفضاء العميق.

وتتزين معالم عمرانية وسياحية بارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة باللون الأحمر، لون كوكب المريخ، في رسالة تضامن جماهيرية ومؤسسة مع فريق عمل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل".

معالم الإمارات تكتسي باللون الأحمر

دبي

تتزين أبرز معالم ومباني دبي باللون الأحمر بما في ذلك: برج خليفة، أطول برج في العالم، برج العرب جميرا، الفندق العالمي الذي استلهم تصميمه من تراث الإمارات والواقع على ضفاف ساحل الخليج، القرية العالمية، التي تجمع العالم في مكان واحد باعتبارها وجهة ترفيهية وتسويقية، مبنى المركز المالي العالمي بدلالته كواحد من أهم مراكز المال والأعمال في المنطقة، برواز دبي، البناء الأيقوني الملهم ببريقه الذهبي الذي يعانق الأفق، متحف المستقبل، الشاهد على إنجازات دبي والإمارات التي تسبق المستقبل، متحف دبي، قناة دبي المائية وغير ذلك من المعالم والمؤسسات.

أبو ظبي

وفي أبو ظبي، تكتسي أبرز معالم العاصمة بلون الكوكب الأحمر دعماً لمهمة مسبار الأمل، ومنها: قصر الوطن، قصر الإمارات، جامعة خليفة، المعلم الشهير لمبنى شركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك"، محطات التزود بالوقود التابعة للشركة، مركز أبو ظبي المالي العالمي، جزيرة ياس، مول المارينا، بلدية أبو ظبي، بلدية العين، جسر الشيخ زايد وستاد هزاع بن زايد.

الشارقة

وفي الشارقة، تشارك: المعالم البارزة التابعة لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، مبنى جزيرة العلم، بيت الحكمة، جزيرة مريم، وأدنوك مويلح.

الفجيرة

وتعكس جدران المباني التاريخية وواجهات المعالم العمرانية في الفجيرة اللون الأحمر، ومن أبرزها: قلعة الفجيرة، برج الفجيرة، مسجد البدية، الفجيرة مول، محطة أدنوك، بالإضافة إلى الشوارع من دوار القصر إلى دوار بلدية الفجيرة.

عجمان

وفي عجمان تتزين واجهة هيئة السياحة باللون الأحمر، بالإضافة إلى: الحي التراثي، مبنى دائرة البلدية والتخطيط، تقاطع جسر الشيخ حميد بن راشد، تقاطع جسر الشيخ مكتوم، تقاطع جسر الرودة وأدنوك الزوراء.

رأس الخيمة

كما تكتسي معالم رأس الخيمة باللون الأحمر، بما في ذلك: قلعة ضاية التاريخية، مقر هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية، غرفة رأس الخيمة، متحف رأس الخيمة الوطني، بلدية رأس الخيمة، مقر القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، أدنوك، الجيزرة الحمراء، كورنيش القواسم، منصة المشاهدة في جبل جيس، فنادق حيلتون دبل تري جزيرة المرجان، ريكسوس راكز، ريكسوس باب الباحر، ووالدوف أستوريا وممشى المنار مول.

معالم الوطن العربي تتزين باللون الأحمر

وإلى جانب معالم دولة الإمارات، تضيء معالم عمرانية بارزة في عواصم عربية عدة واجهاتاه باللون الأحمر، وفي مقدمتها: "ذا زون" في منطقة التخصصي في العاصمة السعودية الرياض، مركز البحرين التجاري العالمي في العاصمة البحرينية المنامة، أبراج الكويت في العاصمة الكويتية، برج القاهرة في العاصمة المصرية، المسرح الروماني في العاصمة الأردنية والمتحف العراقي وبرج بغداد مول في العاصمة العراقية بغداد.

مسبار الأمل يصل إلى المريخ

ويترقب سكان دولة الإمارات والعالم العربي، وصول مسبار الأمل إلى مداره تزامناً مع احتفال الدولة بيوبيلها الذهبي ومرور 50 عاماً على تأسيس الاتحاد.

وتُعد المهمة الفضائية النوعية بأرقامها القياسية وإنجاز مشروعها في مدة وجيزة مقارنة بغيرها من الدول المتواجدة منذ عقود في مجال صناعة الفضاء، تجسيداً لشعار "لا شيء مستحيل" الذي تتبناه دولة الإمارات الساعية إلى التميز والريادة وتمكين الكفاءات والمواهب الشبابية الوطنية والعربية في قطاع الفضاء المليء بالفرص.

وانطلق مسبار الأمل في مهمته الفضائية من الأرض إلى المريخ في 20 يوليو 2020، في رحلة تعادل مسافة 493 مليون كيلو متر، لدخول مداره العلمي حول المريخ، وبدء مهمته العلمية التي تستمر لعام مريخي كامل يساوي 687 يوماً بالتقويم الأرضي.

وبمجرد وصول المسبار إلى مداره العلمي، يبطئ سرعته من 121 ألف كيلومتر/ ساعة إلى 18 ألف كيلومتر/ ساعة بشكل ذاتي عبر محركات الدفع العكسي.

ويُعد مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، أول مشروع عربي لدراسة الكوكب الأحمر، وهو محط آمال مئات الملايين من 56 دولة عربية وإسلامية، ومشروع طموح يسعى لتسجيل حضور علمي وبحثي عربي مشرف في مجال استكشاف كوكب المريخ.

وفور وصول مسبار الأمل بنجاح إلى مداره حول كوكب المريخ، ستكون دولة الإمارات العربية المتحدة، خامس دولة في العالم تحقق هذا الإنجاز التاريخي ضمن مشروعها العلمي النوعي لاستكشاف كوكب المريخ.

ويخدم هذا المشروع البشرية بشكل عام والمجتمع العلمي بشكل خاص، ويضع المعلومات التي يجمعها من خلال أبحاثه في كوكب المريخ من دون مقابل في متناول أكثر من 200 مؤسسة علمية ومركز أبحاث حول العالم.

ويقدم المسبار أول دراسة شاملة عن مناخ "المريخ" وطبقات غلافه الجوي المختلفة.