عادات غريبة قد تعرفها لأول مرة مع احتفالات الشعوب العربية بشهر رمضان

أبرز وأغرب العادات والتقاليد الرمضانية في الدول العربية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021
عادات غريبة قد تعرفها لأول مرة مع احتفالات الشعوب العربية بشهر رمضان
مقالات ذات صلة
بالصور أغرب عادات الشعوب حول العالم خلال شهر رمضان المبارك
أغرب عادات الشعوب في العالم
عادات وتقاليد يابانية غريبة قد لا تعرفها

خلال شهر رمضان يحرص المسلمون في الدول العربية بكل دول العالم  على ممارسة العادات والتقاليد الرمضانية التي يشتهرون بها، فيما يلتزم العديد منهم بالطقوس والشعائر الدينية ويرحب أكثر من مليار مسلم بقدوم شهر رمضان المبارك بعادات وتقاليد وسمات مختلفة التي تعكس التركيز على الجانب الديني والروحاني، ففي منطقة الحجاز يحرقون المصطكي ويأكلون البليلة والطعمة فنجد الكثير من العادات في باقي الدول التي تُعد من الغرائب والعجائب والآن ما رأيكم أن نتعرف على بعض أغرب العادات والتقاليد الرمضانية للشعوب العربية.


رمضان في جدة


شهر رمضان المبارك يتميز بالأجواء الروحانية الفريدة في جدة حيث العادات والتقاليد العريقة ويعيش أهل جدة الجديدة حالياً في ظل ممارسة العادات الرمضانية الشعبية الأصيلة.
تزدحم شوارع البلد خلال شهر رمضان المبارك ويمكنكم أن تروا الأكشاك التقليدية  تحت الرواشين المزخرفة وتسمى  البسطات، التي تباع فيها أكلات رمضانية.
وتبدأ هذه البسطات في عرض وبيع منتجاتها الرمضانية بعد صلاة العشاء ونرى باعتها  يرتدون ملابس جدة التقليدية ويغنون أغاني شعبية لتشجيع الزوار على تجربة الأكلات المحلية حيث  يقومون بطبخ المأكولات وبيعها طوال شهر رمضان الكريم.


البليلة الأكلة الأكثر شعبية في جدة

وتعد البليلة من الأكلات المفضلة عند أهالي جدة حيث يتم تجهيزها من  الحمص المغلي المقدَم مع المخللات ولا تتردد في تجربة تناول الكبد المقلي مع عصائر الفواكه بما فيه عصير الزبيب مع نعناع.
 
وللاستفادة من رحلتكم إلى جدة خلال شهر رمضان المبارك، ننصحكم بالراحة خلال ساعات النهار، حيث تغلق معظم المحلات والمطاعم والمقاهي في ساعات الصيام. وعند غروب الشمس وبعد تناول وجبة الإفطار، تعود المدينة إلى الحياة، الآن يمكنكم التجول في شوارعها تحت ضوء الفوانيس الرمضانية. علماً بأن شهر رمضان الكريم يتم تمييزه برؤية الهلال.
ورمضان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، له طقوس خاصة مقدسة تُمارس على مدار هذا الشهر الكريم  لدى أغلب العائلات. مع بدء غروب الشمس وآذان المغرب يتناولون التمر والقهوة وعلى مائدة الإفطار نجد الكبسة أو المندي والمظبي والبرياني مع لحم الغنم والسمبوسك الشهيرة، تمتلئ المنازل برائحة الهيل والقهوة العربية بعد الإفطار ثم تناول الحلوى الرمضانية مع القهوة بعد صلاة التراويح بالمساجد مثل: اللقيمات والقطايف (فطائر رقيقة محشوة بالكريمة أو اللوز المقلي المسحوق مع القطر).
 
 

عادات وتقاليد أهل الحجاز في رمضان

شهر رمضان عند أهل الحجاز له طعم يتميز بجماله إنها من أفضل المدن ترحيباً بشهر الخير، حيث عادات أهل الحجاز الشعبية التي مازالت تميزها منذ الزمن القديم. 

الشعبنة وسر عبارة بعد الرجبية والشعبنة، خير يجيبوا ربنا

الشعبنة هي تقليد شعبي حيث أجواء من الاحتفال لتوديع الفطر واستقبال الصيام والقيام، وذلك في الأسبوع الأخير من شهر شعبان من خلال إقامة الولائم والذبائح والاجتماع في بيوت أفراد العائلة أو الاستراحات في جو عائلي يسوده الود والفرح، وذلك تيمناً بالمقولة الحجازية (بعد الرجبية والشعبنة، خير يجيبوا ربنا).

"الطُعمّة" والسفرة الحجازية

الطُعمة هي عادة يحرص عليها أهالي الحجاز في شهر رمضان، حيث مشاركة جزء من الطبق وإرساله للجيران قبيل المغرب. أما السفرة الحجازية فتتنوع بأصناف لا تُعد إلاّ في شهر الصيام ومن أهمها  على سبيل المثال شوربة الحب، السمبوسك، الفول والمعجنات بأنواعها وشراب السوبيا والفيمتو مع إشعال الجمر ووضع المستكة لتبخير الأواني لتمنحها طعماً مميزاً ورائحة رائعة عند الاستخدام.

"التلبيبة" أو التصبيرة

اعتاد أهل الحجاز على تناولها بين فترتي الإفطار والسحور على سبيل التصبيرة، تكون عبارة عن أطباق خفيفة من (الجبن، الزيتون، الشريك) والتي يجتمع حولها الكبير والصغير بعد عودتهم من صلاة التراويح طوال الشهر، وكما هو الحال مع أهل جده يمكنكم الذهاب الى البسطات الرمضانية التي تنتشر في الأحياء والشوارع لبيع الكبدة والبليلة والتي يقوم بالبيع فيها أبناء المنطقة نفسها، وذلك من بعد صلاة العشاء إلى ما بعد منتصف الليل.

المسحراتي وسر عبارة "قم يا نايم وحد الدايم" "السحور يا عباد الله"

يطوف المسحراتي ليلاً بشكل يومي طوال شهر رمضان ليوقظ الناس لتناول وجبة السحور قبيل أذان الفجر حيث ينحصر عمله في شهر رمضان فقط، وقد كان يحمل طبلته المعروفة باسم "البازة" وفي اليد الأخرى سير من الجلد أو عصا يطبل بها ويردد بعضاً من الجمل التراثية مثل "قم يانايم وحد الدايم" "السحور يا عباد الله"، إلاّ أن هذه العادة الحجازية اندثرت ولم تعد كسابق عهدها.

 
 
رمضان في فلسطين

يحمل الأطفال البالونات بالقرب من قبة الصخرة في القدس مع تناول الإفطار الرمضاني بشكل جماعي، لا يهم إذا كنت فقيرًا أو غنياً، فالكرم سمة عربية متأصلة لديهم تجمع الناس معاً.

ويتم تجهيز السمبوسة والمعجنات و تنتشر رائحه الكركديه في جميع أنحاء المملكة، يمكنكم سماع تلاوة القرآن عند زيارة منازل كبار السن بأطباق الحلويات العربية وغالبية الشعب السعودي يفطرون ببعض التمر والحليب أو مشروب الزبادي ممزوجًا أحيانًا بأوراق النعناع.
 
تقوم بعض العائلات على وجبة الإفطار بتجهيز صينية مشروبات من قمر الدين، السوبيا وهو مشروب حجاز تقليدي مصنوع من الشعير أو خبز مغموس في الماء لبضعة أيام ومحلى بالسكر والزبيب مع عصير التمر الهندي مع بعض  الوجبات الخفيفة ثم أداء صلاة المغرب وصلاة العشاء والتراويح وتناول الحلويات التقليدية والقهوة العربية قبل صلاة التراويح ثم تناول العشاء والمقصود بها وجبة الإفطار الرمضاني إلا أنهم يؤخرونها إلى ما بعد صلاة التراويح وهي عادة صحية.
 
من العادات الشائعة بين عائلات منطقة الحجاز حرق المصطكي وهو الصمغ المستخرج من أشجار المصطكي ووضع أباريق فوق البخور لخلط طعم ماء زمزم (المملوء بعد ذلك) بالبخور.
 
كما تُستخدم أكواب صغيرة من الصفيح تسمى توتوه لشرب ماء زمزم المشبع برائحة بخور المصطكي


رمضان في دبي


في دبي تتغير معالم الأحياء المراكز التجارية بالزينة والإضاءة والديكورات ذات الطابع الرمضاني لتعلن عن بدء شهر رمضان الكريم وتستعدّ كل مدينة إماراتية على طريقتها لاستقباله.
الحياة تتغير في بعض المدن وتتابع مجراها الطبيعي  في مدن أخرى ورمضان له طعماً مختلفاً في دبي، إذ تتغيّر أوقات العمل ومواعيد فتح المتاجر والمطاعم، أو حتى الفعاليات المتعددة التي يتمّ تنظيمها على مدار شهر كامل.
 


رمضان في مصر وحكاية رقصة التنورة 


رمضان في مصر له تقاليد لم تندسر عبر السنين حيث تبدأ المحلات التجارية في عرض فوانيس رمضان بأشكالها وأحجامها وألوانها المختلفة قبل بدء شهر رمضان.في مصر ، يركض الأطفال في أنحاء أحيائهم وهم يحملون الفانوس الصغير ويغنون "واحوي يا وحاوي" ، وهي أغنية فولكلورية تحتفل ببداية شهر رمضان. يزين المصريون منازلهم وشوارعهم وأزقتها بزينه رمضان والفوانيس.
يتميز رمضان في مصر بمذاق مختلف فيحرص الصائمين على الصلاة في المساجد وكثرة حلقات الدروس والوعظ وتلاوة القرآن الكريم و ازدحام المساجد منذ رؤية الهلال وحتى وداع الشهر الكريم
مساء.
الخيم الرمضانية هي أحد المظاهر المميزة لشهر رمضان في القاهرة والمدن المصرية حيث الرقصات والأغاني الشعبية ورقصة التنورة  التي تجذب السائحين من مختلف دول العالم، وهي من الفنون الشعبية المثيرة للاهتمام والتي تكون أكثر انتشاراً في الخيم الرمضانية بمختلف الأماكن السياحية في مصر.

السهر في الخيم الرمضانية ليلاً من أهم السمات المميزة لمصر في شهر رمضان وموائد الرحمن التي تُعد من مظاهر الشهر الكريم ، على الرغم من بساطتها نلاحظ إقبال الكثير من المصريين عليها.
أكثر ما يميز رمضان في مصر هو أجواء السهر التي تمتد من الإفطار وحتى السحور، حيث تبدأ المحلات والمراكز التجارية في العمل ليلا، بعد التاسعة
يشتهرون بمأكولاتها الشهية ، وواجباتهم ثقيلة للإفطار وخفيفة للسحور ، وهي آخر وجبة في الليل قبل استئناف الصيام.
 
تتجمع العائلات والأصدقاء في المساجد ويصلون جنبًا إلى جنب صلاة التراويح وخصوصاً في المساجد المصرية القديمة مثل مسجد السيدة زينب ومسجد الحسين والأزهر الشريف.

وبعد انتهاء الصلاة يجتمعون في المنازل أو في المقاهي تحت الأضواء الخافته لفوانيس رمضان الضخمة التي تزين مداخل المحلات والمطاعم والفنادق وكل أحياء مصر يستمتع المصريين والسائحين بالشيشة والشاي.

المسحراتي اصحى يا نايم وحد الدايم رمضان كريم

وقبل آذان الفجر ومع اقتراب موعد السحور نجد المسحراتي وهو رجل يتجول في الأحياء الشعبية المصرية مع طبلة صغيرة يوقظ الناس قبل ساعة أو ساعتين من الفجر لتناول السحور، ويهتف اصحى يا نايم وحد الدايم رمضان كريم وينادي كل فرد في كل بيت بإسمه.

رمضان في سوريا 


على الرغم من الحرب في سوريا، تمتلئ العديد من الأسواق الليلية بالعائلات التي تستمتع بالأجواء الرمضانية الشعبية حيث التسوق أو تناول الشاي على المقاهي الشعبية السورية، بينما يتم تقديم الأغاني التقليدية والرقصات الفولكلورية للجمهور.

واليكم سر الحكواتي 

تقليد آخر مستمر في سوريا منذ الزمن القديم هو الحكواتي، أو الراوي الذي يروي الأساطير، الأباطيل، الخرافات، القصص الشعبية والتراثية والكثير من قصص من القرآن.
 

احتفالات أهل لبنان بشهر رمضان


غالبية شعب لبنان من المسيحين إلا أن الجميع في لبنان يحتفلون بقدوم شهر رمضان، بتناول أطباق ورق العنب المحشي مع الحمص، الفتوش والتبولة.

وتبدأ الجمعيات الخيرية في جمع التبرعات وتقديم وجبات الإفطار للمسلمين الصائمين، أما المساجد والكنائس فتنظم  حملات لبيع الملابس وتوزيع  مستلزمات شهر رمضان.

شهر رمضان في العراق


 
في العراق، بدأت المدن العراقية تعود للحياة مرة أخرى بعد سنوات من حظر التجول الليلي، نجد الأسواق والأماكن العامة تمتليء بالناس من جميع الأعمار، يستمتعون بالحلويات والشاي بعد الإفطار وطوال الليل حيث التسوق والنزهات المسائية، كما نجد أجواء من الاحتفالات للكثير من العائلات حيث تمتلئ المدن بالألوان والأضواء الخيطية.

ما هي حكاية مهيبص؟


مهيبص، لعبة عراقية تقليدية تراثية، يتم لعبها خلال البطولات الوطنية من خلال فريقين  بحيث لا يقل عددهم عن 20 مع حلقة مخبأة في راحة اليد، وأحد أعضاء الفريق المنافس ببعض الحركات المرعبة والمخيفة  لباقي اللاعبين لمعرفة من يمتلكها.


 
رمضان في تونس


في تونس يبدأ الاستعداد لشهر رمضان المبارك مبكراً وقبل موعد حلوله، وتتعدد مظاهر التحضيرات والاستعدادات وتبدأ الأسر التونسية في أعمال تنظيف شاملة ومع إطلالة شهر رمضان المبارك تنشط الأسواق، ويغدو الليل كالنهار كلّه حركة وحياة في أجواء من المشاعر.


الجزائر.. رمضان بطعم "البربوشة"
      
 


رمضان في الجزائر بطعم البربوشة حيث الكثير من الأجواء التي تجعله ينفرد بها عن باقي الدول الإسلامية، حيث يحظى هذا الشهر باهتمام خاص من المجتمع الجزائري.

وتستعد العائلات الجزائرية لرمضان بالكثير من الأنشطة مثل: تجديد مستلزمات المطبخ، وتهيئة المنزل من خلال تنظيفه بالماء والورد مع شراء المستلزمات الضرورية للاستمتاع بأجواء شهر الصيام.

أما عن البربوشة الجزائرية وما هي حكاية الشخشوخة


على غرار كل البلدان الأخرى، يتميز الشعب الجزائري بعادات وتقاليد ذات مذاق شعبي أصيل خاصة بشهر رمضان، حيث نجد "البربوشة" في الجزائر وهي عبارة عن كسكس بدون مرق أما "الشخشوخة"  فهي أيضاً من الأكلات الرمضانية الشهيرة أيضاً وهي عبارة عن الثريد المخلوط مع المرق واللحم.

هدايا رمضانية من الذهب والفضة للأطفال حديثي الصيام


وهناك احتفالات للأطفال، حديثي الصيام حيث يجري إعداد مشروب خاص يتم تحضيره بالماء والسكر والليمون مع وضعه في إناء بداخله خاتم من ذهب أو فضة، لتشجيعهم على الصوم و دفعهم للمواظبة على أداء هذه الفريضة.
أما بالنسبة للغير قادرين والفقراء، وتنظم عدد من الجمعيات موائد الرحمن لإفطار الصائمين، فيما تتكفل أخرى بتوزيع قفة رمضان، التي تحتوي على مجموعة من المواد الغذائية.
 
 
 

الأكلات الشعبية العراقية الأكثر شهرة في رمضان


من بين الأطباق الرئيسية في المنازل العراقية طبق حساء العدس وحساء يقدم مع الأرز أو الثريد، يتم وضع قطع مكسورة من الخبز المغموس في الحساء مع قطع لحم الضأن وهي قريبة من طبق الفتة المصري الذي يُقدم أول أيام العيد ويستمتع العراقيون بالشاي الحلو والحلويات مثل المهلبية والزلابية والحلاوة الشعرية الذهبية.
 
ونجد أن الشاعر والروحانيات الرمضانية تختلف من بلد لآخر في حين أن النية الروحية واحدة، فإن المجتمعات المختلفة تُظهر روح رمضان الفريدة الخاصة بها، مع الحفاظ على العادات والتقاليد التراثية القديمة وتعليمها للأجيال الشابة للاحتفال بقدوم شهر رمضان والحفاظ عليها تتعدد طرق استقبال المسلمين لشهر رمضان الكريم حول العالم، حيث تتنوع العادات والتقاليد والموروثات الشعبية من دولة إلى أخرى.
 

وكل عام والأمة الإسلامية بخير بمناسبة قرب قدوم شهر رمضان المبارك، إلا أنني لدي نصيحة بخصوص السعرات الحرارية لمأكولات وحلوى شهر رمضان الكريم ونصيحتي هي:


نصيحة رمضانية:السعرات الحرارية لحلويات رمضان.. تناولها بحذر 

إن الإكثار من تناول الحلويات والأطعمة الرمضانية الدسمة من أكثر الأمور التي تضر بصحة القلب والشرايين وقد تؤدي إلى الكثير من الأمراض بالإضافة إلى زيادة الوزن والسمنه المفرطة وعدم القدرة على الحركة لذا ننصح كل الصائمين من مختلف دول العالم ومتابعي موقع سائح بالاعتدال في تناول مأكولات شهر رمضان، ليكون احتفالكم بقدوم شهر رمضان بصحة وعافية ورمضان كريم.