دراسة تؤكد تأخير أخذ جرعة اللقاح الثانية يزيد المناعة

المملكة المتحدة اتخذت قراراً جريئاً بتأخير إعطاء الجرعات الثانية في الأسابيع الأولى من برنامج اللقاح

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 مايو 2021
دراسة تؤكد تأخير أخذ جرعة اللقاح الثانية يزيد المناعة
مقالات ذات صلة
اللقاحات الهامة قبل السفر
أهم النصائح في حالة تأخير أو الغاء الرحلة الجوية
قبل أن تسافر إلى أوروبا: تأكد من حصولك على هذا اللقاح

دراسة تؤكد تأخير أخذ جرعة اللقاح الثانية يزيد المناعة، المملكة المتحدة اتخذت قراراً جريئاً بتأخير إعطاء الجرعات الثانية في الأسابيع الأولى من برنامج اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

المملكة المتحدة اتخذت قراراً جريئاً بتأخير إعطاء الجرعات الثانية في الأسابيع الأولى من برنامج اللقاح

شملت هذه الدراسة عدد 175 شخصاً فوق عمر الثمانين عاماً، على الرغم من أن هذه الدراسة قد على لقاح فايزر في الغالب وهو التطعيم المكتشف المضاد لفيروس كورونا حتى الآن، الذي قد أثبت فعالية وقدرة جيدة على تقليل مخاطر الفيروس وعلى الحد من انتشار العدوى والتي بلغت نسبتها 94%، إلا أن دراسة جديدة كشفت مفاجآت، بعد أن توصلت إلى أن التأخير في أخذ الجرعة الثانية منه يزيد من مناعة الجسم، تعد هذه الدراسة بمثابة أمل للكثيرين لتزداد مناعتهم ومقاومتهم لفيروس كورونا وبالتالي سلامة وحماية لمن يتلقون التطعيم مع تأخير الجرعة الثانية وفقاً للدراسة.

تأخير عقار كورونا الجرعة الثانية يقوي المناعة وإليكم التفاصيل

وحسب ما ورد في الدراسة إليكم أهم التفاصيل، وجدت دراسة أجرتها جامعة برمنغهام بالتعاون مع Public Health England أن الأجسام المضادة للفيروس كانت أعلى بثلاث مرات ونصف المرة في أولئك الذين أخذوا الجرعة الثانية بعد 12 أسبوعاً، مقارنةً بأولئك الذين أخذوها بعد ثلاثة أسابيع، وفق ما نشرته صحيفة "غارديان" البريطانية، الجمعة. كما أجازت كندا استخدام لقاح فايزر للأطفال كونه لقاح آمن.

استجابة من تلقوا التطعيم للجرعة الثانية من كبار السن كان جيداً

كشفت الدكتورة هيلين باري، كبيرة مؤلفي الدراسة في برمنغهام أن ذروة استجابات الأجسام المضادة كانت بعد الجرعة الثانية لدى كبار السن، في فاصل زمني بين الجرعتين تراوح بين 11 إلى 12 أسبوعاً.

تضاعف استجابة الجسم للأجسام المضادة في حال تأخير الجرعة الثانية

وكان باحثون من جامعة أكسفورد توصلوا في فبراير الماضي إلى أن استجابات الأجسام المضادة كانت أقوى بمرتين عندما تأخرت جرعتهم الثانية لمدة 12 أسبوعاً، لكن الدراسة الأخيرة هي الأولى التي تقارن الاستجابات المناعية بعد أوقات مختلفة، بالتأكيد مازالت الدراسات قائمة وموقع سائح سوف يطلعكم بشكل دائم على كل ما يتعلق بشروط السفر في ظل كورونا وكذلك كل التفاصيل والمستجدات حول لقاح كورونا عالمياً.

تفاصيل الدراسة حول تأخير الجرعة الثانية للقاح كورونا

وقام العلماء بتحليل عينات دم من 175 شخصاً فوق عمر 80 على مرحلتين، فالمجموعة الأولى من المشاركين البالغ عددهم 99، أخذت منهم عينات الدم بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من تلقي الجرعة الأولى.

أما المجموعة الثانية من المشاركين البالغ عددهم 73، فأخذت منهم عينات دم بعد مرور 12 أسبوعاً على تلقي الجرعة الأولى.

مفاجآت مذهلة حول لقاح كورونا 

وكانت المفاجأة أن عينات المجموعة الثانية احتوت على أجسام مضادة ضد بروتين ارتفاع الفيروس، بنسبة أعلى من المجموعة الأولى بلغت 3.5 مرة.

الخلايا التائية أقوى عند تأخير جرعة التطعيم ضد فيروس كورونا

وجد الباحثون حول تأخير تطعيم فيروس كورونا الجرعة الثانية  أن استجابات الخلايا التائية المسؤلة عن تدمير الخلايا المصابة، كانت أضعف عندما يتأخر أخذ الجرعة الثانية، لكنها استقرت عند اختبار الأشخاص بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الجرعة الأولى.

من جهته، قال الدكتور غاياتري أميرثالينغام، استشاري علم الأوبئة في Public Health England إن الدراسة تدعم أيضاً المجموعة المتزايدة من الأدلة على أن النهج المتبع في المملكة المتحدة لتأخير الجرعة الثانية قد أتى ثماره.

وكانت المملكة المتحدة اتخذت قراراً جريئاً بتأخير إعطاء الجرعات الثانية في الأسابيع الأولى من برنامج اللقاح، حتى يتمكن المزيد من كبار السن والضعفاء من تلقي اللقاحات الأولى بسرعة أكبر.