بحيرة الحب في دبي: ملاذ الباحثين عن الاسترخاء وسط الصحراء

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 مارس 2021
بحيرة الحب في دبي: ملاذ الباحثين عن الاسترخاء وسط الصحراء
مقالات ذات صلة
بحيرة دومة الجندل: بحيرة وسط الصحراء
بحيرة الحب الإماراتية وظهور مفاجئ في الصحراء يثير الفضول والعجب
حلق عالياً برفقة الصقور فوق صحراء دبي: مغامرة لن تنساها

لا تنفك دبي عن إثارة إعجاب عشاقها ومحبيها بمعالم سياحية مذهلة تمنحهم السعادة والمتعة، وهذه المرة أضافت وجهة جذابة تتغنى بجمال الطبيعة إلى قائمة وجهاتها الأخاذة، وهي بحيرة الحب، التي أخذت موقعاً مميزاً لها وسط الصحراء.

وتتخذ البحيرة المقامة على مساحة 550 ألف متر مربع، شكل قلبين متداخلين، ولا يقتصر جمالها على تصميمها بل يمتد إلى تجهيزاتها التي تجعلها النزهة المثالية للعائلة.

وأصبحت البحيرة مرتعاً للطيور والحيوانات البحرية؛ وباتت مكاناً مثالياً لمحبي مراقبة الطيور والتصوير والاستمتاع بالمناظر التي توفرها البحيرة من خلال مساحاتها الواسعة.

بحيرة الحب في صحراء دبي

هي عبارة عن بحيرتين صناعيتين مترابطتين على شكل قلبين، جاء منهما اسمها "بحيرة الحب" لتكون موقعاً مميزاً لقضاء اللحظات الرومانسية والاستمتاع بغروب الشمس خاصة في موسم الشتاء التي تتميز به الإمارات.

وتنتمي بحيرة الحب إلى سلسلة بحيرات القدرة في مدينة دبي، والتي تفتح أبوابها مجاناً أمام الزوار.

وتقع البحيرة على مقربة من صحراء "سيح السلام" ومحمية المرموم، وتبلغ كمية المياه فيها 8 ملايين غالون، وتضم أكثر من 16 ألف شجرة زيتون وسدر وسمر وغاف، ونحو 800 ألف شجيرة متنوعة.

أنشطة ممتعة 

وتم تجهيز البحيرة بالعديد من الخدمات لتكون مكاناً مثالياً للتنزه والاسترخاء، فهناك 4 استراحات في الحديقة المطلة على البحيرة، و20 جلسة يمكن للزوار الجلوس فيها، إضافة إلى مواقف مجهزة ومفتوحة لنحو 300 سيارة.

وتوفر البحيرة مجموعة من الأنشطة لزوارها منها: اكتشاف الطبيعة، جلسات التأمل، فرصة الاستمتاع بغروب الشمس الذي يساعد على تصفية الذهن وطمأنه النفس.

وتضم مضماراً للجري وممشى بأرضية مطاطية بطول 2200 متر، وممشى أخضر يصلح للددراجات بطول 2300 متر، علاوة على ممشى رملي بطول 2400 متر.

ويُعد شواء اللحوم الشهية بين أحضان الطبيعة مع الأصدقاء والعائلة، من أكثر الأنشطة المفضلة لدى زوار البحيرة.

وبالقرب من البحيرة، توجد أشهر مواقع التخييم في دبي، حيث يمكن قضاء وقت لا يُنسى مع الأصدقاء أو العائلة.

حيوانات برية وطيور مهاجرة

وتضم البحيرة مجموعة من الحيوانات البرية مثل الغزلان وثعالب الصحراء والمها، والطيور المهاجرة وأهمها الطيور البيضاء، وهناك بعض الطيور المهددة بالانقراض والتي لا يمكن مشاهدتها في أي مكان آخر، وأهمها: الصقور ذات المناقير المحدبة

وتستعد البحيرة لإضافة أنواع جديدة من الزهور، لتكون أكبر مساحة في الشرق الأوسط مزروعة بالزهور على شكل قلب.

وجهة رومانسية للمتزوجين الجدد

وتُعد بحيرة الحب في دبي وجهة رومانسية مثالية للمتزوجين الجدد، كما أصبحت في الآونة الأخيرة مكاناً آمناً لتنظيم حفلات الزفاف في أحضان الطبيعة والتقاط الصور التذكارية التي لا تُنسى.

والبحيرة أيضاً من أكثر الأماكن التي يقصدها المصورون وهواة التقاط الصور الفوتوغرافية للمشاركة في المسابقات العالمية، بعد أن نجحت في أن تكون أيقونة السياحة الشتوية في دبي.
وبشكل عام، تمثل بحيرة الحب وسط صحراء دبي، إضافة ساحرة لعالم المتنزهات، وهي وجهة يبحث زوارها عن الاسترخاء بعيداً عن صخب المدن والزحام، بفضل مناظرها الخلابة ومياهها الهادئة وألوانها الجميلة التي تأسر القلوب.

بحيرات القدرة في دبي

عبارة عن مجموعة من البحيرات الاصطناعية في صحراء دبي، تم إنشائها بهدف تعزيز السياحة البيئية في الإمارات، ويحيطها من كل اتجاه الكثبان الرملية وتُعد موطناً لمجموعة كبيرة ومتنوعة من الحيوانات مثل: الغزلان والثعالب والبط وأكثر من 170 نوعاً من الطيور.

وتبتعد البحيرات مسافة 30 دقيقة بالسيارة عن وسط دبي، وتقدم لزوارها العديد من الأنشطة مثل: الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة، التخييم، ممارسة رياضة الدراجات الهوائية وتناول الطعام وسط الطبيعة.

الشتاء في الإمارات

تتمتع دولة الإمارات بمناخ صحراوي دفئ مشمس شتاءً وحار رطب صيفاً، ووفقاً للمركز الوطني للأرصاد، فإن أجواء فصل الشتاء في الدولة جاذبة للسائحين، حيث تناسب كافة الأنشطة الرياضية والترفيهية، ويتراوح متوسط درجات الحرارة العظمى بين 24 و27 درجة مئوية، ومتوسط درجات الحرارة الصغرى بين 14 و16 درجة.

وهذا العام، أطلقت الهيئات السياحية في الإمارات حملة "أجمل شتاء في العالم"، لتشجيع السياحة الداخلية في مناطق وإمارات الدولة ككل كوجهة واحدة، مع تسليط الضوء على خصائص وسمات كل إمارة.