السفر إلى سلطنة بروناي

تعرف على هذه الجزيرة الجميلة والتي تعتبر من أغنى الدول في العال

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 ديسمبر 2017
السفر إلى سلطنة بروناي
مقالات ذات صلة
السياحة في رمضان: سلطنة بروناي لن تخطر ببالك ولكنها تستحق الزيارة
السياحة في سلطنة عُمان
السياحة في سلطنة عمان

بروناي 
دولةٌ إسلاميةٌ تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من آسيا، على الساحل الشمالي لجزيرة بورنيو، حيث يحدّها من الشمال بحر الصين الجنوبي، بينما تحدها دولة ماليزيا من بقية الجهات، ويطلق عليها اسم بروناي دار السلام أو أمة بروناي أو أرض السلام، وهي تعتبر مملكة الأحلام فهي دولةٌ ذات دخلٍ كبيرٍ جداً ورئيسها أغنى رئيس في العالم، كما أنّ الأشياء الموجودة فيها مصنوعةٌ من الذهب نظراً للوفر المادي الموجود فيها، ويعيش سكان مملكة بروناي في مستوى راقٍ ورفيعٍ نظراً للغنى الذي يغلب على أغلبهم. تتميز بروناي بتقديم الرعاية الصحية لجميع مواطنيها مجاناً في المستشفيات على الرغم من عدم وجود كليات لدراسة الطب فيها، كما أنّ الحكومة تتكفّل بالتعليم المجانيّ لجميع المواطنين دون استثناء.
جغرافية بروناي ومناخها 
معظم أراضي سلطنة بروناي مسطّحة تغطيها الغابات بسبب المناخ القاري اللطيف، ويمر بأراضيها نهر بروناي، وتنقسم إلى قسمين قسم شرقي وقسم جنوبي شرقي جبليّ، ومناخها مناخ قاريّ معتدل في درجات الحرارة، وتتساقط الأمطار على طول الساحل وفي المناطق الداخلية.

السكان والديانة
يعيش معظم السكان في بروناي في الجزء الشرقي من البلاد إلا أنّه تتواجد فئةٌ قليلةٌ في الجزء الجنوبي الشرقي الجبلي، ويتحدّث معظم السكان بلغة الملايو مع وجود فئةٍ قليلةٍ تتكلّم باللغة الصينية، كما أنّ اللغة الإنجليزية منتشرة بسبب وجود أعداد كبيرة من المغتربين البريطانيين والأستراليين، والديانة الرسمية للبلاد هي الإسلام، مع وجود بعض الأقليات الذين يعتنقون الديانة البوذية والمسيحية.

الاقتصاد في بروناي
كما ذكرنا سابقاً فبروناي غنيّة جداً بسبب اعتمادها على كميات النفط الموجودة فيها بكثرة، حيث يعتمد الاقتصاد في البلاد على هذه الصادرات من النفط والغاز الطبيعيّ، كما توجد بعض الحرف الأخرى كالزراعة مثل زراعة الأرز حيث حاولت الأسرة الحاكمة زيادة كميات الإنتاج من الأرز لتحقيق الاكتفاء الذاتي، كما تشتهر حرفة صيد الأسماك نظراً لوفرة السواحل التي تشجّع على ذلك. السفر إلى بروناي يمكن السفر إلى بروناي للسياحة أو العمل ولكن بعد الحصول على التأشيرة الخاصّة بهم، و تتمتّع بروناي بخاصيةِ سهولة السفر إليها حيث يمكن الوصول إليها جواً أو بحراً أو براً، حيث يوجد بها مطار بروناي الرئيسيّ الذي يخدم المملكة كاملةً وهو يعتبر نقطة العبور الرئيسية للبلاد للقادمين جواً، كما يوجد ميناء في مورا لخدمة المسافرين بحراً ولغايات شحن صادرات البترول، ولمن يرغب بالوصول براً إلى بروناي فيمكنه استخدام طريق توتنج موارا السريع.