أطباق عيد الفطر في الوطن العربي: كثير من اللحم والحلوى

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 مايو 2021
أطباق عيد الفطر في الوطن العربي: كثير من اللحم والحلوى
مقالات ذات صلة
أطباق عيد الأضحى في الوطن العربي: تفنين في تحضير اللحوم
يوم الحلويات 14 اكتوبر- يوم الحلوى الوطني
عدد ساعات الصيام في الوطن العربي: الجزائر صاحبة أطول يوم

عادة ما ترتبط الأعياد والمناسبات في الوطن العربي بالطعام، فلكل مناسبة أكلة مميزة يتفق عليها شعب كل دولة، ومع حلول عيد الفطر المبارك، الذي يعد فرصة مهمة للأسر للتجمع والاحتفال بالأطباق الشهية والأكلات الشعبية اللذيذة، لا بد أن نستحضر أشهى الأكلات التي تقدم على الموائد العربية في العيد.

الثريد في الإمارات، الكبسة في السعودية، المجبوس في الكويت والأسماك المملحة في مصر، تجول معنا في صفحات الألبوم بالأعلى وتعرف على أشهر أكلات عيد الفطر في الوطن العربي.

أشهر أكلات عيد الفطر في الوطن العربي

الكبسة والعصيدة- السعودية

تعتبر "الكبسة" من الأطباق الشعبية التي يفضلها السعوديون في عيد الفطر، وتتبارى ربات البيوت في تحضيرها بطرق مختلفة.

والكبسة السعودية تتكون من الأرز ولحم الغنم أو الإبل أو البقر، والبعض يفضلها بالدجاج او ثمار البحر.

وإلى جانب الكبسة تقدم حلوى "العصيدة" والتي يتم تحضيرها من العسل والسكر والمعصوب، وهو عبارة عن فتات خبر يُخلط مع الموز المضاف إليه السمن أو العسل والقشطة.

الثريد والهريس- الإمارات

أما الإماراتيون فيضعون "الثريد" و"الهريس" على قائمة الأكلات الشعبية المفضلة في أيام عيد الفطر، والثريد عبارة عن خبز ومرق لحم له نكهة لا تقاوم، أما الهريس فهو عبارة عن قمح مجروش مزوج بلحم مقطع بدون عظم، ويضاف إليه البهارات، ويمكن إعداده بالدجاج أيضاً.

الأسماك المملحة- مصر

يشتهر المصريون بتناول الأسماك المملحة في عيد الفطر، تلك الأكلة الشعبية المعروفة باسم الفسيخ، والتي يحرمون منها طوال شهر رمضان، لأنها تسبب العطش الشديد وتتطلب شرب الكثير من الماء، وهو ما لا يتأتى مع فترات الصيام الطويلة.

ويحضر الفسيخ عن طريق تمليح الأسماك وتجفيفها لعدة أيام، قبل تقديمها مضاف إليه بعض المكونات مثل: الليمون، والبصل.

إلى جانب الفسيخ، يحرص المصريون على تناول حلوى: الكعك والبسكويت، صبيحة يوم العيد.

الزيجات- الأردن

من أشهر الأكلات الشعبية الأردنية في عيد الفطر، وهي حلوى شهيرة يتم تحضيرها باستخدام الطحين والعسل الأبيض، لتناولها مباشرة بعد صلاة العيد.

ومن الأطباق الشهيرة التي تقدم على مائدة الغداء في الأردن "المنسف" وهو عبارة عن ثريد لحم الضأن باللبن والخبز والأرز، كما يشتهر المنسف أيضاً في فلسطين وسوريا.

المجبوس- الكويت

طبق المناسبات الكبيرة في الكويت، وهو من أشهر الأكلات الشعبية التي يفضلها الكويتيون في عيد الفطر، ويتكون من الأرز المكبوس الذي يطبخ بمرق اللحم أو الدجاج أو السمك، ويمكن تحضيره بعدة طرق باستخدام البهارات.

الزربيان- اليمن

عبارة عن طبق من الأرز مع اللحم والبطاطا والزبيب، وهو من أطباق عيد الفطر الشهيرة اليمن.

ومن حلوى عيد الفطر، يقدم اليمنيون أكلة "بنت الصحن"، وهي عبارة عن فطائر مضاف إليها عسل النحل، بالإضافة إلى "جعالة العيد" وهي عبارة عن زبيب ولوز وفستق وكعك العيد.

سماقية- فلسطين

تشتهر مائدة العيد في فلسطين بالكعك والحلويات صباحاً، أما على الغداء فتقدم "السماقية" وهي أكلة تراثية مشهورة تتكون من السماق واللحم والحمص والدقيق والثوم.

برازق وفتوش- سوريا

في صباح يوم العيد، يفضل السوريون تناول حلويات المعمول المحشي إضافة إلى البرازق الشامية المعروفة، أما على مائدة يكون طبق الفتوش رئيسياً.

الطواجن والفطائر- المغرب

يُعرف عيد الفطر في المغرب بالأكلات الشعبية والحلويات والفطائر، فعند الإفطار تحصر ربنات البيوت على تقديم وجبات فخمة وغنية تشمل الفطائر الشعبية المغربية مثل: بغرير، ملاوي والرغايف، والتي يتم تقديمها مع عسل النحل والشاي المغربي المنعنع.

كما تُقدم بعض الحلويات المغربية مثل كعب الغزال والفقاص.

أما على مائدة الغداء فتقدم العديد من الأكلات الشعبية المفضلة مثل: البسطيلة، الكسكس، والكثير من الطواجن مثل طاجن اللحم بالبرقوق والدجاج.

الكثير من الحلوى- تونس

تحرص الأسر التونسية على تقديم تشكيلة كبيرة من الحلويات في عيد الفطر منها: البقلاوة، الغريبة، العصيدة البيضاء، كعكة الورقة، إضافة إلى طبق القيرواني وهو حلوى محشوة بالفواكه الجافة المزينة بالعسل الأبيض والسكر.

الشباكية- الجزائر

تتنوع أطباق عيد الفطر في الجزائر بين المقروط والصامصة والتشاراك وكذلك الغريبة والشباكية.

عيد الفطر

هو عيد إسلامي، يقع في اليوم الأول من الشهر العاشر من السنة الهجرية، وهو شهر شوال، والذي يفطر فيه المسلمون محتفلين بإتمام عبادة الصيام في شهر رمضان.

وعيد الفطر هو أحد عيدي المسلمين، والعيد الآخر هو عيد الأضحى الذي يكون في اليوم العاشر من الشهر الثاني عشر من السنة الهجرية وهو شهر ذي الحجة.

وبدأ احتفال المسلمون بعيد الفطر في السنة الثانية لهجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بعد صيام أو رمضان في تلك السنة.

ويكون الاحتفال بعيد الفطر وفق الشريعة الإسلامية ليوم واحد فقط، يبدأ بغروب شمس اليوم الأخير من شهر رمضان وينتهي بغروب شمس اليوم الأول من شهر شوال.

والعيد هو يوم فرح وسرور لدى المسلمين، يبدأونه بالصلاة مع شروق الشمس، ثم يتبادلون التهاني ويصلون الأرحام ويطعمون الفقراء، وجرت العادة في الكثير من البلدان الإسلامية على تناول الحلوى وتبادلها مثل: التمر، الكعك، وغير ذلك بحسب عادات وتقاليد كل بلد.