حقائق عن ألمانيا: بلد التسامح والمساواة والتعليم المجاني

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 يونيو 2021 آخر تحديث: الإثنين، 27 سبتمبر 2021
حقائق عن ألمانيا: بلد التسامح والمساواة والتعليم المجاني
مقالات ذات صلة
حقائق عن البرازيل: بلد البن وبطولات كأس العالم
ماذا تعرف عن يوم التسامح العالمي؟
أبرز 6 معلومات عن اليوم العالمي للتسامح تعرف عليها

واحدة من أهم دول أوروبا وأكثرها تقدماً، ويبلغ تعداد سكانها 81 مليون نسمة، لذا فهي ثاني أكبر الدول الأوروبية من حيث عدد السكان، أهلاً بكم في ألمانيا.

في حلقة اليوم من برنامج "حكاية بلد"، نقدم لك بعض الحقائق عن ألمانيا.

حقائق عن ألمانيا

تقسيم ألمانيا

بعد الحرب العالمية الثانية، تم تقسيم ألمانيا لمدة 40 عاماً، إلى ألمانيا الشرقية "جمهورية ألمانيا الديمقراطية" وألمانيا الغربية "جمهورية ألمانيا الاتحادية"، ثم أعيد توحيدها في 3 أكتوبر عام 1990، على أساس دمج ألمانيا الشرقية والغربية في إطار دستور وقوانين جمهورية ألمانيا الاتحادية.

ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال بالعيد الوطني الألماني في الثالث من أكتوبر.

جمهورية فيدرالية

وتعتبر ألمانيا جمهورية اتحادية فيدرالية، ويتمتع كل من السلطة الاتحادية المركزية والولايات الاتحادية الـ16 بالكثير من الصلاحيات.

وألمانيا واحدة من الدول ذات الكثافة السكانية المرتفعة في أوروبا، كما أنها صاحبة أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي ورابع أكبر اقتصاد على مستوى العالم.

التعليم مجاني

يحظى التعليم بتقيدر عالٍ في ألمانيا، وهو إلزامي لجميع الأطفال من سن 6 سنوات، ويستمر التعليم الإلزامي عادة لمدة 10 سنوات، وهو مجاني بالكامل.

وبداية من عام 2014، ألغت الجامعات الألمانية أقساطها حتى على الأجانب؛ ليصبح التعليم الجامعي مجانياً أيضاً.

التسامح في ألمانيا

التسامح وقبول الآخر من الأولويات في ألمانيا، وتسود ثقافة الحرية والتسامح والاحترام تجاه الآخرين بكل اختلافاتهم.

ساعة الخبز

يُعد الخبز من أهم المواد الغذائية في ألمانيا، وهناك أنواع عديدة ومتنوعة منه، لا سيما في جنوب ألمانيا.

وتُطلق على الوجبة الخفيفة بين الوجبات الرئيسية "ساعة الخبز"، وهي تتكون في معظم الأحيان من خبز وزبد وجبن أو لحم مجفف أو نقانق.

السيارات في ألمانيا

تُعد ألمانيا من أكبر منتجي السيارات في العالم، وتمثل هذه الصناعة عموداً أساسياً للاقتصاد الألماني، كما يُعتبر الألماني كارل بنز، مخترع السيارات الحديثة.

الغابات تغطي ثلث مساحة ألمانيا

رغم أن ألمانيا من الدول المكتظة بالسكان، فإن الغابات تغطي 32% من مساحة البلاد. وللغابات قيمة كبيرة لدى الألمان، فهي جزء من أنشطة الأطفال في دور الحضانة والمدار، وتعتبر مكاناً متميزاً للاسترخاء.

المساواة بين الجنسين في ألمانيا

يتمتع الرجال والنساء في ألمانيا بحقوق متساوية، وفي الوقت الحالي تترأس السيدة "أنجيلا ميركل" الحكومة الألمانية، ويُحظر في الدولة أي شكل من أشكال التمييز.

أهم المدن الألمانية

تعتبر العاصمة برلين، من أهم المدن الألمانية، حيث تتميز بتاريخ وثقافة غنيين، وتضم 138 متحفاً وأكثر من 400 معرض فني، وتغطي الحدائق والمتنزهات والغابات نحو ثلث مساحتها.

أما مدينة ميونخ، فهي ثاني أكبر المدن زيارة في ألمانيا، وتقع على ضفاف نهر إيسار في بافاريا، كما تُعتبر واحدة من المراكز الثقافية الرئيسية في القارة الأوروبية.

ومن بين المدن الألمانية المهمة كذلك، هامبورغ، ثاني أكبر مدينة ألمانية، وثالث أكثر مدن الدولة زيارة، ويُعد مجال السياحة فيها الأسرع نمواً في ألمانيا بأكلمها.