بدءاً من يناير 2020: لا تقل هولندا ولكن Netherlands

تستعد الدولة لإسقاط اسم هولندا الذي عرفت به قبل 25 عاماً لتعود إلى اسمها الأصلي بشكل رسمي

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 ديسمبر 2019
بدءاً من يناير 2020: لا تقل هولندا ولكن Netherlands
مقالات ذات صلة
السياحة في هولندا
السياحة في هولندا
تعرف على أهم 5 حقائق عن هولندا

اعتبارًا من يناير/ كانون الثاني 2020، لن يكون باستطاعتك تسمية هولندا بنفس الاسم، لأن اسمها الرسمي سيكون الأراضي المنخفضة أو Netherlands.

وبحسب جريدة Independent البريطانية، تتأهب هولندا لإسقاط اسمها الذي لطالما عرفت به على الأقل بين العرب وفي الصحافة العربية اعتبارً من العام الجديد.

وعلى الرغم من أن كثيرون يعرفون الدولة الأوروبية الواقعة شمال غربي القارة العجوز بـ" هولندا "، إلا أن الاسم الأصلي لها هو Netherlands وهو الاسم الذي يفضله الهولنديون.

بدءاً من يناير 2020: لا تقل هولندا ولكن Netherlands

واعتباراً من يناير/ كانون الأول المقبل، يسقط اسم هولندا من جميع المنشورات والمواد التسويقية وداخل المؤسسات الحكومية والجامعات والسفارات وغيرها من الأوراق الرسمية، ليشار إلى الدولة باسمها الأصلي فقط  Netherlands.

وخصصت الدولة مبلغ 320 ألف دولار لحملة تحديث صورة البلد على المستوى العالمي، مستهدفة السائحين الذين يزورونها كل عام.

وبدءاً من العام الجديد، يمكن التعرف على هولندا ومملكة هولندا دولياً من خلال شعار جديد يظهر فيه رمز NL، إشارةً إلى كلمة نذرلاند أو Netherlands، إضافةً إلى شعار لنبتة خزامى برتقالية اللون، وفقاً لما كُتب في الموقع الرسمي لحكومة هولندا. 

وبدأت مملكة الأراضي المنخفضة استخدام اللقب هولندا قبل 25 عاماً، لكنها ترغب الآن في تقديم تجارتها وعلمها وعلومها وسياستها إلى العالم تحت مسمى الدولة الرسمي وليس باسم مقاطعتين في المملكة المؤلفة من 12 مقاطعة، هما: هولندا الشمالية التي تضم مدينتي أمستردام وهارلم وهولندا الجنوبية التي تضم مدن لاهاي وروتردام ولايدن.

بدءاً من يناير 2020: لا تقل هولندا ولكن Netherlands

ويُنسب هذا التغيير إلى استراتيجية تم تطويرها من أجل إظهار ما لدى هولندا لتقدمه إلى العالم بشكل أوضح، وفقاً لموقع الحكومة.

وبحسب ما ذكرته بوابة Adformatie، فإن السر وراء الامتناع عن تسمية هولندا بهذا الاسم، هو الصورة السيئة التي باتت مقترنة في الأذهان بهذه التسمية.

وأوضحت البوابة أن كلمة هولندا أصبحت تقترن في أذهان السائحين بالمخدرات وبحي أمستردام المعروف بالفوانيس الحمراء.

وقالت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي، سيغريد كاغ: يمكن تطبيق الشعار الجديد عبر نطاق من المجالات، من التكنولوجيا المتقدمة إلى الأغذية الزراعية، ومن الرياضة إلى الثقافة. 

وأشارت كاغ إلى أنه من شأن وجود صورة دولية واضحة أن يؤثر بشكل إيجابي على صادرات البلاد، إضافةً إلى جذب الاستثمارات والمواهب.

وقال وزير الشؤون الاقتصادية والمناخ في هولندا، إيريك ويبس: من المهم أن ننقل إلى العالم ما نجيده، مشيراً إلى أن هولندا تُعتبر الاقتصاد الأكثر تنافسياً في أوروبا والرابع على مستوى العالم وفقاً للمنتدى العالمي. 

بدءاً من يناير 2020: لا تقل هولندا ولكن Netherlands

وتنوي مملكة الأراضي المنخفضة الترويج لصورتها الجديدة في المحافل الدولية مثل مسابقة: يوروفيجن-2020 وكذلك عن طريق منتخب كرة القدم. 

ويرجع الأسم الأصلي للدولة وهو الأراضي المنخفضة أو Netherlands، إلى تضاريسها المنخفصة، خاصة أن الكثير من أراضيها يقع تحت مستوى سطح البحر أو أعلى من المستوى بقليل.

ومن المتوقع لحملة تحديث صورة المملكة، أن تسفر عن زيادة أعداد السائحين الذين يتوافدون على الأراضي المنخفضة من 19 مليوناً إلى 29 مليوناً خلال العقد المقبل.

ورغم صغر مساحة هولندا، 41543 كيلومتراً مربعاً، فإنها إحدى أكثر الدول تنوعاً؛ لوفرة المناظر الطبيعية بها وما تتميز به من إبداع في العمارة التي لا تزال ظاهرة في بيوت التجار التي تعود إلى القرنين الـ17 والـ18 والمصطفة على جوانب القنوات المائية التي لا تزال قائمة منذ قديم الزمان.