أشهر المعالم السياحية في زنجبار

أهم المعالم السياحية في زنجبار

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 يونيو 2021
أشهر المعالم السياحية في زنجبار
مقالات ذات صلة
السياحة في زنجبار
أشهر عشرة معالم سياحية في لندن
أشهر خمس معالم سياحية في العالم

زنجبار هي مجموعة جزر تابعة لدولة تنزانيا وتقع في شرق إفريقيا وأهم ما يميزها هو شواطئها برمالها البيضاء ومياهها الفيروزية مع أشجار النخيل.

الطقس في زنجبار استوائي حيث تهطل الأمطار في شهر مارس حتى شهر يونيو وتكون درجة الحرارة معتدلة من 20 الى 25 درجة مئوية في الفترة من يوليو حتى أكتوبر.

تعتبر زنجبار منطقة جذب عالمية  للسياح على مدار العام و من أهم المعالم السياحية في زنجبار هي:

1-الحمامات الفارسية

بناها السلطان سعيد برغش في أواخر القرن التاسع عشر وتتميز الحمامات بهندسة معمارية رائعة وتمتاز بتراثها الفارسي الفريد.

كان هيكل الحمامات يضم عدة غرف منها حمامات باردة وساخنة ومناطق حلاقة ومطعم وتم تخصيص تلك الحمامات لأثرياء زنجبار رجال ونساء.

الحمامات الفارسية لا تعمل الأن ولكن يمكن للزوار التجول في بعض أرجائها.

2-جزيرة السجن

هي موطن السلحفاة العملاقة الدابرا ويقوم العديد من السياح بزيارتها لإطعامها وإطعام عدد من السلاحف الأخرى مع مشاهدة بيئتهم الطبيعية والتعرف على أسلوب حياتهم عن قرب.

وتعتبر جزيرة السجن ملاذ لعدد كبير من السياح للحصول على حمام الشمس والاسترخاء في هذا الجو المنعش والنسيم العليل.

ويمكن للسياح التنزه وسط الجزيرة والتمتع بالمناظر الطبيعية الموجودة هناك واكتشاف أطلال السجن القديم الموجود على الجزيرة والتي تم تسميتها باسمه.

3- أرض الميعاد

تقع في كيزيمكازي وهي عبارة عن دار ضيافة تتمتع بالرقي والفخامة وبها جزء يطل على المحيط الهندي وتمتاز بمنظرها الأنيق.

ويستطيع السائح الاسترخاء في هذا المكان الرائع والاستمتاع في لعب الكرة الطائرة الشاطئية.

في الليل يتجمع كافة الزوار حول حفرة من النار ويتبادلون الحديث الشيق.

وتدق الطبول الأفريقية وتنشد العديد من الأغاني في جو مفعم بالمرح والسعادة والراحة النفسية لجميع الزوار.

زنجبار وجهه سياحية مميزة لإجازة لن تنساها وتظل محفورة في الأعماق بكل ذكرياتها الجميلة.

4-مدينة زنجبار الحجرية

توجد في جزيرة أونجوجا وتتميز المدينة بحصونها العسكرية وفنها المعماري العربي المسلم.

بيوتها مبنية من حجارة المرجان البحري وكانت مركز إشعاع تجاري في العصر الأموي.

يوجد بالمدينة متحف في الهواء الطلق وعدد من الأسواق الشعبية التجارية.

وتعتبر بمثابة المركز التاريخي والثقافي لزنجبار وتم إضافتها لمواقع التراث العالمي باليونسكو عام 2000 م.

وتتميز هذه المدينة بالمزج بين حضارات مختلفة العربية والأوروبية والهندية.

5-جزيرة بمبا

هي من أجمل الجزر في زنجبار وتسمى بالجزيرة الخضراء وهي عبارة عن مجموعة من التلال المرتفعة.

وترتفع عن سطح البحر بحوالي 100 متر وتتميز بشواطئها النظيفة ومناخها الدافئ.

 وبها 4 مليون شجرة قرنفل وتوجد بالجزيرة مجموعة من الشعاب المرجانية النادرة ومجموعة من الأثار التاريخية الفريدة.

يستطيع السائح ممارسة رياضة الغطس بتلك الجزيرة والتمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة في الجزيرة.

6-بيت العجائب 

هو قصر  من العجائب بني سنة 1883م في عهد السلطان برغش بن سعيد وقد تم تسميته بهذا الاسم لأنه أول بيت يدخل فيه الكهرباء.

القصر ذو منظر مهيب ودهنت أعمدته باللون الأبيض وأبوابه مزينة بالنقوش المختلفة.

يضم البيت العديد من التحف والملابس والحلي والأثاث ومدخل القصر واسع ويحتوي على العديد من اللوحات الزيتية للسلاطين الذين حكموا زنجبار.

يوجد بالقصر خزف صيني وتحف فنية رائعة ، أنه قصر رائع لا يوجد له مثيل في أفريقيا.

7-محمية غابة ينجازي

أنشئت عام 1959م وتتكون من مجموعة من الغابات وتقع على مساحة 3600 فدان في جزيرة بمبا.

8-غابات جوزاني

تتمتع غابات جوزاني بمناظر سياحية رائعة وتحتوي على مجموعة كبيرة من الحيوانات أهمها القرود الحمراء والطيور وأنواع الفراشات الملونة.

ويمكنك عزيزي السائح التنزه في المسطحات المائية بواسطة قارب لمشاهدة الكائنات البحرية من الأسماك والسلاحف البحرية.

9-مزرعة التوابل

تشتهر زنجبار منذ القدم بإنتاج كميات كبيرة من التوابل لذلك اطلق عليها جزيرة التوابل.

إذا زرت مزرعة التوابل عزيز السائح فسوف تستمع برائحة عطرة من أشجار القرنفل والقرفة وجوزة الطيب.

10-متحف السلام 

يتميز بتصميمه المعماري ويضم مجموعة مميزة من اللوحات التي تظهر فترة الاستعمار وتأثيرها على الشعب.

كما يضم المتحف بعض التحف الفنية والأثرية والفنون التقليدية للبلاد.