بسبب كورونا: أوبرا لندن الملكية تبيع هذه اللوحة الثمينة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 أكتوبر 2020
بسبب كورونا: أوبرا لندن الملكية تبيع هذه اللوحة الثمينة
مقالات ذات صلة
فوائد كورونا: استمتع بزيارة المتاحف الخالية في لندن
فانتوم أوف ذا أوبرا في أوبرا دبي قريباً
بعد نحو 4 قرون: عرض سترة إعدام الملك تشارلز الأول في متحف لندن للفنون

في محاولة منها لتجاوز تأثير جائحة كوفيد-19، التي وصفتها بأسوأ أزمة في تاريخها، قررت دار الأوبرا الملكية في لندن بيع لوحة تعود إلى السبعينيات لديفيد هوكني، ضمن مسعاها لجمع المال.

ثمن اللوحة يصل إلى 23 مليون دولار

اللوحة التاريخية هي بورتريه لديفيد ويبستر، ستعرض للبيع في دار كريستيز للمزادات يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وذكرت دار كريستيز أن تقديرات ثمن اللوحة تتراوح بين 11 و18 مليون جنيه استرليني، أي ما يعامل ما بين 14 و 23 مليون دولار.

يقول أليكس بيرد، الرئيس التنفيذي لدار الأوبرا الملكية في بيان: بينما نواجه أكبر أزمة في تاريخنا، يكون بيع بورتريه ديفيد هوكني الرائع للسير ديفيد ويبستر، جزء أساسي من استراتيجيتنا للانتعاش.

وأوضح: سيتم استخدام العائد في ضمان إمكانية عودة أعظم فناني العالم إلى مسارحنا.

7 أشهر من الإغلاق

وعلى نفس النهج الذي حدث للأماكن الثقافية الأخرى في أنحاء بريطانيا، اضطرت دار الأوبرا الملكية إلى إغلاق أبوابها منذ مارس/ آذار الماضي، مع اشتداد الموجة الاولى من تفشي فيروس كورونا المستجد، وصارت غير قادرة على تحقي أي دخل منذ ذلك الوقت.

يذكر أن ديفيد ويبستر، وهو موضوع اللوحة المقرر بيعها، أدار دار الأوبرا الملكية منذ عام 1945 وحتى عام 1970. 

إذا كنت من هواة شراء اللوحات الفنية بإمكانك التجول عبر أمازون من خلال هذا الرابط