شركة طيران صينية تجبر مسافرة على إجراء اختبار حمل: تعرف على السبب

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يناير 2020
شركة طيران صينية تجبر مسافرة على إجراء اختبار حمل: تعرف على السبب
مقالات ذات صلة
أول شركة طيران تتبنى لقاح كورونا: ملزماً للمسافرين الدوليين
شركة طيران تقدم للمسافرين قسائم بقيمة 90 ألف دولار: لماذا؟
هل تدفع شركات الطيران رسوم للطيران فوق الدول؟

تقدمت شركة طيران مقرها هونغ كونغ باعتذار إلى إحدى المسافرات، بعدما طالبتها بإجراء اختبار لإثبات أنها ليست حاملاً قبل صعودها إلى طائرة متجهة إلى جزيرة سايبان الأمريكية في المحيط الهادئ.

وتعرضت شركة الطيران منخفضة التكلفة، هونغ كونغ إكسربس، لانتقادات بعد أن قالت مسافرة يابانية عمرها 25 عاماً، إن موظفي شركة الطيران طلبوا منها إجراء اختبار الحمل، عندما كانت تسجل إجراءات الوصول في مطار هونغ كونغ الدولي.

شركة طيران صينية تجبر مسافرة على إجراء اختبار حمل: تعرف على السبب

وقالت المسافرة: لقد كانت تجربة مهينة ومحبطة للغاية، مضيفة أن شركة الطيران أشارت إلى أن الاختبار كان مطلوباً للنساء اللاتي لوحظ أن حجمهن أو شكلهن يشبه المرأة الحامل.

وبحسب موقع CNN بالعربية، رافق موظفو شركة الطيران المسافرة إلى المرحاض وسلموها اختبار حمل ومنعوها من الصعود إلى الطائرة إلا بنتيجة سلبية.

وقالت شركة الطيران، والتي استحوذت عليها شركة الطيران كاثي باسيفيك، في يوليو/تموز العام الماضي: نود الاعتذار عن الضيق الذي تسببنا به، مشيرة إلى تعرضها لضغوط من السلطات في جزيرة سايبان لتكثيف عمليات تفتيش الركاب.

وتابعت الشركة قائلة: اتخذنا إجراءات على الرحلات الجوية إلى سايبان منذ فبراير/شباط 2019 لضمان عدم تقويض قوانين الهجرة الأمريكية، مضيفة: في ظل إدارتنا الجديدة، ندرك المخاوف الكبيرة التي تسببت بها هذه الممارسة وقد علّقنا على الفور هذه الممارسة أثناء مراجعتنا لها.

يذكر أن جزيرة سايبان وهي جزء من كومنولث جزر ماريانا الشمالية الأمريكية، برزت كوجهة مفضلة لسياحة الولادة، إذ يسافر الأجانب للولادة على أراضي الولايات المتحدة لضمان حصول أطفالهم على الجنسية الأمريكية.

ويرجع ذلك إلى سياسة الهجرة المتميزة من البر الرئيسي للولايات المتحدة، التي تسمح للمواطنين من بعض البلدان مثل الصين، بسفر بدون تأشيرة، على الرغم من أنهم سيحتاجون إلى واحدة لأجزاء أخرى من أمريكا.

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت سياحة الولادة متفشية في دول الكومنولث بحيث يولد عدد أكبر من الأطفال للسياح مقارنة بسكانها الدائمين، ففي عام 2018 ولد نحو 582 طفلا لسياح مقابل 492 للسكان المقيمين هناك.