شركة طيران روسية تخصص مقاعد لغير الملتزمين بارتداء الكمامة

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 ديسمبر 2020
شركة طيران روسية تخصص مقاعد لغير الملتزمين بارتداء الكمامة
مقالات ذات صلة
هل تدفع شركات الطيران رسوم للطيران فوق الدول؟
أقدم شركات الطيران في العالم
أفضل 5 شركات طيران في العالم

في محاولة منها لضمان سلامة الركاب خاصة الملتزمين منهم، قررت الخطوط الجوية الروسية "إيروفلوت" Aeroflot، تخصيص مقاعد محددة على متن طائراتها للركاب الذين يرفضون ارتداء الكمامات الواقية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت المتحدثة باسم الشركة، يوليا سبيفاكوفا: "من المهم للغاية بالنسبة لنا ضمان سلامة جميع الركاب".

قواعد الوقاية من كورونا على متن الطائرات

وتتبع الخطوط الجوية الروسية "إيروفلوت"، وهي أكبر شركة طيران وناقلة وطنية روسية، سياسة تقضي بوجوب ارتداء المسافرين للكمامات أثناء الصعود وعلى متن الطائرة، إلا في حال تناولهم الطعام أو الشراب، أو خلال تبديل الكمامات، ومع ذلك يبدو أن بعض الركاب لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

ونظراً لأن الطائرة لا يمكنها التوقف في الجو وطرد الركاب المخالفين، خصصت "إيروفلوت" مقاعد معينة في كل رحلة للمسافرين الذين لا يستطيعون، أو لا يرغبون، في اتباع سياسة ارتداء الكمامات طوال الرحلة.

وأكدت سبيفاكوفا، أن هذا الإجراء لا يعني أيضاً عدم تطبيق تدابير المسؤولية الأخرى أو انتهاك قواعد استخدام معدات الحماية الشخصية على متن الطائرة.

وتختلف سياسات ارتداء الكمامات على متن الطائرات في جميع أنحاء العالم، وغالباً ما تضع كل ناقلة جوية قواعدها الخاصة، ويقع الكثير من عبء إلزام تطبيق هذه السياسات على عاتق طاقم الضيافة المسؤول عن الرحلة.

روسيا ليست الوحيدة التي تفرض مثل هذه العقوبة

شركة "إيروفلوت" الروسية ليست الوحيدة التي صارت تطبيق قواعد الكمامات على متن الطائرات تمثل مشكلة، ففي الولايات المتحدة الأمريكية، وقعت عدة حوادث بارزة خلال الرحلات الجوية، حيث يرفض العديد من الركاب الالتزام بارتداء الكمامات للوقاية من كوفيد-19.

وفي يوليو/ تموز الماضي، عادت طائرة تابعة لخطوط ساوث ويست الجوية أدراجها في مطار دنفر الدولي، بعدما وقعت مشاجرة بين عدة ركاب ادعى أحدهم ان عدم ارتدائه الكمامة بمثابة حق دستوري له.

ومنذ أغسطس/ آب، قالت خطوط دلتا الجوية، إنها فرضت نحو 250 حظراً مدى الحياة على المسافرين الذين رفضوا ارتداء الكمامات.

وفي سبتمبر/ أيلول، تم إخراج راكبين على متن رحلتين محليتين مختلفتين في اليابان قبل الإقلاع، بسبب عدم التزامهما بارتداء الكمامات.

ولم تعلن "إيروفلوت" عما إذا كانت ستنفذ حظراً طويل الأجل أو تفرض عقوبات أخرى على الركاب الذين يرفضون ارتداء الكمامات طوال الرحلة، ولكن عزلهم في قسم معين من الطائرة قد يقلل إلى حد ما من احتمالية أن ينقل المسافر غير الملتزم بارتداء الكمامة عدوى فيروس كورونا إلى المسافرين الآخرين على متن الطائرة.