آثار مدينة تيماء

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 سبتمبر 2020
آثار مدينة تيماء
مقالات ذات صلة
صخرة النصلة جنوب تيماء تحير العالم المشطورة تعرف على قصتها
السياحة في مدينة كان الفرنسية: مدينة المشاهير والحفلات
مدينة تبوك

تعتبر مدينة تيماء من اغنى محافظات تبوك السعودية نظراً لموقعها الاستراتيجي على الطرق التجارية القديمة ووجود العديد من آثار مدينة تيماء تعود لمئات السنين والتي تشهد على أن مدينة تيماء مأهولة بالسكان قديماً. سنتعرف في هذه المقالة إلى آثار مدينة تيماء وتاريخها العريق.

موقع مدينة تيماء:

تقع مدينة تيماء شمال غرب المملكة العربية السعودية على بعد 264 كم جنوب شرق مدينة تبوك وحوالي 400 كم شمال المدينة المنورة، وتحيط عدة جبال حول مدينة تيماء مثل جبل غنيم. تشتهر تيماء بالعديد من المنتجات التقليدية مثل بساتين النخيل والعنب والرمان والتين والمشمش.

المناخ في تيماء:

تتمتع تيماء بالمناخ القاري الجاف وتتأثر كثيراً بالرياح التجارية الشمالية الشرقية التي تتميز بالجفاف والحرارة في فصل الصيف والجفاف والبرودة في فصل الشتاء، وتتراوح درجة الحرارة سنوياً ما بين 11 درجة إلى 40 درجة مئوية ويقدر معدل هطول الأمطار السنوي بنحو 90 ملم.  

تاريخ تيماء:

تعد تيماء واحدة من أقدم المستوطنات في المملكة العربية السعودية حيث تم اكتشاف أقدم عظم بشري للجزء الأوسط من الإصبع الأوسط لإنسان عاش قبل 90 ألف عام أثناء تنقيب علماء آثار سعوديين وخبراء من جامعة أكسفورد بالإضافة إلى العديد من أحفوريات الحيوانات والثدييات في صحارى تيماء بما في ذلك ناب فيل عملاق عمره 300 ألف سنة مما يشير إلى أن مدينة تيماء كانت اكثر خضرة ورطوبة في الماضي. ذُكرت مدينة تيماء في نصوص بلاد ما بين النهرين يعود تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد حيث يشير إلى أن الملك الآشوري تغلث فلاسر الثالث تلقى الجزية من اهل تيماء وكذلك ذُكر نص بابلي على لوحة حران يشير إلى أن نابونيدوش آخر ملوك بابل غزا تيماء وبعض مناطق شمال غرب السعودية في عام 552 قبل الميلاد،

آثار مدينة تيماء

وقد بنى نابونيدوش أسوار مدينة تيماء القديمة أحد آثار مدينة تيماء بطول 4 كم. أصبحت مدينة تيماء جزءاً من امبراطورية الأنباط في عام 106م وبعد ذلك دخلت في الدولة الإسلامية في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم-.

قبائل تيماء:

أغلب سكان تيماء هم من قبيلة عنزة بالإضافة إلى قبيلة شمر التي تنحدر منها عائلات تسكن مدينة تيماء مثل؛ عائلة الغنوم هم اول من سكن مدينة تيماء وحفروا بئر هداج والعوشق والربيعية والمبرك والرشود والعواد والوشاح الذين سكنوا قرية الرضم على بعد 50 كم من مدينة تيماء.

يهود تيماء:

كان اليهود من أتوا من بلاد ما بين النهرين يعيشون في مدينة تيماء حيث إنهم قبلوا بدفع الجزية دون الدخول في الإسلام، ويعد السموأل بن عادياه  من الشعراء ورجال الدين اليهود سكن في مدينة تيماء في أيام الجاهلية وعُرف عنه بين العرب بالوفاء حيث أطلقوا المثل الشهير لشدة وفائه "أوفى من السموأل"، وأكثر ما اشتهر به  السموأل هو وفائه للشاعر امرؤ القيس حيث إنه رفض أن يسلم بعض الأسلحة التي تركها امرؤ القيس  أمانة عند السموأل لملك كندة بعد وفاته. وبعد إصرار السموأل على الرفض، قبض ملك كندة على ابن السموأل وقرر أن يساومه على الأسلحة مقابل حياة ولده، ومع ذلك بقي على إصراره بالرغم من مقتل ولده أمام عينه. ومن أهم ما قاله في الشعر:

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ        فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها    فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ

آثار تيماء:

  • تشتهر مدينة تيماء بحجر تيماء تم العثور عليها في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وهي على شكل بلاطة مسطحة مدورة من الحجر المحلي تتشابه كثيراً مع مسلات لحضارات ما بين النهرين.
  • يزدخر متحف تيماء للآثار والإثنوغرافيا بالكثير من آثار مدينة تيماء التي يزيد عمرها عن آلاف السنين حيث يقدم المتحف رسومات توضيحية عن سير التاريخ الجيولوجي للمدينة من عصور ما قبل التاريخ حتى إقامة المملكة السعودية الحديثة إلى جانب دورها في التاريخ العام للمملكة العربية السعودية.

آثار مدينة تيماء

  • بئر الحداج في واحة تيماء الأثرية الذي عاش زمن الغزو البابلي بقيادة نابونيدوس في القرن السادس قبل الميلاد، وقد قام الملك فيصل آل سعود في عام 1973 بتركيب 4 مضخات مياه لتخفيف من معاناة المزارعين والسكان المحليين لكن اليوم لم يعد مزارعو تيماء بحاجة إلى الأساليب التقليدية للري لذلك أصبح بئر الحداج مقصداً سياحياً لرؤية آثار مدينة تيماء.
  • قصر الحاكم على بعد 200 متر فقط شرق بئر الحداج وهو حصن من الطوب اللبن على الطراز النجدي وهو ما يزال حتى اليوم قيد الترميم.
  • يقع قصر الحمراء شمال غرب مدينة تيماء على التلال الصخرية المنخفضة المطلة على موقع بحيرة قديمة ويعود تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد عندما غزا نابونيدوس مدينة تيماء. ينقسم القصر إلى 3 أقسام؛ قسم للعبادة وقسم لخدمة سكان القصر، وقد كشف أعمال التنقيب عن لوحة مكسورة منحوتة وجزء من نقش آرامي فيها بعض الرموز الدينية مثل إله القمر وإله الشمس وكوكب الزهرة وعشتار.
  • قلعة قصر الأبلق جنوب غرب مدينة تيماء بناها الشاعر اليهودي صموئيل بن عدياه في القرن السابع قبل الميلاد وتوجد العديد نقوش على الجدران باللغات النبطية والآرامية والثمودية.
  • السور الأثري الكبير يحيط بمدينة تيماء من 3 جهات بارتفاع 10 أمتار كان يستخدم قديماً للدفاع عن المدينة ومواجهة العديد من الحملات والغزوات التي تتعرض لها المدينة.
  • بحيرة الوسطى القديمة تبعد 140 كم شرق تيماء حيث اكتُشفوا فيها أقدم بقايا إنسان عاش قبل 90 ألف سنة وتعد أول دليل على وجود البشر في مدينة تيماء منذ زمن بعيد.
  • قصر الرضم يعود تاريخه إلى منتصف 1000 قبل الميلاد وهو عبارة عن حصن مربع يتوسطه بئر من الحجارة المصقولة كما لديه جدران يبلغ سماكته نحو مترين.
  • قصر البجيدي أول قصر إسلامي في مدينة تيماء يعود للعصر العباسي وهو عبارة عن شكل مربع محاط بعدة أبراج كما يحتوي القصر على مسلة تيماء الشهيرة وهي عبارة عن صخرة منقوشة تحوي معلومات مهمة عن تيماء وهي الآن الموجودة في متحف اللوفر في باريس.

آثار فرعونية في تيماء:

آثار مدينة تيماء

اكتُشفت أول آثار فرعونية في السعودية تعود للفرعون رمسيس الثالث الذي حكم مصر في القرن الثاني عشر قبل الميلاد وهو نقش هيروغليفي على صخرة بالقرب من واحة تيماء كما يوجد طريق تجاري مباشر يربط مصر بمدينة تيماء كان يستخدم في عهد الفرعون رمسيس الثالث فيالقرن الثاني عشر قبل الميلاد للتزود بالبضائع الثمينة مثل البخور والنحاس والذهب والفضة من تيماء آنذاك.

تكشف آثار مدينة تيماء عن تاريخ المنطقة بدءاً بالعصور البرونزية مروراً بالغزو البابلي وحتى توحيدها ضمن المملكة العربية السعودية، وتعد قلعة الرضم وقصر الأبلق من أهم آثار مدينة تيماء بالإضافة إلى النقوش بالكتابات النبطية والثمودية والبابلية.

المصادر:

[1] مقال "أقدم مستوطنة بشرية في الملمكة العربية السعودية" منشور من قبل على دليل السياحة السعودية.

[2] مقال "مدينة تيماء السعودية" منشور من قبل على Tourist Spots.