بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط

  • تاريخ النشر: السبت، 16 أكتوبر 2021
بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط
مقالات ذات صلة
بعد 6 أشهر من الإغلاق: البيت الأبيض يفتح أبوابه أمام الزوار بشروط
السعودية تفتح أبوابها للسياح من مختلف دول العالم إعتبار من 1 أغسطس
الدرعية: واجهة السعودية الثقافية تفتح أبوابها للسائحين

جزيرة بالي تفتح أبوابها للزوار الدوليين وللسياحة من بعض الدول.. تعرف على قواعد الدخول، أعلنت دولة بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط، بينها 5 دول عربية.. الجزر السياحية الإندونيسية تفتح أبوابها أمام زوار 19 دولة

جزيرة بالي تفتح أبوابها للزوار الدوليين.. تعرف على قواعد الدخول للجزيرة

بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط

الجزر السياحية الإندونيسية تفتح أبوابها للسياحية أمام الزوار من بعض الدول، في نبأ سار لعشاق السفر إلى الجزر الإندونيسية أعادت جزر بالي ورياو الإندونيسية فتح أبوابها للزوار من 19 دولة اعتباراً من يوم الخميس، وفقاً لتصريح وزير الشؤون البحرية والاستثمار في البلاد، لوهوت بنسار بانجايتان.

الجزر الإندونيسية تخفف إجراءات السفر وتفتح أبوابها للسياحة من عدة دول بينهم السعودية والإمارات 

وأعلن لوهوت في اجتماع عقد في جاكرتا يوم الأربعاء: "لقد منحنا الإذن لـ19 دولة بالسفر إلى بالي وجزر رياو".

تعرف على الدول التي سمحت إندونيسيا بفتح أبواب السياحة والسفر منهم إلى الجزر الإندونيسية

بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط

ومن بين هذه الدول: الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ونيوزيلندا والكويت والبحرين وقطر وليختنشتاين وإيطاليا وفرنسا والبرتغال وإسبانيا والسويد وبولندا والمجر والنرويج.

أمريكا ليست من ضمن الدول التي سمحت لها جزيرة بالي بالسفر منها إلى الجزيرة  

ويذكر أن الولايات المتحدة ليست على القائمة المعتمدة بعد، حيث يجب الحصول على التأشيرات السياحية بشكل مسبق.

بالي تفتتح بشكل تدريجي للسياح بداية من 14 أكتوبر 

بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط

وقال لوهوت إنه تم اختيار الدول بناءً على بيانات تظهر معدلات إيجابية منخفضة لفيروس كورونا.

وفق لإجراءات السلامة تم السماح لبعض الدول لدخول جزر إندونيسيا منهم السعودية والإمارات  

وأضاف أن المسافرين من هذه الدول يمكنهم دخول جزر بالي ورياو طالما أنهم يتبعون الإجراءات اللازمة قبل الوصول وعند الوصول.

تطعيم المسافرين المؤهلين لدخول جزيرة بالي وريا قبل 14 يوماً من السفر إلى إندونيسيا 

ويجب تطعيم المسافرين المؤهلين بالكامل بلقاح ثانٍ يتم أخذه قبل 14 يوماً على الأقل من السفر إلى إندونيسيا. ومن المهم أن يكون لديهم تأمين لعلاج كوفيد-19 بقيمة لا تقل عن 100 ألف دولار أمريكي، مع دفع تكاليف إقامتهم خلال فترة الحجر الصحي لمدة خمسة أيام.

ما رأيك في رحلة إلى بالي وعطلة في جزر إندونيسيا 

وبحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء الحكومية (أنتارا)، قال أحد أفراد الطاقم الخاص لإدارة الأزمات بوزارة السياحة والاقتصاد الإبداعي، هينكي مانورونج: "ما يجعل بالي مستعدة ومتفائلة لاستقبال الزائرين والسياح هو أن التطعيم ضد كوفيد-19 قد وصل إلى 99 بالمائة للجرعة الأولى و90 بالمائة للجرعة الثانية".

تقييم وتعديل دوري للوجهات والدول المسموح لها بدخول جزر إندونيسيا  

وأضاف لوهوت أن إعادة الافتتاح سيتم تقييمها بشكل دوري، كما أن "هذه القائمة التي تضم 19 دولة تنطبق فقط بشكل خاص على الرحلات الجوية المباشرة إلى بالي وجزر رياو".

وأعرب عن أمله في تعزيز اقتصاد بالي المعتمد على السياحة، ما يقدر بنحو 54٪ من دخل الجزيرة.

قال مسؤول إندونيسي بارز اليوم الخميس، إن بلاده أعادت اليوم فتح الجزر السياحية أمام زوار 19 دولة بعد استقرار في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال لوهوت باندجايتان المسؤول عن الاجراءات المتعلقة بالجائحة في بيان له "إنه بناء على توجيهات رئيس البلاد، نسمح للزوار من 19 دولة بالسفر إلى بالي وجزر رياو".

الدول المسموح لها بدخول جزيرة بالي  

السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا وليختنشتاين وإيطاليا وفرنسا والبرتغال وإسبانيا والسويد وبولندا والمجر والنرويج.

وأضاف المسؤول أن الدول التي تم السماح لمواطنيها بالدخول هي السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا وليختنشتاين وإيطاليا وفرنسا والبرتغال وإسبانيا والسويد وبولندا والمجر والنرويج.

بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط

وقال باندجايتان إن هذه الدول تعتبر مسيطرة على الجائحة في ظل نظام الإنذار المكون من أربع مستويات الخاص بمنظمة الصحة العالمية.

ويجب أن يكون لدى الزائرين شهادة تطعيم ضد كوفيد-19 مكتوبة باللغة الإنجليزية وإثبات اختبار "بي سي آر" سلبي بالإضافة إلى حجز فندق.

تبدأ جزيرة بالي السياحية فتح أبوابها للسياح في 14 أكتوبر الجاري، وسط آمال حكومة أندونيسيا بأن يساعد القرار على إنعاش الاقتصاد المنهك.

بالي تفتح أبوابها للزوار من عدة دول من بينها السعودية والإمارات بشروط

وقال لوهوت بانجيتان الوزير بالحكومة الإندونيسية إن بلاده ستعيد فتح جزيرة بالي السياحية لبعض المسافرين الدوليين، بما في ذلك المسافرين من الصين ونيوزيلندا واليابان، اعتبارا من 14 أكتوبر الجاري، مضيفا أن مطار بالي الدولي (نغوراه راي) في مدينة دينباسار سيفتح أبوابه أمام السياح الأجانب من ذلك التاريخ، مع مطالبة الزوار بالحجر الصحي لمدة ثمانية أيام على نفقتهم الخاصة.

تخفيف قيود السفر إلى بالي 

وأوضح أن إعادة فتح البلاد وتخفيف القيود الاجتماعية سيتم على مراحل، قائلا إن إندونيسيا "لا تريد حدوث ما هو غير متوقع".

وبلغ عدد السائحين الأجانب إلى جزيرة بالي في 2019 نحو 6.28 مليون سائح مقابل 6.1 مليون سائح في العام السابق، ليهبط هذا العدد بنحو كبير في 2020 حيث سجلت نحو مليون سائح فقط.

كانت حكومة بالي قد أعدت خطة من ثلاث مراحل لتخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا من أجل استقبال السياح في الجزيرة، وقد بدأت المرحلة الأولى في 9 يوليو الجاري عندما شرعت الحكومة في إعادة فتح الأعمال المحلية والمواقع السياحية أمام سكان بالي فيما بدات المرحلة الثانية منذ نحو شهرين بإعادة فتح السياحة أمام السياح المحليين.

منتجعات بالي هي الأفضل لرحلات .. لشهر العسل و للعوائل وخاصة لأهل الخليج العربي

وأصبح عودة السياحة الدولية للجزيرة قرارا ملحا لإقتصاد بالي حيث مثل فيروس كورونا "أكبر كارثة مدمرة لسياحة بالي،" جعل البعض يصف عدم إستقبال بالي للسياح بأنه "أسوأ من قصفها".

عودة السياح العرب سينعش السياحة في بالي 

 ومنذ حدوث جائحة كورونا تراجعت أعداد زائري الفنادق على الجزيرة بنسبة 99 بالمئة، كما حصل مئات من العمال المحليين على إجازات رسمية بدون تقاضي رواتب فيما خسر الألاف وظائفهم بصورة رسمية، بينما العاملين في القطاع السياحي بصورة غير رسمية أصبحوا في حالة من اليأس.

انتعاش السياحة العالمية في بالي بعد فتح أبوابها للسياحة العالمية من بعض الدول 

وقالت منظمة السياحة العالمية، التابعة لهيئة الأمم المتحدة، في بيان صادر عنها أمس، إن حركة السياحة الدولية تمتعت ببعض الانتعاش في يونيو ويوليو 2021 حيث خففت بعض الوجهات قيود السفر وتقدمت عملية التطعيم العالمية في أجزاء كثيرة من العالم.

وواصلت منطقة المحيط الهادئ المعاناة من أضعف النتائج في الفترة من يناير إلى يوليو، مع انخفاض بنسبة 95٪ في الوافدين الدوليين مقارنة بعام 2019.