كوكو: أرنب محظوظ يسافر على درجة رجال الأعمال ويثير إعجاب رواد فيسبوك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 يناير 2020
كوكو: أرنب محظوظ يسافر على درجة رجال الأعمال ويثير إعجاب رواد فيسبوك
مقالات ذات صلة
شهر العسل في اليونان: أنت محظوظ هنا!
"اليكس ماشيراس" عمره 20 عام يسافر حول العالم مجانًا! تعرفوا لماذا؟
شاب بريطاني يسافر بين الدول 12 مرة بجواز سفر مُلغى

يأمل كثير من المسافرين بالطائرات على الدرجة الاقتصادية، لو أنهم يحصلون على تذكرة في درجة رجال الأعمال، بعيداً عن الإزعاج والمقاعد الضيقة وحيث الاستمتاع بالهدوء والمساحات والخدمات المميزة، إلا أن التكلفة المادية لتذكرة درجة رجال الأعمال تحول دون تحقيق رغبتهم. 

لكن هناك محظوظون قد لا يبذلون أي جهد حتى يحصلون على مقعد في درجة رجال الأعمال. لا تتخيل أن الحظوظ من نصيب الإنسان فحسب، فالحيوانات لهم حظوظ كذلك، تماماً كما حدث مع الأرنب كوكو البالغ من العمر 8 سنوات، عندما قررت مالكته اصطحابه في درجة رجال الأعمال على متن رحلة طيران تابعة لشركة يونايتد إير لاينز، مدتها 11 ساعة من سان فرانسيسكو إلى اليابان.

خشيت تاكاكو أوغاوا على رفيقها كبير السن أن يسافر في مكان شحن البضائع، لذلك قررت تسجيله كحيوان للدعم العاطفي ودفعت مقابل ذلك 100 دولار إضافية لتسمح له بالدخول إلى مقصورة الطائرة.

كوكو: أرنب محظوظ يسافر على درجة رجال الأعمال ويثير إعجاب رواد فيسبوك

تقول أوغاوا: لحسن الحظ، تحول المقعد المجاور لي إلى مكان غير مأهول واغتنمت الفرصة لجعل كوكو يعيش حياة الرفاهية. بحسب صحيفة Daily mail  البريطانية.

وكشفت لقطات للرحلة، أن الأرنب كوكو الذي كان يرتدي رابطة عنق ملفتة للنظر، قضى ساعات الطيران وهو يتجول مع أوغاوا ويفحص بفضول وعاءً من المكسرات، بينما يجذب طاقم الرحلة.

ولاقت الصور التي جرى تداولها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، استحساناً كبيراً من رواده.

تضيف أوغاوا: أعتقد أنه كان لطيفاً للغاية من مضيفات الطيران السماح لي باستخدام المقعد غير المأهول بجواري من أجل كوكو، كما احضرن له مثلجات ووعاءً من المكسرات وسألن لو كان يحتاج علاجاً.

كوكو: أرنب محظوظ يسافر على درجة رجال الأعمال ويثير إعجاب رواد فيسبوك

حيوان الدعم العاطفي، هو رفيق من الحيوانات يقدم نوعاً من المنفعة لفرد يعاني أحد أشكال الإعاقة، ويهدف لتوفير الرفقة والدعم النفسي الذي يساعد على التخفيف من جانب واحد على الأقل من الإعاقة.

الكثير من شركات الطيران حالياً تسمح للمسافرين بتسجيل حيواناً أليفاً تحت بند الدعم العاطفي حتى يتسنى لهم اصطحابه إلى مقصورة الطائرة، وذلك للعديد من الأهداف مثل تقليل حدة التوتر من الطيران بالإضافة لمساعدة بعض المصابين بإعاقات غير ظاهرة.

إلا أن بعض المسافرين الذين لا يعانون إعاقات ولا يخشون الطيران، يستغلون بند الدعم العاطفي لاصطحاب حيواناتهم المفضلة داخل مقصورة الطائرة، كما في حالة تاكاكو أوغاوا التي خشيت على أرنبها العجوز من السفر مع البضائع.