دولة بلا رئيس ولا عاصمة: تعرف على غرائب سويسرا

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 مارس 2021 آخر تحديث: الأحد، 01 أغسطس 2021
دولة بلا رئيس ولا عاصمة: تعرف على غرائب سويسرا
مقالات ذات صلة
الدولة الوحيدة في العالم التي ليس لها عاصمة: مهددة بالاختفاء
غرائب وعجائب عيد الفطر في الدول الإسلامية
حقائق وغرائب عن دبي ستذهلك تعرف عليها الآن

قد تعرف أنها واحدة من أكثر البلدان الأوروبية المتقدمة، وتسمع عن المزارات السياحية الرائعة في جنيف، وتسعد كثيراً عندما يهديك أحدهم قطعة شكولاتة مستوردة من هناك، لكن بالتأكيد هناك الكثير من المعلومات التي لا تعرفها عن سويسرا وأهلها، ولا بد أن يثير بعضها دهشتك.

ورغم التقدم الذي وصلت إلى سويسرا، إلا أن أهلها لا يزالون يحتفظون بعادات وتقاليد متوارثة من جيل إلى جيل، كما أن الدولة تطبق بعض القواعد التي لا نراها في دول اخرى، هل سمعت عن دولة بلا رئيس مثلاً؟

في حلقة اليوم من برنامج "عادات الشعوب"، تعرف معنا على أغرب عادات وتقاليد الشعب السويسري، ومعلومات لم تسمعها من قبل.

أغرب عادات الشعب السويسري

مهرجان البصل

ربما لا نقدر البصل بما يكفي، لكن في سويسرا، وتحديداً في مدينة "برن" العاصمة، يُقام للبصل مهرجان خاص يستمر لمدة يوم كامل، وهو من المهرجانات الكبرى الشهيرة في المدينة.

فمع فجر يوم الاثنين الأخير من شهر نوفمبر، تُغلق بعض شوارع المنطقة القديمة في سويسرا أمام حركة السيارات، ويبدأ المهرجان بتقديم شوربة البصل للمشاركين الذي يحتفلون بهذه المناسبة على أنغام الموسيقى، ويتم عرض مجموعات مميزة ومنسقة بعناية من البصل، والتعريف بالأنواع المختلفة منه والتنافس على تجمليه؛ تقديراً لأهميته لصحة الإنسان.

مهرجان الثوم

ليس البصل وحده ما يحظى بتقدير السويسريين، فهناك أيضاً مهرجان سنوي للثوم يُقام في أيام الجمعة والسبت والأحد في الأسبوع الأخير من شهر يوليو كل عام، حيث يتم إعداد ما لذّ وطاب من الأطعمة التي يدخل الثوم في مكوناتها؛ وذلك لأهميته كمضاد حيوي وخافض للكولسترول وطارد للجراثيم من الجسم.

عيد العُزاب

للعزاب في سويسرا احتفالية أيضاً، حيث تشهد قرية "زيفن" في يوم الكريسماس مهرجاناً مدهشاً للعزاب من الرجال، الذين يخرجون جميعاً في تظاهرة تجوب شوارع القرية وحول عنق كل منهم جرس ضخم وعلى رأسه قبعة يصل طولها إلى مترين.

شعب مسلح لكنه مسالم 

هل تعتقد أن امتلاك السويسريين للأسلحة يعني زيادة معدلات الجرائم؟ هذا الأمر لا ينطبق على سويسرا، فرغم امتلاك سكان هذا البلد البالغ عددهم 8 ملايين نسمة، نحو 4.5 مليون قطعة سلاح، إلا أن معدلات الجريمة عند أدنى مستوياتها، حتى مقارنة بالبلدان التي تحظر قوانينها امتلاك المواطنين الأسلحة النارية.

دولة بلا عاصمة

رغم شهرة مدينة جنيف، إلا أنها ليست العاصمة السويسرية كما يظن الكثيرون، بل إن سويسرا ليس لها عاصمة من الأصل؛ لأن دستورها لا ينص على ذلك، فعندما أصبحت سويسرا دولة في عام 1848، تقرر عدم اختيار عاصمة رسمية لها كونها دولة فدرالية؛ في محاولة لمنح كل إقليم في البلاد أهمية متساوية.

ولكن بحكم الأمر الواقع تُعد مدينة برن عاصمة البلاد؛ لأنها تستضيف إدارات الحكومة الفيدرالية.

سويسرا ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي

لا تُعتبر سويسرا جزء من الاتحاد الأوروبي أيضاً، لأن شعبها صوت في استفتاء عام ضد الانضمام إلى الكتلة الأوروبية.

وتفضل الدولة عقد علاقات ثنائية مع الاتحاد الأوروبي بدلاً من الانضمام له.

دولة بلا رئيس

تنتهج سويسرا سياسة اللامركزية بأقصى حدودها الممكنة، لذلك ليس غريباً ألّا تمتلك رئيساً ولا عاصمة ولا تورط نفسها في تحالفات.

ففي هذه الدولة، هناك ما يُعرف بمجلس الحكم الفدرالي السويسري المكون من 7 أعضاء "وزراء"، يكون بمثابة رئيساً جماعياً للدولة وحكومة في الوقت نفسه.

ولهذا المجلس رئيس يتم انتخابه كل عام، لكنه لا يُعد رئيساً للدولة ولا الحكومة، ولا يمتلك أي صلاحيات، بل يتساوى مع بقية زملائه الأعضاء في الحكومة.

وتتضمن مهام الرئيس السويسري، ترؤس اجتماعات الحكومة الفدرالية والاضطلاع بواجبات تمثيلية خاصة، كما يُلقي الكلمات في المناسبات المختلفة كعيد رأس السنة الجديدة أو العيد الوطني للبلاد، هذا بالإضافة إلى الترحيب بالسفراء الأجانب في سويسرا.

وبالإضافة إلى صفة الرئاسة يحتفظ رئيس مجلس الحكم الفدرالي بحقيبته الوزارية الأصلية.

شكولاتة الأثرياء

إذا كنت من محبي الشكولاتة، فسويسرا هي وجهتك المثالية. وتُعد الشكولاتة من الصادرات الرئيسية للبلاد، حيث تصدر منها 200 ألف طن سنوياً.

ومن أبرز أنواه الشكولاتة السويسرية "شكولاتة توبليرون" الشهيرة، التي يتم إنتاج 7 ملايين قطعة منها سنوياً في مدينة برن.

وإضافة إلى مختلف أنواع الشكولاتة،  تُنتج سويسرا أيضاً شكولاتة مصنوعة من الذهب الصالح للأكل للأثرياء.