أكثر من 12500 وظيفة في منطقة بحر البلطيق

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 فبراير 2019
أكثر من 12500 وظيفة في منطقة بحر البلطيق
مقالات ذات صلة
منطقة سعودية من بين أكثر الأماكن سخونةً عالميًّا
خبير أردني يفسر ظاهرة المياه حمراء اللون في منطقة البحر الميت
وظيفة الأحلام مقابل 30 دولار في الساعة!

تفيد دراسة جديدة أن صناعة الرحلات البحرية في بحر البلطيق، تقوم ليس فقط من مجرد توفير الراحة والرحلات الاستكشافية الفريدة لآلاف من ضيوف الرحلات البحرية، ولكنها تدعم أكثر من 12500 وظيفة في المنطقة.

أكثر من أي وقت مضى، تعتبر الرحلات البحرية في بحر البلطيق، لها أثر اقتصادي إيجابي عظيم في المنطقة.

ووفقاً لدراسة اقتصادية جديدة، حققت صناعة الرحلات البحرية إجمالي إنتاج يبلغ 1.5 مليار يورو في عام 2018، وهو ما دعم تماماً، أكثر من 12 ألف وظيفة في منطقة بحر البلطيق.

ومن أصل 1.5 مليار يورو، تم توليد 681 مليون يورو بشكل مباشر من قبل ضيوف الرحلات البحرية، وطاقم العمل، وكذلك طاقم الرحلات البحرية.

كما أظهرت الدراسة أن الضيوف في الرحلات البحرية يمثلون حوالي 60% من الإنفاق في منطقة البلطيق تقدر بحوالي (407.3 يورو من إجمالي 681 يورو).

يعد بحر البلطيق مركزاً نابضاً بالحيوية للرحلات البحرية، وقد وضع سجلاً  لكل من المكالمات وعمليات التحويل وأرقام الرحلات البحرية في عام 2018، ووجد أن اعتماد البلطيق على الرحلات البحرية، ومدى  رضاء الضيوف في الرحلات البحرية كروز، يترجم إلى فوائد اقتصادية جوهرية للمنطقة.

وقد صرح "كلاوس بودكر"، مدير سفن Cruise Baltic:" أن الدراسة الجديدة تظهر أرقاماً رائعة للمنطقة، ونحن فخورون جداً بالعمل في صناعة لها تأثير إيجابي على إرتفاع معدلات الاقتصاد المحلي، وكذلك جذب المزيد والمزيد من الضيوف في الأعوام التالية".

وأكد بودكر:"إن ماضي المنطقة ومستقبلها في منطقة بحر البلطيق متشابك إلى حد بعيد إلى يومنا هذا، مما يجعل المنطقة فريدة حقاً وشعبية بين ضيوف الرحلات البحرية، بالتعاون مع شركائنا المقصودين، نعمل كل يوم للحفاظ على معدلات الرضا الخاصة بالضيوف ونقدم تجارب لا تنسى لجذب المزيد من الضيوف، مما أدى إلى زيادة عدد الضيوف في كروز، مع الاستمرار في الزيادة في عام 2019".

 تم تنفيذ دراسة التأثير الاقتصادي من قبل G.P. بري، التي تستند على البيانات التي يتم جمعها، والتقديرات الخاصة بالمنافذ التاسعة والعشرون، في عشرة بلدان والتي تعد سفينة بحر البلطيق واحدة منها، كما تضمنت الدراسة ثلاثة موانئ في "كييل وريغا وسان بطرسبيرج"، وهي من الناحية الفنية ليست جزءاً من بحر البلطيق، ولكن لتوفير صورة كاملة للمنطقة.

وأضاف بودكر: "كروز بحر البلطيق هو الشريك المفضل لبواخر الرحلات السياحية العاملة في منطقة بحر البلطيق، ويتم تشغيل مكتبنا كشبكة من الوجهات الشريكة تتكون من جميع الموانئ الرئيسية في المنطقة، وهذا يتيح لنا تقديم جميع مشغلي خطوط الرحلات البحرية، وإمكانية الوصول بسهولة، وخدمة كبيرة، ومعايير عالية، والتكامل التام بين الموانئ والمدن في جميع أنحاء المنطقة".