دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية يقدم عروض اليوجا تحت الماء

تقدم أكواريوم دبي عروض اليوجا الأولى من نوعها كل يوم سبت طيلة شهر سبتمبر

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 سبتمبر 2017 آخر تحديث: الأحد، 10 سبتمبر 2017
دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية يقدم عروض اليوجا تحت الماء
مقالات ذات صلة
"دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية" يطلق الحضانة المائية
الحدائق المائية في دبي
السياحة في تركيا: أروع الفنادق في أنطاليا بالقرب من الحديقة المائية

يقدم "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية"، التابع لشركة "إعمار للترفيه" والكائن في "دبي مول"، تجربة استثنائية بكل المقاييس يتناغم فيها العقل والجسم في استرخاء تام بين أروع الكائنات البحرية، وذلك من خلال عروض "اليوجا تحت الماء" الأولى من نوعها والتي ستقام يوم السبت من كل أسبوع طيلة هذا الشهر، بين الساعة 8 و9 صباحاً ابتداءً من 9 سبتمبر. وتقام هذه الأنشطة في النفق الكبير الذي يخترق حوض الأكواريوم مقدماً للزوار فرصة مشاهدة أعداد كبيرة من الفصائل المائية، بمشاركة محبي اليوجا والمشرفين الخبراء على مدة ساعة كاملة. ويمكن لعموم الجمهور المشاركة في هذه التجربة المميزة، علماً بأن العدد الأقصى للمشاركين في كل جلسة سيكون 35 شخصاً. وستتضمن فعاليات "اليوجا تحت الماء" أربع جلسات أسبوعية مستوحاة من عالم البحار: "السباحة مع التيار" و"ركوب الأمواج" و"القفز إلى الأعماق" و"المياه الهادئة"، بإشراف خبراء متخصصين. وتزداد تجربة "اليوجا تحت الماء" تميزاً بفضل الشراكة التي تجمع بين "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية" و"استديو بيلوجا للبيلاتيس واليوجا"، الراعي الرئيسي للحدث الذي يحظى أيضاً بدعم "لولوليمون" و"رو بريسيري" و"فيتاكوكو". وتنطلق الجلسة الأولى التي تحمل عنوان "السباحة مع التيار" يوم 9 سبتمبر بإشراف خبراء من "استديو بيلوجا للبيلاتيس واليوجا". ويركز هذا اللقاء على تعزيز تدفق الـ "فينياسا" حيث سيتعاون المشاركون لتنفيذ حركات الوقوف على الرأس أو الذراعين أو اليدين. أما جلسة السبت 16 سبتمبر فتحمل عنوان "السباحة مع التيار" وتركز على الانتقال من وضعية إلى أخرى مع التحكم بالتنفس، في حين تقام جلسة "ركوب الأمواج" يوم 23 سبتمبر وتركز على الـ "فينياسا" ومبادئ توازن الجسم. وتقام الجلسة الأخيرة "المياه الهادئة" يوم السبت 30 سبتمبر، وتبداً بتمارين التنفس والتأمل لعشر دقائق، ومن ثم تمديد الجسم للتخلص من التوتر على المستويين الذهني والجسدي. وتضم قائمة الخبراء المشاركين في هذه التجربة كلاً من أليسون ماكلافلين، ميليسا داليا غطاس، عمر سلطاني ودينا قصير كفوري.