كيف يمكنكم الحصول على جنسية ثانية سريعاً

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 أغسطس 2018
كيف يمكنكم الحصول على جنسية ثانية سريعاً
مقالات ذات صلة
هل تريد الحصول على جنسية ثانية بأقصر وقت
الحصول على جنسية ثانية وجواز سفر ثانٍ: الفائدة وطرق ذلك
كل ما تريد معرفته عن مكاتب الهجرة وخدماتها في الحصول على جنسية ثانية

بقلم: فيرونيكا كوتديمي، الرئيس التنفيذي لشركة سيتيزنشب إنفست

أثبت قطاع برامج الجنسية عن طريق الاستثمار، ولسنوات طويلة، بأنه الوسيلة الأكثر مصداقية بالنسبة للباحثين عن فرص وسبل الاندماج في دول العالم. ومنافع جمه اخرى لحاملي الجنسية المزدوجة وجواز السفر الثاني. اما آلية وطريقة الحصول على جنسية ثانية يبدا بتوضيح سوء الفهم الشائع الذي بسببه يتم الخلط بين برامج الجنسية عن طريق الاستثمار السريعة وبرامج الهجرة. فأدى انتشار سوء الفهم هذا ان يعتقد الكثيرون بأنهم بحاجة إلى الهجرة والاستقرار في الخارج لسنوات عديدة حتى يتسنى لهم الحصول على الجنسية.


للحصول على معلومات مجانية: استطلاع المواطنة عن طريق الاستثمار


فلكل دولة أنظمتها ولوائحها للحصول على جنسيتها فليس هناك قانون دولي يعرف ما يعنيه مصطلح  الجنسية عن طريق الاستثمار. فهو يعني ببساطة الحصول على الجنسية بعد القيام بنشاط استثماري كالعقارات أو السندات الحكومية أو المساهمة في صندوق حكومي في الدولة المعينة . ومع ذلك، لا يزال هناك احتمال قائم بأن تتطلب بعض هذه البرامج  الإقامة في الدولة المانحة.

وعليه، فهناك عدد قليل من دول العالم المانحة للجنسية عن طريق الاستثمار التي تمنح الجنسية خلال ثلاثة إلى ستة أشهر فقط من دون شرط الإقامة في الدولة المانحة. وتكتسب هذه البرامج، في الحقيقة .ولعل الكثيرين سمعوا عن دول مثل سانت كيتس ونيفيس وكومنولث دومينيكا وأنتيغوا وباربودا وسانت لوسيا وغرينادا. ففي هذه الجزر الرائعة التي تقع في البحر الكاريبي، تساهم برامج الجنسية عن طريق الاستثمار السريعة بالحصة الأكبر في دعم نموها وازدهارها الاقتصادي. كما تندرج قبرص ضمن هذه الفئة، وهي جزء من دول الاتحاد الأوروبي والوحيدة في هذا الاتحاد التي تمنح المستثمرين جواز سفر في غضون 6 أشهر فقط. وهذا بحد ذاته شيء نادر الحدوث، إذ لم يسبق لأي دولة أوروبية أن أتاحت من قبل هذا المسار السريع للحصول على جواز سفر الاتحاد الأوروبي.

واما عن سبب تنامي الطلب على جوازات سفر هذه الدول. هو سهولة التقديم وعدم تعقيد المتطلبات كما يتم إصدار الجنسية بسرعة وإعفاء المتقدمين من شرط الإقامة أو السفر إلى البلد المانحة للجنسية.

أدناه معلومات مفصلة حول الدول التي تمنح جنسية ثانية بسرعة من دون الحاجة إلى الانتقال إليها.

قبرص

باعتبار أن جواز السفر القبرصي مصنف ضمن المرتبة 14 ضمن قائمة جوازات السفر الأقوى في العالم لكونه يتيح لحامله الدخول إلى 146 دون الحاجة للحصول على تأشيرة، فهذا بدوره يجعل من قبرص دولة لها دورها في تغيير قواعد اللعبة وتستحوذ على اهتمام المستثمرين الذين يتطلعون للحصول على جنسية أوروبية سريعة. كما يجذب هذا البرنامج أيضاً أنظار الأفراد من أصحاب الثروات المهتمين بسوق العقارات الفاخرة في قبرص. ويبلغ حجم الاستثمار المطلوب في سوق العقارات في قبرص 2,000,000 يورو، وسيحصل المستثمرون على جنسية أوروبية لجميع أفراد العائلة، وهو ما يمكنهم من العيش والعمل والدراسة في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي. بالإضافة لذلك، وفقاً لقانون الجنسية القبرصي، يحق للمستثمر بيع العقار بعد 3 سنوات، مع الاحتفاظ بقيمة أقل من 500,000 يورو، مما يتيح للمستثمرين فرصة كسب الأرباح مع ميزة الاحتفاظ بالجنسية.

سانت كيتس ونيفيس

بادرت هذه الدولة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمواكبة تنامي الطلب على الجنسية الثانية، وهو ما أكسبها شهرة واسعة في أوساط الأفراد المهتمين في المنطقة. تعد سانت كيتس ونيفيس واحدة من أوائل دول العالم التي تطبق قانون الجنسية عن طريق الاستثمار في أنظمتها التشريعية. يتضمن البرنامج خيارين للاستثمار، الأول يتمثل في تقديم مساهمة مالية قدرها 150,000 دولار أمريكي لصالح مؤسسة تنويع صناعة السكر. أما الخيار الثاني، فيتطلب إجراء استثمار عقاري بقيمة 220,000 دولار أمريكي، مما يمنحكم الحق في امتلاك حصة في العلامة التجارية الفندقيّة الفاخرة "سكس سينسز". وبالتالي، فإن التوجه نحو أي من خياري الاستثمار أعلاه، سيمنح المستثمرين جنسية سانت كيتس ونيفيس في أقل من ستة أشهر. وأود في هذا الصدد الإشارة إلى أن جواز سفر هذا البلد يتيح السفر مباشرة إلى 130 دولة دون الحاجة إلى تأشيرة، من ضمنها دول الشنغن والمملكة المتحدة وهونغ كونغ وروسيا.  

أنتيغوا وباربودا

تتيح أنتيغوا حالياً خيار المساهمة المالية الأكثر ملاءمة وفاعلية من حيث التكلفة والمتوفر لعائلة مكونة من 4 أفراد، حيث يبلغ 125,000 دولار أمريكي. ويحظى جواز سفر هذه الدولة بشهرة واسعة كأحد أقوى جوازات السفر في العالم، حيث يحتل المرتبة 28 على قائمة الجوازات الأقوى عالمياً. كما أن أنتيغوا وباربودا هي الوحيدة في منطقة البحر الكاريبي التي تتطلب من المستثمرين زيارة البلد لمدة 5 أيام بعد منحهم الجنسية، وذلك في غضون خمس سنوات للقيام بذلك، وهو ما قد يجعل من هذا المطلب فرصة سانحة للقيام برحلة عائلية رائعة إلى هذه المنطقة الأخاذة.

غرينادا

تعتبر غرينادا الدولة الوحيدة من بين سائر دول منطقة الكاريبي التي تقدم برامج الجنسية وتتيح إمكانية السفر من دون تأشيرة إلى الصين وروسيا ودول الشنغن والمملكة المتحدة، وترتبط بعلاقات قوية وراسخة مع حكومات دول مجلس التعاون الخليجي. كما تتيح غرينادا أيضا البرنامج الوحيد الذي يحظى بمثل هذه الروابط مع الولايات المتحدة الأمريكية، مما سيوفر لأولئك الذين سيصبحون من مواطني هذه الدولة إمكانية التقدم بطلب للحصول على تأشيرة المستثمر بموجب معاهدة (E-2)التي تخوّلهم الإقامة في الولايات المتحدة. وتأتي هذه الدولة في المرتبة 32 ضمن قائمة جوازات السفر الأقوى في العالم. وبإمكان المتقدمين الحصول على جواز سفر غرينادا من خلال دفع مساهمة مالية قدرها 150,000 دولار أمريكي لصالح صندوق برنامج التحول الوطني في الدولة.

دومينيكا

حقق برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار منذ تأسيسه في دومينيكا في العام 1991 نجاحات متتالية. وتتميز خدمات إنجاز طلبات الجنسية في دومينيكا بسرعة استكمالها خلال وقت قياسي، وقد سجلت هناك العديد من الحالات لأفراد تلقوا الموافقة على الجنسية خلال أقل من 3 أشهر. واللافت أن السمة الأبرز والأكثر جاذبية في هذا السياق، أن دومينيكا لديها كفاءة فائقة في إنجاز طلبات الجنسية، بالإضافة إلى أنه بمقدور الأفراد الحصول على جواز سفرهم من خلال دفع مساهمة مالية بمبلغ 100,000 دولار أمريكي لصالح صندوق حكومة دومينيكا، مما يجعلها من أكثر برامج الجنسية فعالية من حيث التكلفة بالنسبة للمتقدمين من الأفراد.

كما توفر دومينيكا للمستثمرين خيار استثمار آخر يتمثل في امتلاك حصة في فنادق ذات شهرة عالمية مثل "كمبينسكي". وتبلغ قيمة الاستثمار 220,000 دولار أمريكي، وهو استثمار من المقرر بدء العمل به مطلع العام 2019.

سانت لوسيا

لقد أصبح لبرنامج الجنسية عن طريق الاستثمار الذي تقدمه هذه الجزيرة الساحرة الواقعة في منطقة البحر الكاريبي حضوراً دولياً بارزاً ومؤثراً على الساحة الدولية. ولعل ما عزز من شهرة وانتشار هذا البرنامج يرجع بشكل أساسي إلى التغير الذي طرأ مؤخراً على الأنظمة التشريعية، مما جعل البرنامج أقل كلفة وأكثر ملاءمة لمقدمي طلبات الجنسية من الأفراد. وفي الوقت الراهن، تتطلب الدولة من المتقدمين دفع مساهمة بمبلغ 100,000 دولار أمريكي لصالح الصندوق الاقتصادي الوطني في سانت لوسيا أو عمل استثمار بقيمة 300,000 دولار أمريكي في مشروع معتمد من قبل الحكومة. ويحظى حاملو جوازات سفر سانت لوسيا بميزة السفر من دون تأشيرة إلى أكثر من 120 دولة، بما فيها: منطقة الشنغن والمملكة المتحدة وسنغافورة وغيرها من الدول الكبرى.


للحصول على معلومات مجانية: استطلاع المواطنة عن طريق الاستثمار