دار أوبرا سيدني: رحلة إلى واحد من أجمل مسارح العالم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 30 ديسمبر 2020
دار أوبرا سيدني: رحلة إلى واحد من أجمل مسارح العالم
مقالات ذات صلة
أنواع الرحلات حول العالم وأي هذه الرحلات هي الأنسب لك
رحلة سياحية إلى عالم ديزني
فانتوم أوف ذا أوبرا في أوبرا دبي قريباً

واحد من أكثر المباني تميزاً في العالم أجمع، وأحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي، ومن أشهر مناطق الجذب السياحي في أستراليا، حيث زاره ما يقرب من 60 مليون زائر حتى الآن.

في حلقة اليوم من برنامج "حكاية صرح"، نصحبكم في رحلة إلى "دار أوبرا سيدني" أجمل مركز للفنون في نيو ساوث ويلز، أستراليا.

فكرة إنشاء دار أوبرا سيدني

في البداية، برزت الفكرة في رأس أحد الموسيقيين البريطانيين، الذي رأى أن دار الأوبرا لا يجب أن تكون حكراً على النخبة فقط، بل يمكن أن تكون للعامة من الناس أيضاً وأن تشكل محوراً لاهتمامهم.

وقال إنه يمكن بناء دار للأوبرا تتسع لأعداد تتراوح بين الثلاثة والأربعة آلاف، بدلاً من الصالات الصغيرة.

وبعد وصول هذا الموسيقي إلى أستراليا، شغل منصب مدير أوركسترا سيمفونية سيديني، وبدأ يعمل بمساعدة مؤيديه على تحقيق هذا الهدف.

وبالفعل تم الإعلان عن مسابقة عالمية لتصميم دار للأوبرا تضم صالتين كبيرتين، إحداهما تتسع لـ3500 شخص والأخرى تتسح لـ1200 شخص، وكان الهدف من المسابقة اختيار المعماري والتصميم الفائز على حد سواء.

وفي عام 1957، أُعلن أن المشروع المقدم من قبل المعماري الدنماركي يورن أوتزن، هو الفائز في المسابقة، وبدأت أعمال البناء في عام 1958.

وفي يوم 20 أكتوبر عام 1973، تم افتتاح دار أوبرا سيدني، بهيئتها الحالية.

تكلفة إنشاء دار أوبرا سيدني

كانت التكلفة المبدئية للمشروع 7 ملايين دولار، لكن عن التنفيذ تجاوزت التكلفة 102 مليون دولار.

تصميم دار أوبرا سيدني

وتم بناء المبنى من الخرسانة وكابلات فولاذية لمنع التشقق، كما تم تصميم السقف على هيئة شراعين متشابكين، ما دار الأوبرا عملاً هندسياً عالمياً متميزاً، وواحدة من أجمل مسارح العالم.

وبإمكان دار الأوبرا هذه استيعاب أكثر من 6.600 من المشاهدين، حيث تبلغ مساحتها نحو 18 ألف متر مربع. 

والمبنى ليس جمالياً كفراغ داخلي فحسب، بل يعمل على التقليل من مشاكل الصدى الصوتي مما قد يؤثر في العروض الموسيقية بدرجة كبيرة.

أحد معالم الجذب السياحي

ويقوم 250 ألف شخص بجولات سياحية إلى دار الأوبرا كل عام، كما توافد عليها ويتوافد عليها منذ إقامتها حوالي 60 مليون زائر لمشاهدة عروضها الفنية التي بلغ عددها حتى الآن 50 ألف حفل.

ولا يقل جمال الدار من الداخل عنه من الخارج، ومن الممكن أيضاً للزوار تناول وجبة في أحد مطاعم الأوبرا المطلة على صورة خلابة للمحيط الأزرق والسماء الأكثر زرقة.

تابع معنا في سائح كل ما يتعلق بالسفر حول العالم وأخبار الفن والثقافة وأكثر المغامرات إثارة.