بعد شهرين من العزل التام: الحياة تدب في إيطاليا من جديد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 مايو 2020
بعد شهرين من العزل التام: الحياة تدب في إيطاليا من جديد
مقالات ذات صلة
"الهوية المناعية".. إجراء جديد للسفر حول العالم بدون عزل ?
رمضان في إيطاليا
السياحة في نابولي إيطاليا

تنفست إيطاليا الصعداء، وعادت شوارعها إلى أقرب صورة كانت عليها قبل فرض الحجر الصحي الشامل على البلاد قبل نحو شهرين من الآن، بعدما أعلن رئيس وزرائها تخفيف إجراءات العزل بشكل تدريجي.

احتضن الأجداد أحفادهم، وانطلق الصغار إلى المتنزهات، وعادت المصناع لتشغيل خطوط إنتاجها، كل هذا مع الوضع في الاعتبار أن شبح فيروس كورونا لا يزال يهدد البلاد.

واعتباراً من 4 مايو/ آيار، بدأت إيطاليا تخفيف الحظر الكامل، الذي فرضته على جميع السكان في مارس الماضي، بعد انتهاء المدة المحددة.

وقال جوزيبي كونتي، رئيس الوزراء الإيطالي: نعمل من أجل السماح لكثير من الأعمال في البلاد بإعادة فتح أبوابها، لا يمكننا تمديد فترة الإغلاق بعد الآن، لأننا بهذا سنخاطر بالنسيج الاجتماعي والاقتصادي.

وأضاف: ستكون هناك مراجعة للقواعد، لكن هذا لا يعني التخلي التام عنها، لسنا في وضع يسمح لنا بالحرية الكاملة، مشيراً إلى أن المدارس لن تفتح أبوابها أمام الطلاب قبل سبتمبر المقبل، ومن المتوقع عدم حضور الجماهير المباريات حتى يناير/ كانون الثاني 2021.

وكانت إيطاليا أول دولة أوروبية تدخل في حظر شامل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ووصل عدد حالات الوفاة  فيها إلى 26 ألف حالة.

ويرصد الألبوم بالأعلى، مشاهد لعودة الإيطاليين للحياة بعد انعزال دام شهرين، بحسب موقع سكاي نيوز عربية.