أول دولة أوروبية تطبق سياحة اللقاح: ما هي وما الشروط؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 19 مايو 2021
أول دولة أوروبية تطبق سياحة اللقاح: ما هي وما الشروط؟
مقالات ذات صلة
السياحة في كراكوف بولندا: أماكن سياحية ذات سحر أوروبي خلاب
السياحة في دول البلقان
أرخص الدول السياحية

إذا كنت تمتلك المال وتتوق للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، واسمك لا يزال متأخراً كثيراً ضمن قائمة التطعيم وفق أولويات بلدك، فبإمكانك اليوم أن تكون "سائح لقاح" في دولة سان مارينو الأوروبية.

ورسمياً، بدأت دولة سان مارينو الصغيرة التي تحيطها إيطاليا، استقبال الطلبات من الأجانب الراغبين في التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد داخل مؤسساتها الصحية، لتكون أول دولة أوروبية تعتمد "سياحة اللقاحات" داخل أراضيها.

ما اللقاح الذي تقدمه سان مارينو للسائحين؟

واعتباراً من 17 مايو الجاري، أصبح بإمكان السائح في سان مارينو شراء جرعتين من لقاح "سبوتنيك V" الروسي، مقابل 50 يورو، أي ما يعادل 60 دولاراً تقريباً، لكن الجدير بالذكر أن ذلك اللقاح لا يستفيد من نفس المستوى من الثقة في جميع أنحاء العالم مثل لقاح فايزر الأمريكي على سبيل المثال، كما أن الاتحاد الأوروبي لم يوافق على استخدام هذا اللقاح.

ورغم ذلك، فإن المسؤولين في سان مارينو - تلك البلد غير العضو في الاتحاد الأوروبي- أكدوا أنهم حصلوا بالفعل على حجوزات من أماكن بعيدة مثل الصين  ودبي والفلبين، وأماكن أوروبية أيضاً مثل أيرلندا والمملكة المتحدة وفرنسا وسويسراً، ما يشير إلى أن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يمانعون الحصول على لقاح سبوتنيك.

وأكد المسؤولون أنه من المتوقع وصول أول السائحين للحصول على جرعتي اللقاح نهاية مايو الجاري، مشيرين إلى أن حملتهم لسياحة اللقاحات تتضمن حتى الآن 20 ألف جرعة.

شروط الحصول على اللقاح في سان مارينو

بالتأكيد الأمر لن يقتصر على دفع السائح 60 دولاراً فقط من أجل الحصول على جرعتي لقاح، فالهدف الأساسي الذي دفع سان مارينو لهذا الاتجاه هو تنشيط السياحة عبر استخدام اللقاحات، ولهذا وضعت شروطاً محددة حول مدة البقاء في البلاد لمن أراد أن يحصل على لقاح كوفيد-19.

ويتعين على الأشخاص الذين يأتون إلى الدولة من أجل اللقاح، قضاء 3 ليالٍ على الأقل في فندق "مونتي تيتانيو" بعد الحصول على الجرعة الأولى حتى يمكن مراقبتهم، ثم العودة إلى بلادهم إن أرادوا والمجيء إلى سان مارينو مرة أخرى بعد 21 يوماً، والبقاء ليلتين أخريين لدى تلقي الجرعة الثانية، أما الذين يفضلون البقاء في الدولة، سيحتاجون إلى قضاء مدة أقصاها 28 يوماً، على أن يحصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح خلال الأسبوع الأول من وصولهم.

ما هو لقاح سبوتنيك V الروسي؟

يُعرف أيضاً باسم Gam-COVID-Vac، وتم تطويره باستخدام نهج الفيروسات الغدية المؤتلف غير المتجانسة، ما يعني استخدام نوعين من الفيروسات الغدية كنواقل، وهو اللقاح الوحيد الذي تم إنتاجه بهذه الطريقة على عكس اللقاحات الأخرى.

ويتم إعطاء النوعين المختلفين في اللقاح على جرعتين يفصل بينهما 21 يوماً.

وفي لقاح "سبوتنيك V" يتم تعديل الفيروس بطريقة تحمل جين البروتين الشائك لفيروس كورونا، وبهذه الطريقة يتمكن من تمييز الفيروس داخل الجسم من خلال التعرف على بروتيناته المرتفعة وتبدأ الاستجابة المناعية.

ويمكن تخزين هذا اللقاح عند درجة حرارة تتراوح بين 2 و8 درجات مئوية، وهذا يعني إمكانية تخزينه بسهولة في ثلاجات تقليدية وتوزيعه أيضاً في أماكن بعيدة حول العالم دون الحاجة إلى بنية تحتية لسلسلة تبريد.

وتم الإبلاغ عن فعالية لقاح "سبوتنيك V" بنسبة وصلت إلى 95% في الوقاية من عدوى فيروس كوفيد-19.

سياحة اللقاحات تثير أزمة أخلاقية

تُعرّف سياحة اللقاحات على أنها حجز عطلة في دولة ما متضمنة الحصول على اللقاح المضاد لكوفيد-19. 

ففي الوقت الذي تضع فيه الدول لمواطنيها نظماً لاستحقاق اللقاح تكون أولوياتها لأعضاء الفرق الطبية وكبار السن والأكثر عرضة لمضاعفات الفيروس، يتعطش بعض الأثرياء لجرعتي لقاح تحميهم من الفيروس القاتل مقابل المال، ومن هنا ظهر النمط الجديد من السياحة المعروف بـ"سياحة اللقاح".

وأثار هذا النوع الجديد من السياحة أزمة أخلاقية، تتعلق بـ: لمن يصل اللقاح أولاً، المستحق أم من يمتلك المال؟ وهل جميع البشر متساوون أمام اللقاح، أم أنه يدخل في إطار الصراع من أجل البقاء؟، خاصة إذا كانت أعداد اللقاحات المنتجة حول العالم أقل من المطلوب.

وفي حالات كثيرة، يعود نقص التطعيم إلى قلة عدد منتجي اللقاحات ومورديها، بسبب المسؤولية القانونية والتكاليف والوقت والبيئة السياسية والدينية، الأمر الذي يضع مقدمي الخدمات الطبية أمام موقف صعب لاتخاذ قرارات بشأن من يجب حمايتهم ومن يجب تركهم لنظام الاصطفاء الطبيعي، والمتروكون في الغالب يكونون من الدول الفقيرة أو من الفقراء أو الأقليات العرقية داخل الدول الغنية.

وربما تُظهر سياحة اللقاحات أن الأموال يمكنها الانتقاء بين من يتم حمايته من الإصابة بالفيروس، ومن يُترك لدوره في طابور اللقاح داخل بلده أو لاختبار قوة مناعته الطبيعية.

سان مارينو

جمهورية سان مارينو، هي دولة تقع في شبه الجزيرة الإيطالية وهي عبارة عن مكتنف تحيط به إيطاليا. وتزيد مساحة سان مارينو قليلاً عن 61 كم2، ويصل تعداد سكانها إلى نحو 35 ألف نسمة وهي صاحبة أقل تعداد سكان بين دول أوروبا.

وتأسست سان مارينو في القرن الثالث الميلادي، وهي أقدم دولة ذات سيادة في العالم، ودستورها الذي سُنّ في عام 1600 هو أقدم دستور في العالم لا يزال ساري المفعول.

وتُعتبر سان مارينو من أغنى بلدان العالم من حيث الناتج الإجمالي للفرد، وتُعد السياحة أحد ركائز الاقتصاد في الدولة.

وتضم الدولة العديد من مواقع التراث العالمي لليونسكو مثل: جبل تيتانو وهو أعلى نقطة في الدولة، ومدينة سان مارينو العاصمة، وبلدة بورغو ماجيوري، كما تضم مجموعة واسعة من المتاحف، وفي مقدمتها المتحف الوطني الذي يضم مجموعة كبيرة من اللوحات والنقود المعدنية والمعروضات الأثرية، فضلاً عن متحف ان فرانشيسكو الذي يضم لوحات من القرن الـ16، ومتحف الأسلحة القديمة، ومتحف الفن الحديث والمعاصر، ومتحف الشمع.

وإذا أردت الذهاب إلى سان مارينو والاستمتاع بالمناظر الخلابة، بإمكانك استقلال الترام الجوي الذي يربط مدينة بورغو ماغيور ذات المعالم السياحة وأماكن التسوق حتى المدينة القديمة.

فيروس كورونا في سان مارينو

ومنذ تفشي وباء كورونا حول العالم أواخر عام 2019، بلغ إجمالي عدد الإصابات في سان مارينو 5 آلاف و 87 إصابة، شُفي منها 4 آلاف و 974 حالة بينما توفي 90 حالة.

ومنذ بدء عمليات التطعيم باللقاح المضاد لكوفيد-19، بلغ عدد الجرعات التي مُنحت لسكان الدولة 39 ألفاً و 660 جرعة، وبلغ إجمالي عدد السكان الملقحين بالكامل 17 ألفاً و761 نسمة بنسبة 52.5% من لإجملبس عدد السكان.

أول دولة أوروبية تتغلب على كورونا

وذكر صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، أن استخدام لقاح "سبوتنيك V" المضاد لكورونا، جعل سان مارينو أول دولة تهزم الفيروس في أوروبا، وقلل معدل الإصابة فيها إلى صفر.

ووفق تصريحات أدلى بها رئيس الصندوق، كيريل دميترييف، لقناة روسيا اليوم الإخبارية، كان معدل الإصابة بكوفيد-19 في الدولة حوالي 250 حالة أسبوعياً في فترة الذروة أوائل أبريل الماضي، ولكن منذ 4 مايو الجاري، لم يتم تسجيل أية إصابات جديدة.

وأضاف أنه بفضل التطعيم باتت سان مارينو من أوائل الدور الأوروبية التي رفعت القيود المفروضة على خلفية الوباء، فمتوسط الإصابة فيها أقل 40 مرة من متوسط الإصابة في دول الاتحاد الأوروبي، أما نسب الوفيات فانخفضت إلى الصفر، حتى أغلقت السلطات جناح المستشفى الخاص بعلاج مرضى كوفيد-19.

وأكد الصندوق استعداده لتوريد دفعات إضافية من اللقاحات إلى سان مارينو؛ لتنظيم عملية سياحة اللقاحات اعتماداً على نتائج التطعيم الناجحة في هذه الدولة.