بعد 11 ساعة من الطيران المتواصل لم يتحرك الركاب ميلاً واحداً: كيف؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
بعد 11 ساعة من الطيران المتواصل لم يتحرك الركاب ميلاً واحداً: كيف؟
مقالات ذات صلة
جزيرتان متجاورتان بينهما 21 ساعة فارق زمني: كيف؟
شركات الطيران تنوي وزن الركاب مع حقائبهم!
طيران الإمارات توضح موقفها من رحلات الركاب في ظل تفشي كورونا

تخيل أنك سافرت في رحلة جوية استغرقت 11 ساعة متواصلة ومع ذلك لم تتحرك من نقطة انطلاقك ميلاً واحداً، كيف سيكون رد فعلك؟

هذا ما حدث تماماً مع ركاب طائرة تابعة للخطوط الهولندية KLM، الذين انطلقوا في رحلة إلى موسكو، لكن بعد 5 ساعات ونصف من التحليق، قرر قائد الطائرة العودة في زمن مماثل ليجدوا أنفسهم عادوا من حيث أتوا بعد رحلة استغرقت 11 ساعة.

بعد 11 ساعة من الطيران المتواصل لم يتحرك الركاب ميلاً واحداً: كيف؟

وبحسب صحيفة إندبندنت البريطانية، أقلعت الطائرة الهولندية من أمستردام باتجاه مكسيكو سيتي، لكن بعدما حلقت لمدة 5 ساعات ونصف، اتخذ الطيار قرار العودة إلى العاصمة الهولندية والتي استغرقت المدة نفسها، ما جعلها واحدة من أطول الرحلات الجوية في العالم التي تنتهي حيث بدأت.

وجاء قرار قائد الطائرة، بعدما علم أن بركان بوبوكاتبتبيل القريب من العاصمة المكسيكية كان في حالة ثوران، ما يعني صعوبة التحليق في الأجواء هناك.

وقالت شركة الطيران في بيان، إن ثورة البركان خلقت ظروف طيران غير مواتية، مثل الرماد المتصاعد إلى السماء.

بعد 11 ساعة من الطيران المتواصل لم يتحرك الركاب ميلاً واحداً: كيف؟

وثمة سبب آخر دفع الطائرة الهولندية للعودة، إذ كان على متنها حمولة من الخيول.

وكانت رحلة KLM فوق كندا عندما اتخذ قائد الطائرة قرار العودة إلى مطار سخيبول في هولندا.

وعادة ما تبحث شركات الطيران عن مطار بديل في الظروف الطارئة، لكن ذلك تعثر بسبب حمولة الخيول الكبيرة.

وفي نهاية المطاف هبطت الرحلة بأمان في مطار سخيبول وقررت الشركة حجز رحلة بديلة للركاب تعويضاً عما حدث.