صور 9 مبانٍ رائعة وعصرية في الشرق الأوسط

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 سبتمبر 2018
9 مبانٍ رائعة وعصرية في الشرق الأوسط
مقالات ذات صلة
بلدان الشرق الأوسط
شاهدوا أول صور ملونة لمدن وعواصم الشرق الأوسط
وجهات سياحية آمنة للزيارة في الشرق الأوسط

- في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أصبحت منطقة الخليج ولا سيما دبي، ملعبًا معماريًا، مع الحصول على موافقة المشروع على مشاريع باهظة الثمن باهظة التكاليف تبدو وكأنها تأتي أسبوعيًا تقريبًا.

- ولكن عندما ضربت الأزمة المالية العالمية المنطقة، تم وضع خطط لمشاريع عملاقة، مثل حديقة دبي لاند وتبلغ تكلفتها 68 مليون دولار وبرج جدة البالغ حجمه 1.3 مليار دولار في المملكة العربية السعودية، بشكل مؤقت.

- الآن، بعد أن تم الانتهاء من وضع تصاميم المشروع والتمويل في منطقة الشرق الأوسط - هذه المشاريع تعود للعمل.

- في الوقت الذي تستعد فيه قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 وانتعاش اقتصادات الشرق الأوسط، بلغت قيمة المشاريع المستقبلية في قطر وحدها 230 مليار دولار، وفقاً لشركة Deloitte Research التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها.

- يقول سيمون فريزر، المدير الإداري في هوبكنز آركيتكتس دبي: "إن الأمور تتحرك بالتأكيد، وهناك المزيد من المباني المثيرة للاهتمام، سواء من الحكومة أو من شركات التطوير الخاصة".

- لا أحد يعرف بالضبط ما هي المشاريع الضخمة التي ستوضع على شاشات التصميم في السنوات القادمة، ولكن سيكون من الرائع أن تتماشى مع أفضل مشاريع البناء في الشرق الأوسط من السنوات الأخيرة.

هذا ما يمكنك رؤيته أثناء سفرك عبر الشرق الأوسط:

1- متحف الفن الإسلامي، الدوحة، قطر:

متحف الفن الإسلامي يشبه مكعبات مكدسة فوق بعضها البعض، ويضم واحدة من أكبر مجموعات الفن الإسلامي في العالم، هو في حد ذاته تحفة فنية.
وقد خرج المهندس المعماري يوه مينغ بى في ذلك الوقت الذي كان قد تقاعد سابقاً وسافر عبر منطقة الشرق الأوسط لمدة ستة أشهر لاستلهام تصميم هذا المبنى البسيط والمستقبلي.
والنتيجة هي بناء ما يقرب 46،450 متر مربع على جزيرتها الصغيرة في الدوحة، قطر. بدأ البناء في عام 2005 وانتهى في عام 2008. التكلفة الإجمالية، بين متحف وشبه الجزيرة والمنتزه المحيط بها: 47.7 مليون دولار.

2- عالم فيراري، أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة:

في وسط الإمارات حيث توجد الصحراء سترى بنية ضخمة، حمراء زاهية مثلثية تصادف أن تكون موطناً لثاني أكبر مدينة ملاهي داخلية في العالم.
عالم فيراري مترامي الأطراف يعتبر أكبر شعار فيراري في العالم.
إنه متساوي في الحجم فيه سبعة ملاعب كرة قدم، هيكل UFO-like ضخم أحمر يحتوي على 21 سيارة. بدأ البناء في نوفمبر 2008، تم الانتهاء منه في عامين، بتكلفة 40 مليار دولار. وهذا ضعف تكلفة بناء مجمع داون تاون بكامله، بما في ذلك برج خليفة.

شاهد أيضاً: صور 7 من أفضل الأماكن للسياح والسفر في الشرق الأوسط

3- برج كيان، دبي، الإمارات العربية المتحدة:

برج كيان المكون من 80 طابقاً يشبه الإعصار الحضاري المتجمد في الزمن.
من بين العديد من الخطط الطموحة التي انبثقت في ذروة ما قبل الأزمة في دبي (الفنادق تحت الماء، والمباني التي تحمل علامة فندي)، هذا البناء جعلها تكتمل بالفعل، وإن كان ذلك متأخراً.
أعلى برج في العالم (330 متراً) لا يوجد لديه أعمدة في أي مكان في المبنى. بدأ البناء في عام 2006 وانتهى في عام 2013، بتكلفة قدرها 272 مليون دولار.

4- برج خليفة، دبي، الإمارات العربية المتحدة:

من بعيد، يبدو أن برج خليفة يفتعل فجوة في السماء.
مستوحى من برج بالاس الثالث، وهو مبنى سكني في منطقة سيول، برج خليفة المكون من 163 طابقًا هو معلم سياحي في حد ذاته، فضلاً عن مقصد شهير لمقابض BASE (غير مصرح بها في أغلب الأحيان). كما أنها تتمتع بواحد من أعلى البارات في العالم - At.mosphere Bar and Lounge في الطابق 122.
على ارتفاع 830 متراً، يقع مشروع برج خليفة الذي تبلغ تكلفته 1.5 مليار دولار في قلب مجمع متعدد الاستخدامات بقيمة 20 مليار دولار يسمى داون تاون دبي. يضم المجمع دبي مول، أكبر مركز تسوق في العالم، ووحدات سكنية.
بدأ البناء في يناير 2004 وتم افتتاح المبنى رسمياً في عام 2010، بعد التأخير الناجم جزئياً عن الأزمة المالية.

5- أبراج البيت، مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية:

يقف المجمع المعروف باسم أبراج البيت أبراج (مكة المكرمة فندق رويال برج الساعة) حراس أمام الكعبة في مكة المكرمة، أقدس المواقع الإسلامية.
البرج الرئيسي أكبر من برج إليزابيث في لندن (منزل بيغ بن) ولديه سطح مراقبة تحت الساعة، بالإضافة إلى قاعة للصلاة تتسع لـ 10،000 شخص.

تم تدمير القلعة العثمانية أجياد التي تعود إلى القرن الثامن عشر لبناء المجمع، وهي خطوة أدت في البداية إلى غضب شعبي عارم.
وبتمويل من وزارة الأوقاف السعودية، أصبح هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 15 مليار دولار جزءًا من نسيج مكّة، مكتمل بالنقش "الله أكبر" محفور على مدار الساعة. بدأ بناء مجمع برج الساعة الذي يبلغ ارتفاعه 600 متر في عام 2004 وتم الانتهاء منه في عام 2012.

6- فندق الشيدي، مسقط، عمان:

مقارنةً مع جميع ناطحات السحاب الفندقية التي تتنافس على "البذخ" في الشرق الأوسط، فإن  شيدي مسقط يسعى إلى لمزج التراث مع المحيط المحلي.
يتكون الفندق الساحلي من العديد من المباني المنتشرة عبر حدائق توسعية. مركز الفندق عبارة عن بهو يصل ارتفاعه إلى 12 مترًا، مما يعطي انطباعًا عن خيمة بدوية عملاقة في وسط الصحراء.
منطقة الاستقبال تشبه قلعة عمانية، ذات تصميمات داخلية بسيطة وعصرية.
تكلف الفندق المكون من 160 غرفة 25 مليون دولار ويحتل مساحة تزيد على 8،360 متر مربع. بدأ البناء في عام 2003 مع إعادة تصميم في عام 2007 والتجديد النهائي في عام 2010.

7- بنك مسقط، مسقط، عمان:

بنك مسقط ، أكبر بنك في سلطنة عمان، لديه مقر مذهل، يعتبر مزيج من التأثيرات المعمارية الحديثة والإسلامية. وقد تم تصميمه من قبل شركة Atkins للاستشارات الهندسية ويتمتع بتصميم حائز على الجوائز مع مراعاة معايير الجمال والخدمات الراقية.
هنالك شاشات بيضاء مزخرفة تغلف المبنى. يسمح نمط الأزهار الهندسي للضوء الطبيعي بالدخول مع الحفاظ على برودة المبنى.
يهدف التصميم الداخلي إلى تغيير طريقة عمل الناس، فهنالك مناطق جلوس ملونة وممرات زجاجية تجعلها تبدو أقرب إلى الحرم الجامعي العصري.
تبلغ تكلفة مبنى المكاتب الذي تبلغ مساحته 32.500 متر مربع 57.2 مليون دولار واستغرق عامين من البناء، من أوائل عام 2009.

8- مركز التجارة العالمي، البحرين:

مملكة البحرين الصغيرة هي موطن لواحد من أروع الهياكل في المنطقة. يتكون مركز التجارة العالمي من برجين مرتبطين من خلال ثلاثة جسور سماوية، وهو أول ناطحة سحاب في العالم مع توربينات الرياح المدمجة في تصميمها.
المبنى على شكل شراع قادر على توليد الكهرباء باستخدام الرياح.
بدأ البناء عام 2004، واستغرق الأمر أربع سنوات بتكلفة 150 مليون دولار يحتوي على 50 طابقًا، يبلغ ارتفاعه 240 مترًا.

9- مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية، الرياض، المملكة العربية السعودية:

تم تصميم مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث المستقبلية من قبل المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد.
يظهر غلافه الخارجي الرمادي الخلوي كشكل بلوري في وسط الصحراء. يهدف التصميم إلى أن يكون مرنًا، مما يجعل المبنى مفتوحًا أمام التوسع والتحول المستمر. تحت الغطاء الصلب الهائل توجد الأفنية المحمية الحماية من الحرارة.

تبلغ التكلفة التقديرية للمشروع 11.5 مليار دولار وبدأت أعمال البناء في عام 2009. ويغطي الهيكل أكثر من 65000 متر مربع وتم تطويره من قبل شركة أرامكو، أكبر شركة للطاقة في العالم.

شاهدوا صور 9 مبانٍ رائعة وعصرية في الشرق الأوسط في الألبوم اعلاه: