في زمن الكورونا: مطعم في أمستردام يقدم طعامه بطريقة مبتكرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 مايو 2020
في زمن الكورونا: مطعم في أمستردام يقدم طعامه بطريقة مبتكرة
مقالات ذات صلة
المرحاض الحديث مطعم يقدم طعام بطريقته الخاصة...
في زمن الكورونا: فندق سويسري يقدم خدمة الحجر الصحي للأثرياء
المطار الأوفر حظاً في زمن الكورونا: هؤلاء رواده

مع وجود الكثير من المطاعم والبارات في أمستردام غير متأكدة بشأن كيفية التعامل مع الزبائن في المجتمع يتعامل مع المسافة الإجتماعية مقدارها 1.5 م في حين تناشد الحكومات بزيادة المسافة إلى 6 أمتار في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد مما دعا أحد مطاعم أمستردام إلى ابتكار طريقة جديدة لتقديم خدامته لزبائنه عن طريق جلوس الزبائن في بيوت بلاستيكية منفصلة مغلقة مزود بكل منها بطاولة لشخصين أو 3 أشخاص تقع  على قناة أمستردام ومضاءة على ضوء الشموع لإضفاء جو الرومانسية والاسترخاء أثناء تناول الطعام اعتباراً من 21 مايو كما هناك خطط لاستخدام بيوت بلاستيكية أكبر تتسع لأكثر من 3 أشخاص في المستقبل.

مطعم في أمستردام

يدعى المطعم Mediamatic ETEN  وهو جزء من منظمة Mediamatic للفنون وريادة الأعمال والمحافظة على البيئة منذ عام 1983، ويقدم هذا المطعم الطعام النباتي، ولقد عمل هذا المطعم على ابتكار طريقة مناسبة لإعادة فتح المطعم وتقديم خدماته حتى تسمح الحكومة بإعادة فتح القطاعات في البلاد بعد انتشار فيروس الكورونا المستجد خلال شهر 5. تكمن فكرة هذا المطعم في السماح للأشخاص بتناول طعامهم داخل بيوت بلاستيكية منفصلة بينهم مسافة تقريباً 2 متر تتسع كل واحدة منهم لثلاثة أشخاص فقط، وبهذه الطريقة لن يعرضوا الضيوف أو الموظفين خطر عدوى انتقال فيروس كورونا. استمد المطعم هذه الفكرة من اسم المطعم الفرنسي "Serres Séparée" يعني غرفة منفصلة والتي تسمح للزبائن بتناول الطعام بأمن وأمان كما يقوم الموظفون بارتداء درعاً واقياً أثناء تقديمهم للطعام للجالسين في البيوت الزجاجية الصغيرة. صرح ويليم فيلتوفن، المدير المؤسس لشركة ميدياماتيك "إن الهدف الرئيسي لمركزنا الفني هو العمل مع الاستدامة وكانت البيوت الزجاجية موجودة بالفعل لذلك قلنا دعونا نرى ما إذا كان بإمكاننا استخدامها للضيافة في هذه الظروف".

تقديم الطعام داخل البيوت البلاستيكية

بمجرد أن تسمح الحكومة للمطاعم بفتح يمكن للأشخاص أن يحجزوا مسبقاً لقائمة من 4 أطباق نباتية داخل البيوت البلاستيكية عن طريق اختيار موعد الغذاء من الساعة 6 مساءً وحتى 8 ونصف مساءً أو من 8 ونصف حتى الساعة 11 ليلاً خلال شهري 5 و6. ومن المقرر أن تبدأ هولندا بالتخفيف التدريجي من إجراءات الحظر وإغلاق أغلب القطاعات والمدارس في المبلاد منذ منتصف شهر مارس بعد ما سُجلت 41,087 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الثلاثاء بتاريخ 5 مايو بالإضافة إلى 5,168 حالة وفاة.

استمتاع بالطعام مع تطبيق إجراءات الأمن

لقد تأثر قطاع المطاعم في أنحاء العالم مع إجراءات الحكومية بتطبيق الحظر الشامل مما أدى إلى إغلاق المطاعم أمام الأشخاص وقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود المطاعم إلى ما كانت عليه قبل تفشي الفيروس، وافتتح بعض مطاعم في الصين بشرط إخضاعها لإجراءات أمان إضافية مثل ارتداء الموظفين للأقنعة وزيادة مسافات بين الطاولات وإجراء فحوصات كورونا للموظفين ورصد درجات الحرارة للزبائن، وقد لا يتم فتح 40-50% من المطاعم في أوروبا لتقديم خدمات كباشرة للزبائن إلا بخدمة التوصيل.

هل ستنجح البيوت البلاستيكية الفردية في القضاء على انتشار فيروس كورونا المستجد لحين إنتاج اللقاح المناسب؟

المصادر:

[1] مقال "مطعم أمستردام يستخدم بيوت بلاستيكية للمحافظة على مسافة إجتماعية" منشور من قبل على NL Times.

[2] مقال "مطعم أمستردام يقدم وجباته في البيوت الزجاجية الفردية" منشور من قبل على Dutch Review.

[3] مقالة صحفية "العالم بعد الفيروس التاجي" منشور من قبل على Politico.