أشهى الأكلات الشعبية الإماراتية: البهارات تصنع مذاقاً مميزاً

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 ديسمبر 2020
أشهى الأكلات الشعبية الإماراتية: البهارات تصنع مذاقاً مميزاً
مقالات ذات صلة
أبرز الفعاليات والأنشطة الترفيهية العائلية والألعاب في دبي بالعيد
تعرف على اهم فعاليات العيد في المملكة العربية السعودية 2021
الألعاب المائية والشواطئ الذهبية وأهم عوامل الجذب السياحي في دبي

الأكلات الشعبية تعد قاسماً مشتركاً بين كل فئات المجتمع على اختلاف طبقاتها ومستوياتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، تتميز الأكلات الشعبية بكثرتها وتنوعها وأسلوب إعدادها.

وفي أغلب الأحيان يكون لكل نوع من هذه المأكولات مناسبة، فمنها ما يؤكل في الأفراح، ومنها ما يقدم صباحاً أو مساءً، وبعضها يمثل الوجبة الرئيسية، وغالباً ما يدخل فيها اللحم والأرز.

وبينما تحتفل دولة الإمارات بيومها الوطني الـ49، اليوم الأربعاء الموافق 2 ديسمبر، نقدم لك أشهر الأكلات الشعبية التقليدية في تلك الدولة الخليجية.

أشهر الأكلات الشعبية الإماراتية

الهريس

من الأكلات المشهورة في الإمارات، تتكون من اللحم والقمح والماء، وتحضر بغسل القمح جيداً بعد تنقيته من الشوائب، ثم يوضح اللحم في القدر ويوضع القمح فوقه، ويُسخن المزيج حتى الغليان ثم يدك بقطعة من الخشب تُسمى "مصدام هريس".

بعدها يوضع القدر في حفرة معدة مسبقاً، أرضها مفروشة بالجمر ويغطى بالفحم أيضاً حتى الصباح، حيث يتم إخراج القدر وتقديم الهريس.

المجبوس

تُسمى أيضاً المتشبوس أو المكبوس، ويتم تحضيرها بوضع اللحم في القدر على النار بعد إضافة البهارات والبصل والليمون اليابس والماء، ويُطبخ المزيج حتى ينضج.

بعدها يخرج اللحم من القدر ويوضع مكانه الأرز حتى ينضج، ثم يعاد اللحم مرة ثانية إلى القدر ويغطى بالفحم لمدة ساعة أو ساعتين ليكون جاهزاً للأكل.

الخبيصة

تتكون هذه الأكلة من الطحين المحمص والماء والسكر والقناد والزعفران، وتحضر عن طريق وضع الماء في إناء كبير على النار ويُترك حتى الغليان، ثم يضاف إليه السكر والقناد والزعفران وقليل من الدهن.

بعد ذلك يضاف الطحين المحمص ثم يخلط المزيج عدة مرات، وبعد ذلك يؤخذ القدر عن النار ويُغطى ويوضع عليه الفحم من كل الجوانب لمدة نصف ساعة تقريباً حتى ينضج المزيج.

الخنفروش

من الحلويات الخليجية المشهورة على الضفتين العربية والفارسية، وتتكون من: دقيق الأرز ودقيق القمح والسكر والبيض والماء.

ويتم تحضيرها عن طريق خلط المواد ثم وضعها في دهن مغلي لقليه. وهناك مواد أخرى يتم إضافتها للمزيج حسب الذوق مثل: الحليب أو الزعفران أو الهيل وماء الورد والفانيلا.

الثريد

من الأكلات الشعبية الشهية والأصيلة في الإمارات، وتتكون بشكل أساسي من "خبز رقاق" ومرق اللحم أو الدجاج. 

ويتم تحضيره عن طريق وضع الخبز في وعاء ويُصب فوقه مرق اللحم المطبوخ مع الخضار ليعطي نكهة رائعة ومميزة.

البثيث

من أشهر الحلويات الإماراتية وهي سهلة التحضير، حيث يوضع الدقيق على النار ويُقلب حتى يتغير لونه ثم تضاف الزبدة إلى الدقيق وتحرك حتى الذوبان، ليضاف التمر والهيل وتخلط جيداً وتقدم.

القرص المفروك

من ألذ الأطباق الإماراتية الشعبية خاصة في الشتاء، حيث يمنح الطاقة والدفء، وهو سهل التحضير وربما يعود ذلك إلى الظروف الحياتية التي كان يعيشها الإماراتي بشكل خاص في الزمن البعيد.

ويتكون القرص المفروك من الدقيق وبعض الملح والسمن ويُضاف إليه التمر، ويُعجن ثم يفرك على هيئة قرص كبير.

ولم يكن قديماُ يُلف في القصدير ويطرح بين الجمر الذي بدأ في الانطفاء، ويترك حتى ينضج، وتكون علامة نضجه احتراق الطبقة العليا نوعاً ما، بعد ذلك يترك ليبرد ويقطع ويضاف إليه السمن ويفرك بين الكفين.

الخبز المحلي

من الأكلات الشهيرة في الإمارات، حيث يسخن المخبز ويُخبز العجين على شكل دائري ويُرش بالسمن أو الزيت، ويسوى ويقدم بجانب العسل.

المرقوق

وجبة حافظت على شهرتها القديمة إلى اليوم، وتتكون أساساً من الطحين، والبصل والدجاج والخضروات والطماطم بإضافة البهارات والسمن والزيت.

البلاليط

طبق شعبي في الإمارات، يقدم على الإفطار عادة كتحلية في شهر رمضان.

ويتم تحضيره بوضع الماء على النار ليغلي، ثم نضيف البلاليط "الشعرية" حتى النضج، بعدها نضع الزيت في قدر على النار ونضيف البلاليط ونقلبها ثم نضيف السكر والهيل والزعفران والقرفة ونحركهم جيداً، وتقدم في أطباق بإضافة البيض المقلي.