15 من عادات السفر السيئة للتخلي عنها للأبد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 أغسطس 2021
15 من عادات السفر السيئة للتخلي عنها للأبد
مقالات ذات صلة
اكتشف 7 اختراعات رائعة غيرت السفر إلى الأبد
الأسباب التي تجعل السفر الفردي يغير حياتك إلى الأبد
15 من أكثر وجهات السفر رعباً في العالم

يحدد مسئولي السفر حول العالم 15 من عادات السفر السيئة للتخلي عنها والتي ستساعدك على اكتساب اتصال حقيقي بالناس والثقافة والطعام والمناظر الطبيعية لوجهتك، مما يقودك على طريق التنوير في العطلات، لتكون سفير لدولتك حول العالم خلال جولتك السياحية القادمة.

15 من عادات السفر السيئة عليك تجنبها خلال سفرك

إليك أبرز عادات السفر السيئة التي عليك تجنبها خلال رحلتك القادمة أو سفرك لأي دولة في العالم كي تستمتع برحلتك وسفرك.

1. تناول الطعام في سلسلة مطاعم وكافيهات عالمية  

اختر بدلاً من ذلك المؤسسات الصغيرة التي تُدار محليًا والتي تستخدم المنتجات المحلية، حيث ستفيد أموالك السكان المحليين بشكل مباشر. أغلق سماعات الرأس وابتسم واتصل بالعين ويمكن أن يكون لديك بعض المحادثات الممتعة لبدء التشغيل.

2. تجنب طعام الشارع  

نعم، توخ الحذر واستخدم بعض الفطرة السليمة  لكن أسواق الشوارع يمكن أن تقدم لك نظرة ثاقبة على القلب الحقيقي وروح المكان. من غير المحتمل أن تقدم الأكشاك المزدحمة والمشهورة لدى السكان المحليين طعامًا غير صالح للأكل. لذا اختر مكانًا مزدحمًا وانحصر فيه.

3. التسرع من مشهد إلى آخر  

ابتعد عن الاندفاع والتسرع وردود الأفعال الغير محسوبة، توقف عن "إيقاف" مهام السفر ، وتمهل واستمتع أينما كنت. إن قضاء المزيد من الوقت في التعرّف على وجهتك السياحية وعادات وتقاليد هذه البلد سيجعلك تشعر بمزيد من الرضا والراحة والاسترخاء.

4. القول بأنك "انتهيت" من بلد ما  

أحد المور الهامة أن عليك أن تتحرى الدقة في اكتشاف المعالم السياحية في خلال رحلتك وأن تبتعد عن العجلة. اكتشاف بلد ما والمناظر الطبيعية به وشعبه وثقافته والتعرف عليهما لا ينتهي أبداً. هناك دائماً المزيد لاستكشافه وفهمه.

5. عدم محاولة استخدام كلمات قليلة في اللغة المحلية  

بضع كلمات وجهتك السياحية ستشكل فارقاً في اكتساب العلاقات الاجتماعية مع الأفراد في الرحلة سيكونون ودودين معك مثل "مرحبًا" أو غيرها من الكلمات بلغة أهلها. قد لا تكون لغويًا واثقًا من نفسك، لكن بذل الجهد لتعلم بضع كلمات من اللغة المحلية يفتح الأبواب ويساعد على كسر الحواجز الثقافية.

6. الانزعاج لأن الناس لا يتحدثون لغتك  

لا تتوقع أن تتحدث لغة شخص آخر في المنزل، لذلك لا تتوقع منهم أن يفعلوا الشيء نفسه. إذا كانت لديك مشكلة يعوقها حاجز لغوي فقط كن صبورًا وودودًا. سيجد معظم الناس طريقة لمساعدتك.

7. ابق متصلاً بجهاز iPod الخاص بك، مع إبقاء أنفك في كتابك  

أخرج سماعات الرأس الخاصة بك، استلق، تنفس وانظر حولك لتكتشف وجهتك السياحية، استمع واشتم رائحة محيطك بين الحين والآخر - فأنت لا تعرف أبداً أنك قد تجدها أكثر إثارة للاهتمام من كتابك أو دقاتك، أنت الآن في رحلة سياحية عليك أن تستمتع بها.

8. الأكل رؤية كل شيء من خلال شاشة أو عدسة  

اكتشف العالم من جولك، أترك الكاميرا جانباً بين الحين والآخر واستخدم عينيك للاستمتاع بغروب الشمس المذهل أو المنظر الخلاب أو الحدث المثير. لا تدع الكاميرا تصبح حاجزًا بينك وبين مكانك، ستشعر براحة نفسية وستعشق وجهتك السياحية.

9. القيام بكل ما تبذلونه من التسوق لشراء الهدايا التذكارية في المطار  

لا تنتظر اللحظة الأخيرة لتجهيز الهدايا ومستلزماتك والأشياء التذكارية التي ستعود بها إلى بلدك، كي تبقى معك الأشياء للذكرى. كي لا تقول بعد ذلك أتمنى لو كنت اشتريت كذا أو رأيت هذا".

بدلاً من ذلك، اكتشف الحرفيين المحليين الذين يبيعون الحرف التقليدية على طول الطريق، فهذه الأشياء البسيطة لن تجدها في أي دولة أخرى لأنها تُعد من الصناعات اليدوية الخاصة بوجهتك السياحية والحرف الفنية الخاصة بهم.

10. ارتداء البكيني في السوبر ماركت - أو في أي مكان غير الشاطئ  

حتى في أكثر الدول تحرراً، يجب أن تبقى ملابس البحر على الشاطئ، لذا قم بالتستر عند شراء أي شىء من السوبر ماركت مثل الآيس كريم أو المزيد من كريم الشمس. كن حذراً في الدول الأكثر تحفظاً؛ قد يتم التغاضي عن ارتداء البكيني والسراويل القصيرة في الأماكن السياحية ولكن في المزيد من المناطق المحلية، ستحتاج إلى احترام قواعد اللباس المحلية.

11. جرب ملابس مخصصة للظروف الصعبة وجميع التضاريس وللتغير الحراري 

ما لم تكن تتسلق جبل كليمنجارو، فإن الملابس العادية المناسبة لدرجة حرارة وثقافة وجهتك السياحية ستكون جيدة. لن تبرز فقط كإبهام سائح مؤلم، بل لن تغرق شخصيتك في بحر من الكاكي.

12. شاهد شروق الشمس في الصباح الباكر  

تعتبر رؤية المدينة وهي تستيقظ وتنبض بالحياة طريقة رائعة لبدء اليوم. شاهد الصيادين وهم يهبطون صيدهم والأسواق توقفوا عن العمل، أو تناولوا بعض الفطور الطازج. بينما يتصارع السياح الآخرون مع بعضهم البعض للحصول على مكان للاسترخاء في الشمس، فإنك ستحفظ بعض ذكريات العطلات السحرية.

13. ظهرت في دار الأيتام المحلية لهذا اليوم  

لن يكون مقبولا في المملكة المتحدة فلماذا في الخارج؟ اقرأ إرشادات السفر المسؤول حول كيفية إعادة حماية الطفل إلى صميم المشاريع التطوعية القائمة على الأطفال. وإذا تحركت للمساعدة، فابحث بدلاً من ذلك عن المنظمات غير الحكومية المحلية التي تعمل على الحفاظ على تماسك العائلات.

14. لا تغادر منتجع عطلتك  

اتخذ خطوة نحو المجهول وتخلَّ عن قضاء كل وقتك في السباحة والاسترخاء والاستمتاع بكل ذلك داخل حدود المنتجع. أنت في بلد جديد ومثير، اخرج واستكشفه!

15. التفكير في طريقك صحيح والطرق المحلية خاطئة  

الاختلافات تجعل العالم مكانًا مثيرًا. تبنَّ عقلية أن تكون متعلمًا وضيفًا مميزاً يحترم ثقافات وبروتوكولات الدول وعاداتهم وتقالديهم وتعايش معها. بعد كل شيء، أنت في عطلة!

مع موقع سائح للسفر والسياحة ومن خلال اتباعك لهذه النصائح ستكون مسافرًا مسؤولاً، خلال رحلتك القادمة وخلال سفرك بعد ذلك إلى أي دولة في العالم ستكون سفيراً سياحياً مميزاً لدولتك.