6 نصائح تساعد على الحد من الأضرار الصحية الناتجة عن السفر المتكرر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 19 يوليو 2017
نصائح تساعد على الحد من الأضرار الصحية الناتجة عن السفر المتكرر
مقالات ذات صلة
9 نصائح سهلة لبشرة صحية وسعيدة أثناء السفر
الصحة السعودية ونصائح للمسافرين بخصوص تجهيز حقائب السفر
18 حيلة رائعة تساعد على السفر بذكاء

يضطر بعض الأشخاص إلى السفر بشكل متكرر بحكم وظائفهم، وهو ما يمكن أن يتسبب في إصابتهم بمشاكل صحية جسيمة مع مرور الوقت.

شاهد أيضاً: أينما كانت وجهتك المقبلة: إليك 6 نصائح لرحلة سياحية ممتعة

وتجدر الإشارة إلى أن عدم الحصول على القسط الكافي من النوم والاضطرابات التي تصيب ساعة الجسم الداخلية نتيجة للعمل في المناصب الكبيرة أو المهن المرموقة التي تضطر أصحابها للسفر بكثرة، من بين الأسباب التي تؤدي إلى ضعف العظام وتلفها لدى البالغين.

وفي السياق ذاته، توصلت دراسة علمية أجرتها جامعة "كولورادو" الأمريكية إلى أن الأشخاص الذين لا ينالون قسطاً كافياً من النوم يعانون من انخفاض أكبر في مستويات "P1NP"، إحدى دلالات تشكيل العظام في الدم، وذلك بنسبة تصل إلى 27% لدى الشباب، و18% لدى الرجال الأكبر سناً، وفقاً لما جاء في تقرير نشره موقع "Forbes Middle East".

وكذلك خلصت الدراسة إلى أن مستويات "CTX"، أو ما يعرف بـ"علامة ارتشاف العظام"، بقيت كما هي دون أن تتغير، وهو ما يشير إلى أن الأنسجة العظمية القديمة تتفكك دون أن تتشكل عظام جديدة بديلة، مما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام.

وأشار التقرير إلى أنه عند الإصابة بهذا المرض تصبح العظام ضعيفة وهشة وبالتالي يزداد احتمال تعرضها للكسور.

وكشفت نتائج الدراسة العلمية أيضاً عن أن النوم المتقطع يؤثر على "استقلاب العظام" خلال مراحل مبكرة جداً من الحياة، وخاصة في الفترة التي يكون فيها نمو العظام ضرورياً لصحة الهيكل العظمي على المدى الطويل.

ولذلك يُنصح دائماً بأن يحاول الفرد الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة من أجل التمتع بصحة جيدة، وتجنب التعرض لمشكلات صحية على المدى الطويل.

وسنعرض لكم فيما يلي مجموعة من النصائح التي يمكن أن تساعد على الحد من الآثار السلبية الناجمة عن السفر بشكل متكرر:

1. التخطيط للرحلة بشكل جيد يتيح لك النوم لمدة 7 ساعات على الأقل، حتى يتمكن الجسم والعقل من الحصول على الحد الأدنى من الراحة، كي يستطيع الفرد تجديد طاقته وقدرته على التركيز وأداء المهام.

2. الحرص على تناول الطعام الصحي قدر الإمكان، من أجل توفير الطاقة المهدرة في هضم الطعام الغير صحي.

3. محاولة استغلال وقت الرحلة في الخلود للنوم، إذ أن ذلك يتيح للفرد أن يرتاح بشكل مؤقت من التفكير في أمور ومشاكل العمل، التي قد تسبب له إجهاداً عصبياً ونفسياً يمكن أن يؤثر سلباً على صحته.

4. ارتداء ملابس مريحة وفضفاضة خلال الرحلة يمكن أن يكون من بين الأمور التي تخفف على الفرد عناء السفر المتكرر.

5. يمكن للفرد أيضاً أن يحاول تخفيف الإجهاد الجسدي والعقلي الناجم عن السفر المتكرر، من خلال التوجه لصالة الألعاب الرياضية الموجودة بالفندق الذي يقيم به، إذ أن ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة على الأقل تمنحه طاقة إيجابية وتساعده على التخلص من التوتر وتحسن حالته المزاجية.

6. وكذلك تساعد ممارسة رياضة السباحة لمدة نحو نصف ساعة على التخلص من عناء اليوم، وتمنح الجسم راحة نفسية وذهنية، وتساعد على التمتع بنوم هادئ وعميق.