فاتورة كورونا على قطاع السياحة العالمي في 2020

  • تاريخ النشر: الأحد، 30 أغسطس 2020 آخر تحديث: الخميس، 03 سبتمبر 2020
فاتورة كورونا على قطاع السياحة العالمي في 2020
مقالات ذات صلة
تأثير كورونا المدمر: 900 مليار دولار خسائر السياحة العالمية في 2020
8 فوائد عادت على قطاع السياحة والسفر في 2020: كورونا له وجه إيجابي
World Tourism Day يوم السياحة العالمي بالتزامن مع معرض إكسبو 2020

ضربة مدمرة وجهها فيروس كورونا المستجد إلى قطاع السياحة العالمية بخسائر تجاوزت الـ900 مليار دولار خلال 2020، استدعت تكاتف الدول لتخفيف وطأة الأضرار.

وحثت الأمم المتحدة على ضرورة تعزيز التعاون والتسيق بين الدول للحد مما وصفته بالوطاة المدمرة لوباء كوفيد 19 على قطاع السياحة الذي يشكل مصدر العائدات الرئيسي لبعض الدول.

والمدير العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس في بيان: خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة، تراجعت حركة وصول السياح الأجانب إلى الدول بأكثر من النصف، وتمت خسارة حوالي 320 مليار دولار من العائدات السياحية.

خسائر قطاع السياحة العالمية

وأضاف جوتيريس: قد تصل الخسائر الإجمالية للعام 2020 إلى أكثر من 900 مليار دولار بحسب أرقام الأمم المتحدة، محذراً بأن 120 مليون وظيفة مباشرة باتت مهددة.

وأشار المدير العام للأمم المتحدة، لدى إصدار كتيب يعرض وضع القطاع السياحي ويتضمن توصيات من ضمنها تعزيز التنسيق بين الدول، إلى أن الأزمة في قطاع السياحة تشكل صدمة كبرى للاقتصادات المتطورة، غير أن الموضع ملح بالنسبة للدول النامية خاصة تلك الجزر الصغيرة والدول الأفريقية.

مكافحة جماعية لفيروس كورونا

واتخذت الدول في غالب الأحياء، منذ تفشي فيروس كورونا المستجد، تدابير أحادية لمكافحة انتشار المرض مثل العزل والحجر الصحي والحد من قدوم الأجانب، الأمر الذي أحدث شللاً في السياحة على مستوى العالم.

وذكر كتيب الأمم المتحدة أن التحرك الجماعي والتعاون الدولي بإمكانهما إنعاش القطاع السياحي على أسس جديدة وسليمة.

الانعكاسات المدمرة لقيود السفر

بدورها لفتت ساندرا كارفاو من المنظمة العالمية للسياحة التابعة للأمم المتحدة، إلى أن القيود على السفر في العالم منذ منتصف مارس/ آذار الماضي، كانت لها انعكاسات مدمرة على قطاع السياحة.

وأوضحت: من التحديات الكبرى التي نواجهها حالياً ضرورة إقامة تعاون أقوى بين الحكومات حول هذه القيود على السفر، باتت هناك ضرورة ملحة لزيادة التعاون والتنسيق.

كورونا والقطاعات المرتبطة بالسياحة

وتعرض قطاع السياحة لأزمة ركود عالمية جراء تفشي فيروس كورونا، الأمر الذي أضر بالعديد من القطاعات المرتبطة بالسياحة مثل شركات الطيران والفنادق والمطاعم وغير ذلك.

وخلال الفترة من يناير/ كانون الثاني وحتى مايو/ آيار 2020، تسبب وباء كوفيد 19 في خسائر فادحة لقطاع السياحة العالمي بلغت قيمتها 320 مليار دولار، وفق تقديرات منظمة السياحة العالمية.