أسباب تجعلك تختار النمسا لقضاء إجازتك العائلية بعد انتهاء جائحة كورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 ديسمبر 2020
أسباب تجعلك تختار النمسا لقضاء إجازتك العائلية بعد انتهاء جائحة كورونا
مقالات ذات صلة
الفاتيكان: حكاية أصغر دولة في العالم
الفسيخ: طبق مصري مثير للجدل بين الحب الجارف والخوف من التسمم
طائر الهدهد يظهر في السعودية: ما علاقة ذلك بالطقس؟

يرى البعض أن السفر إلى الخارج مع الأطفال أمراً شاقاً، خاصة في ظل الظروف الحالية التي يعاني فيها العالم من جائحة كورونا، ولكن مع بدء العديد من التجارب المشُجعة لاستخدام لقاحات مضادة لكوفيد-19، والتفاؤل العالمي من نجاحها والسيطرة على المرض، قد نرى خلال الأشهر المقبلة عودة الحياة إلى طبيعتها، وتبدأ الدول في فتح أبوابها أمام السياح.

وعند حدوث هذا، نُرشح لك النمسا لأن تكون وجهة السفر الأولى التي تقرر زيارتها مع عائلتك بعد انتهاء هذه الجائحة، حيث نضمن لك أن الرحلة ستكون ممتعة لجميع أفراد الأسرة.

مرحباً بكم في النمسا

فبمجرد وصولك إلى النمسا، ابحث مباشرة عن وسائل النقل العام، فهي لا تُعتبر فقط أفضل وسيلة للتجول في مدنها الجميلة، بل إنها توفر أيضاً خصومات كبيرة للسائحين، فبعضها يمنح الأطفال دون سن معينة تذاكر بنصف الأجر فقط، والبعض الآخر يمنح تذاكر مجانية.

وبالطبع فإن الخصومات لا تتوقف عند هذا الحد، فهناك العديد من المتنزهات والمعالم السياحية في النمسا التي تقدم رسوم دخول مخفضة أو تذاكر دخول مجانية للسياح، لذا فمن الضروري أن تسأل دائماً قبل شراء تذاكر لك ولأسرتك.

فيينا المدينة الساحرة

إذا كان لديكم يوماً واحداً فقط في فيينا، وترغبون في الاستمتاع إلى أقصى حد بهذه المدينة الساحرة، فهناك العديد من الأنشطة التي يمكنكم القيام بها هناك، مثل ركوب العربة التي تجرها الخيول، والتي ستمنحكم لمحة أولى ممتازة عن فيينا، كما تستطيعون أيضاً ركوب ترام فيينا للقيام بجولة مشوقة بين المباني التاريخية على طول شارع رينج ستراس المعروف والذي يحيط بالمدينة الداخلية.

ولا تفوتكم أيضاً زيارة متحف التاريخ الطبيعي، الذي لا تقل القيمة التراثية لمبناه عن المعروضات الثمينة والنادرة المعروضة بداخله، إلى جانب أن المتحف يجاوره متحف خاص للأطفال، حيث يمكن لأطفالك أن يحظوا بداخله بوقت ممتع، وإذا شعرتم بالجوع، فإن المنطقة مليئة بالمطاعم الفخمة التي تقدم أشهى الأكلات النمساوية والعالمية.

وفي فترة ما بعد الظهر، لديكم الفرصة لاستكشاف المدينة الداخلية، حيث تستطيعون صعود الدرجات إلى قمة كاتدرائية سانت ستيفن للحصول على منظر رائع لفيينا، وزيارة موزارت هاوس وأخذ فكرة عن محل سكن أسطورة الموسيقى الكلاسيكية الراحل، وكذلك الاستمتاع بتناول الحلويات اللذيذة في أحد المقاهي المحلية المنتشرة في المدينة.

إنسبروك الوجهة العائلية المثالية

أما إذا رغبتم في الحصول على عطلة عائلية ممتعة، فإن مدينة إنسبروك هي الوجهة المثالية لكم، فهذه البلدة القديمة الصغيرة مليئة بمناطق الجذب الثقافية والمناظر الجبلية الخلابة، والتي ستضمن لك وعائلتك قضاء أوقاتاً رائعة فيها.

يمكنكم بدء زيارتكم إلى إنسبروك بالتنزه وسط الطبيعة الساحرة في المدينة، أو استخدام التلفريك للذهاب في جولة للتمتع بالمناظر الخلابة والجبال المحيطة بالمدينة، ثم اعرض على أطفالك زيارة متحف الفنون الشعبية الرائع، والذي سيمنحكم الفرصة للتعرف على الحياة التي كان يعيشها الناس هنا في القرون الماضية، ثم التوجه إلى حديقة حيوانات آلباين التي تعتبر مكاناً مميزاً للجولات العائلية السياحية.

ومن بين الأماكن الساحرة التي يجب عليك أنت وعائلتك الذهب إليها القصر الإمبراطوري الذي عاشت فيه الإمبراطورة ماريا تيريزا بصحبة أبنائها الـ 16، الكنيسة الإمبراطورية، ومتحف ومسبك جراسماير، والذي يتم فيه صنع أجراس الكنائس من مختلف الأحجام ثم شحنها إلى جميع أنحاء العالم.

سالزبورغ عالم مدهش يستحق الزيارة

ينبغي أن تضع مقاطعة سالزبورغ في جدول زيارتك العائلية إلى النمسا، فهذه المنطقة الرائعة ستنقلكم إلى عالم مدهش من التلال المتدرجة والبحيرات الغامضة والجبال الشاهقة، والتي ستمنحكم تجربة سياحية لا مثيل لها.

ففي مدينة هالين ستجدون هناك أقدم مناجم الملح في العالم، وفي قلعة هوهن ويرفن التاريخية ستشاهدون عرضاً رائعاً للصيد بالصقور، كما سيستمتع أطفالك بزيارة أكبر كهوف الجليد والأنهار الجليدية الموجودة في المنطقة.

فإذا ذهبتم هناك في فصل الصيف، ستكون لديكم الفرصة للتمتع بنزهات طويلة في مسارات المشي، أما إذا كنتم هناك في فصل الشتاء، فيمكنكم الاستمتاع خلال وجودكم في منتجعات التزلج على الجليد، والتي تُعتبر من ضمن الأجمل في كل أنحاء النمسا.

وستكون لديك الفرصة أيضاً لحضور مهرجانات الزهور ومعارض القرى التي تُقام في مختلف أنحاء المقاطعة، وسيستمتع أطفالك بتجربة الثقافة المحلية من أكلات محلية وحرف يدوية وأزياء تقليدية.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا