ألمانيا: تدمير عمود معدني غامض بطول 3 أمتار والخبراء يحاولون فك اللغز

  • تاريخ النشر: السبت، 12 ديسمبر 2020
ألمانيا: تدمير عمود معدني غامض بطول 3 أمتار والخبراء يحاولون فك اللغز
مقالات ذات صلة
10 معلومات قد لا تعرفها عن جواز السفر: شخص وحيد في العالم لا يحتاجه
سيلفستر ستالون يعرض قصره للبيع: شاهد واحكم هل يستحق هذا السعر الفلكي؟
أبرز عادات الألمان: يكرهون تهنئة عيد الميلاد في هذه الحالة

تم تحويل عمود معدني غامض يبلغ ارتفاعه 3 أمتار أي ما يقارب 10 أقدام ظهر في حقل بالقرب من بلدة سولزباخ بوسط ألمانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى خردة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن العمود وهو واحد من العديد من الأحجار المزعومة التي ظهرت دون تفسير في جميع أنحاء العالم في الأسابيع الأخيرة دمرها مجهولون ونقلت عن مسؤول محلي في سولزباخ قوله إن الحطام تم نقله بالفعل إلى ساحة خردة لتجنب تعريض المارة للخطر.

كمان تم اختفاء غمود معدني متطابق في كاليفورنيا وبعد أيام من الاكتشاف تم الاختفاء السريع وعلى نفس المنوال في سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس.

اكتشاف عمود معدني

وكان العمود المعدني الذي أطلق عليه اسم المونوليث ثلاثي الجوانب وطوله 10 أقدام ووزنه 200 رطل مشابهًا لاثنين آخرين تم اكتشافهما مؤخرًا في صحراء يوتا ورومانيا.

وقالت مدينة أتاسكاديرو في منشور على فيسبوك إنه اختفى منليث كاليفورنيا وأنه على ما يبدو مزقته مجموعة من الشبان الذين سافروا خمس ساعات من أقصى الجنوب لإزالته.

وأظهر مقطع فيديو نُشر على الإنترنت مجموعة من الشبان يرتدون نظارات الرؤية الليلية وهم يطيحون بما يبدو أنه كتلة صلبة قبل الفجر بينما كانوا يهتفون "المسيح هو الملك و أمريكا أولاً". كما سُمع رجل يقول للكاميرا: "لا نريد أجانب غير شرعيين من المكسيك أو الفضاء الخارجي" واستبدل الرجال الهيكل بصليب خشبي اختفى أيضًا كل ما تبقى من المتراصة كانت قطع قليلة من حديد التسليح الداعم.

قال مات كاداريت وهو حفار قبور في مقبرة قريبة من اكتشاف المونولث لصحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل "Bummer". كان قد خطط للتسلق لرؤية الهيكل موضحاً: "إنه أمر سيء للغاية لقد اختفى قبل أن اراه مؤكداً أنه كان الناس متحمسين لرؤيته وأن أي شيء يثير حماس الناس هو شيء جيد ".

المونولث

مونولث آخر شوهد قبل أسبوعين في بلد الصخور الحمراء في العالم الآخر في ولاية يوتا كبداية لانتشاره فيما بعد بالبلاد الآخرى والذي أصبح منارة للسحر في جميع أنحاء العالم حيث أثار  أحداث فيلم "2001: A Space Odyssey" وجذب مئات الأشخاص إلى رؤيته ويسعى العلماء لحل اللغز حوله ولكنهم لم ينجحوا حتى هذه اللحظات في فك شفرات تواجد الجسم المعدني، كما اختفى الهيكل الذي ظهر الأسبوع الماضي في رومانيا.

فيروس كورونا

رد الفعل المكثف على وسائل التواصل الاجتماعي على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد إلى جانب الاختفاء السريع للقطعة أصبح جزءًا من انتشار قصة المونولث بشكل أسرع وزيادة التخمينات حوله.

وقالت الشرطة إن التفكيك قد لا يكون غير قانوني حيث لم يدعي أحد أن المبنى من ممتلكاتهم ولم يتبع منشئ نصب يوتا بأمريكا الخطوات التي اتخذها فناني الأرض في السبعينيات للحصول على إذن لعمل أعمالهم.

وتتم الآن إدارة زيارة هذه المواقع البعيدة والإشراف عليها لتجنب الكثير من الضغط على البيئة، كما أعرب المسؤولون الفيدراليون والولائيون في ولاية يوتا عن قلقهم بشأن المنطقة المحيطة بالمونوليث التي يتم تجاوزها.

وقالت الحكومة "من الجيد التفكير في علاقتنا بالأرض وهو ما تفعله هذه الأنواع من المشاريع في النهاية التي تشير إلى تأثير الإنسان على البيئة في رسالة فنية وإنه يتم تكثيف العمل بين البلدان الذي ظهر داخلها الجسم المعدني ومعرفة من الذي يقف وراء هذا الحادث".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا