إياتا يُعلن أعداد الإصابات بكورونا على متن الطائرات: لا تزال منخفضة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أكتوبر 2020
إياتا يُعلن أعداد الإصابات بكورونا على متن الطائرات: لا تزال منخفضة
مقالات ذات صلة
الكثير من المتعة: دبي تعيد افتتاح المزيد من الوجهات الترفيهية
شاهد: الروضة الشريفة تستقبل المصلين بعد 7 أشهر من الإغلاق
خلال 30 دقيقة: حجز 900 مقعد في طائرة سنغافورية تحولت إلى مطعم

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا IATA، نتيجة إحصاء محدث لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على متن الطائرات منذ بداية عام 2020، أوضح أن هناك انخفاضاً في معدلات انتقال الفيروس.

44 حالة إصابة

وأوضح الاتحاد الدولي أنه تم الإبلاغ عن 44 حالة إصابة بكوفيد-19 يُعتقد أنها حدثت خلال رحلات طيران، مؤكداً أن هذا العدد يعد طئيل للغاية بالنسبة إلى نحو 1.2 مليار مسافر، أي أن هناك حالة إصابة واحدة من بين كل 27 مليون مسافر.

وقال الدكتور ديفيد باول، المستشار الطبي لإياتا: ندرك لأن هذا العدد قد يكون أقل من الواقع، ولكن حتى لو لم يتم الإبلاغ عن 90% من الحالات، سيكون هناك حالة إصابة واحدة لكل 2.7 مليون مسافر.

وأضاف: نعتقد أن هذه الأرقام مطمئنة للغاية، خاصة أن الغالبية العظمى من الحالات المعلن عنها حدثت قبل انتشار ارتداء الكمامات على نطاق واسع.

دور شركات تصنيع الطائرات

وأكد باول أن انخفاض معدلات الإصابة على متن الطائرات، جاء بسبب الإجراءات التي اتبعتها شركات تصنيع الطائرات إيرباص وبوينغ وإمبراير، التي عدلت أنظمة تدفق هواء داخل المقصورة لتتحكم في حركة الجسيمات، مما يقلل من انتشار الفيروسات.

خسائر الطيران في ظل جائحة كورونا

وتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي، وصول خسائر صناعة الطيران في العالم إلى 77 مليار دولار خلال النصف الثاني من العام الحالي، على أساس استمرار ضعف حركة السفر العالمية بسبب القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، وهو ما يعادل شهرياً خسائر قيمتها 13 مليار دولار، أو 300 ألف دولار في الدقيقة الواحدة.

كورونا حول العالم

ومنذ تفشي جائحة كورونا نهايات العام الماضي وحتى الآن، بلغت الإصابات حول العالم 37.5 مليون إصابة، شُفي منها 26.1 مليون حالة، بينما توفي 1.08 مليون حالة، وهو الأمر الذي دفع الكثير من الدول لإغلاق حدودها وتعليق حركة الطيران.