الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي

  • تاريخ النشر: الجمعة، 08 أكتوبر 2021
الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي
مقالات ذات صلة
كل ما تريد معرفته عن معرض إكسبو 2020 دبي
دبي إكسبو 2020 حدث عالمي ينطلق خلال أيام
بث مباشر لحفل افتتاح إكسبو 2020 دبي

الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي، فمن هي الجدة لوسي ومن هم أحفادها وهل هم من دولة عربية أم إفريقية أم أجنبية، الجدة لوسي من إثيوبيا، حيث يحتضن الجناح الإثيوبي في المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي، نسخة من  رفات أقدم كائن حي، وهي تعود للجدة "لوسي" التي يتجاوز عمرها 3 ملايين و100 ألف عام، تم العثور عليها من قبل الأمريكي الذي يدعى دونالد يوهانسون في 24 نوفمبر 1974، في موقع هادار في إثيوبيا. 

هل لوسي جدة البشر بعد السيدة حواء هذا ما يعتقده الأثيوبيين 

شاهد الجدة لوسي في معرض إكسبو 2020 والتقط معها أروع الصور 

الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي

ويعتقد الإثيوبيون أنها قد تكون جدة البشر بعد حواء أم البشر، كونها اكتشفت في عصر سحيق، لذا صمموا على احتضانها ضمن جناحهم في إكسبو 2020 دبي، لتستقبل أحفادها الذين جاؤوا من كافة بقاع المعمورة إلى أرض الإمارات الحاضنة لقيم التسامح والسلم والأمان وصون الحريات واحترام الآخر، لإيصال رسالة إلى لعالم أجمع بأن الإمارات أرض للمحبة والسلام والتسامح.

الجدة لوسي وسر هذا الاسم وكيف تم الكشف عنها كآثر في إثيوبيا

الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي

وأطلق على الرفات اسم الجدة "لوسي" بسبب استماع العالم الذي اكتشفها إلى أغنية بعنوان "لوسي في السماء مع الماس"، في حين استغرق العلماء 50 عاماً لاكتشاف جنسها وعمرها وسبب وفاتها، فيما بينت الدراسات لاحقاً أن هذه الرفات تعود لطفلة يتراوح عمرها ما بين 12 إلى 13 عاماً، وأن سبب وفاتها يعود لوقوعها من فوق إحدى الأشجار لتلقى حتفها بسبب تهشم عظامها. 

عظام الجدة لوسي هي عظام أطفال ويعتقد الأثيوبيين أنها من سلالة الشمبانزي 

سلالة منقردة وجدة الإثيوبيين أو جدة العالم وسر الجدة لوسي 

وأثبتت الدراسات التي أجراها العلماء عليها أن أطراف "لوسي"  السفلية متشابهة مع عظام أطفال الإنسان الحديث، وأنها أبعد ما تكون عن عظام القردة والشمبانزي، فيما يعتقد أهل أثيوبيا أن الرفات منحدرة من سلالة من الشمبانزي المتطورة جداً والأقرب إلى الإنسان، لوجود نظريات علمية تفترض تطور الإنسان من أسلاف منقرضة.  

الجدة لوسي وتسلق الأشجار في غابات إثيوبيا ستشاهد عظامها

في إكسبو 2020 الجناح الأثيوبي بمعرض إكسبو والجدة لوسي  

واستدلوا على ذلك من خلال استنتاجهم بأنها كانت تتنقل من مكان لآخر باستخدام القدمين، كما استطاعت أيضاً أن تتسلق أشجار الغابات حيث عاشت وبحثت عن الطعام.

الجدة لوسي وقصص وحقائق عن سبب وفاتها في سن مبكرة

الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي

ويرجح العلماء أن سبب موتها يعود إلى سقوطها من ارتفاع شاهق، لوجود كسور في عظامها تؤكد صحة الفرضية، وفي مجالات عديدة من التنقيب والفحص، تم استعادة عدة مئات من شظايا العظام، وهو ما يمثل 40% من الهيكل العظمي، التي أثبتت أنها قصيرة ولا يتجاوز طولها أكثر من متر واحد. 

هل هي الجدة لوسي أم دزنكناش أي المذهلة وهل هي جدة البشر وهل كانت قصيرة الطول  

وأطلق الأثيوبيون على رفات الجدة لوسي اسم "دزكناش" باللغة المحلية الاثيوبية والتي تعني "أنت مذهلة"، واعتبروها جدة البشر كون رفاتها يعتبر أقدم رفات بشرية تم العثور عليه وفي لفتاة صغيرة العمر قصيرة توفت مبكراً.

الترحيب بأحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي 

هل ستزور الجدة روسي في معرض إكسبو 2020 الجناح الإثيوبي، حيث يحتوي على جناح جناح جوبي في إكسبو 2020 دبي نسخة من بقايا أقدم حي ، توافد إلى جو "لوسي" ، التي يتجاوز عمرها 3 ملايين و 100 ألف عام، يُدعى أمريكي يُدعى دونالد جوهانسون في نوفمبر. 24 1974 في موقع حضر في إثيوبيا.

الإمارات أرض المحبة والسلام ورسائل يومية للعالم من إكسبو 2020 والإمارات الرشيدة

الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها بعد 3 ملايين سنة في إكسبو 2020 دبي

هل يمكنني أن اصور الجدة لوسي في جناح إثيوبيا في إكسبو 2020 دبي، لاستقبال أحفادها الذين جاءوا من الجميع. من أجزاء المعمورة إلى أرض الإمارات التي تحتضن قيم التسامح والسلام والحفاظ على الحريات واحترام الآخر. إيصال رسالة للعالم أجمع مفادها أن الإمارات أرض المحبة والسلام والتسامح.

تدل العظام المكتشفة أنها لفتاة تبلغ من العمر 13 المنزل، وأن سبب وفاتها يعود إلى سقوطها من شجرة، إلى وفاتها نتيجة تحطمها.

أثبتت الدراسات التي أجراها العلماء أن أجزاء صغيرة من الأطفال تشكلون دراسة حديثة وشقيقة، بينما يعتقد أنه أجزاء من أصل من سلالة من الشمبانزي. 

الجدة لوسي هل كانت خرقة وتتسلق الأشجار - يمكن أن تتنقل الغابات في الغابة

صحيح أن سبب ظهورها هو أن كسورها صحيح، وذلك في حالة وجود كسور في نظام صحيح، وذلك في حالة وجود عدة أجزاء من نظام التنقيب والفحص، وهذا ما أدى إلى ظهور أعراض تصل إلى 40 ٪ من العظمي الذي ثبت أنه قصير ولا يتعدى طوله أكثر من متر.

أطلق عليه اسم "ديسناش" باللغة الإثيوبية المحلية ، وهو ما يعني "أنت رائعة" ، واعتبروها جدة البشر لأن رفاتها تعتبر أقدم بقايا بشرية تم العثور عليها.

بعد 3 ملايين عاماً.. الجدة "لوسي" تستقبل أحفادها في إكسبو 2020 دبي 

ويذكر أنه تم أثناء التنقيب والفحص، استعادة عدة مئات من شظايا العظام، وهو ما يمثل 40% من الهيكل العظمي، ما أثبت أنها كانت قصيرة الطول ولا يتجاوز طولها المتر الواحد.

جناح إثيوبيا وتجارب مثيرة تبرز روعة معرض إكسبو

زيارة جناح أثيوبيا في منطقة الفرص، تقدم واحدة من التجارب المثيرة في إكسبو 2020 دبي، مكان عامر بالكنوز التاريخية والأثرية النادرة، التي تروي قصص الأرض والشعب، ولعل أهم تجربة يمكن أن ثير فضول زوار هذا الجناح، رؤية أحد أقدم أسلافنا البشريين، وهي أحفورة لوسي شبيهة البشر، المحفوظًة في خزنة بلورية مشيدة خصيصًا لحمايتها.

وتم إطلاق اسم «المستحاثة» أو «الأحفورة» لوسي على اكتشاف قطع أحفورية عظمية تبين فحصها عن طريق الـ DNA بأنها ترجع إلى هيكل عظمي لأنثى كائنات كانت تعيش على كوكب الأرض منذ ما يقارب 3.2 مليون سنة.

اكتشفت الأحفورة لوسي في عام 1974 في متاهة من الأودية الضيقة في عفر، إحدى أقاليم أثيوبيا. عرفت لوسي بانتمائها إلى فصيلة من الرئيسيات التي تحتوي على عدد من أنواع الحيوانات كالغوريلات وبعض فصائل القردة وهي الفصائل التي تشترك مع بعضها البعض بعدة صفات مثل أنها أولى المخلوقات التي تمشي باستخدام قدمين فقط بالإضافة إلى اشتراكها في الكثير من خواص الحمض النووي المعروف ب«دي أن آي».