الدول الأكثر تطعيماً لسكانها بلقاح كورونا: الإمارات في المركز الثاني

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 يناير 2021
الدول الأكثر تطعيماً لسكانها بلقاح كورونا: الإمارات في المركز الثاني
مقالات ذات صلة
السفر في زمن الكورونا: كيف أسافر إلى جزر السيشل وهل هي آمنة صحياً؟
مهرجان دبي للمأكولات ينطلق من 25 مارس إلى 17 أبريل
السعودية تشترط تحصين العاملين في عدد من الأنشطة ضد كوفيد-19

حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني في تقرير جديد أظهر قائمة الدول الأكثر تطعيماً لسكانها ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد شهر تقريباً من بدء عمليات توزيع اللقاحات الجديدة.

دول العالم الأكثر تطعيماً لسكانها بلقاح كورونا

وبحسب ما ذكره موقع سكاي نيوز، فإن التقرير الذي نشره موقع ourworldindata المتخصص في البيانات اعتمد في القائمة التي كشفها على الأرقام الرسمية التي جمعها من الجهات الحكومية حول العالم.

وأوضحت أن المقياس في التقرير الجديد هو حجم التطعيم ضد الوباء لكل 100 شخص من إجمالي السكان، وذلك حتى يوم 5 يناير 2021.

الإمارات في المركز الثاني في الدول الأكثر تطعيماً لسكانها بلقاح كورونا

وأظهر التقرير أن إسرائيل كانت هي الدولة الأكثر توزيعاً للقاح كورونا بين سكانها بواقع 15.83 شخصاً من بين كل 100 شخص، تليها في المركز الثاني الإمارات التي قامت بتلقيح 8.35 شخصاً من بين كل 100 شخص.

وجاءت البحرين في المركز الثالث بواقع 3.75 شخص، وحلت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الرابعة بواقع 1.46 شخص، وفي المرتبة الخامسة بريطانيا بواقع 1.39 شخص.

شاهدوا الإنفوجرافيك التالية، وتعرفوا على الدول الأكثر تطعيماً لسكانها بلقاح فيروس كورونا.

الدول الأكثر تطعيماً لسكانها بلقاح كورونا: الإمارات في المركز الثاني

توزيع لقاحات كورونا

وفي سياق متصل، فقد ذكرت تقارير أن عملية توزيع اللقاحات ليس بالأمر السهل الذي يتوقعه الكثيرون، موضحة أن هذه العملية تحتاج إلى إعدادات لوجستية عديدة، فعلى سبيل المثال، فإن لقاح فايزر بيونتك يحتاج إلى ثلاجات خاصة لنقله.

وإلى جانب هذا، فإن اللقاحات تحتاج إلى تخصيص فرق طبية لحقنها في أجساد الأشخاص، ولكن الضغط الشديد الواقع على المستشفيات بسبب ارتفاع الإصابات يجعل الأمر أكثر صعوبة في بعض الحالات.

وأضافت التقارير أن عملية توزيع اللقاحات نفسها تستغرق وقتاً طويلاً، فدولة مثل بريطانيا على سبيل المثال عادت مؤخراً إلى الإغلاق العام، رغم أنها بدأ في منح لقاح كورونا لمواطنيها قبل نحو شهر.

فيروس كورونا في الإمارات

وكانت وزارة الصحة الإماراتية قد أعلنت يوم الثلاثاء عن تسجيل 1967 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 216 ألفاً و699 حالة.

وقالت الوزارة أنه تم كذلك تسجيل 1866 حالة شفاء جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي لمن تماثلوا للشفاء من الفيروس في الإمارات إلى 193 ألفاً و321 حالة، فيما تم 3 وفيات جديدة، ليصل إجمالي الوفيات إلى 685 وفاة.

الإمارات تكشف مدى فعالية التطعيم بلقاح كورونا

ومن جانبها، فقد كشفت المتحدثة باسم القطاع الصحي في الإمارات، الدكتورة فريدة الحوسني، أن التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد أثبت فعاليته بنسبة 100%، وأن أخذه هو أمر اختياري وليس إجبارياً.

وقالت الحوسني في تصريحات نقلتها عنها مواقع محلية، أن: "التطعيم نجاحه بنسبة 100% وفاعليته وسلامته لكبار المواطنين والمقيمين ما فوق 60 عاماً، لذا ننصح جميع الأشخاص ضمن هذه الفئة الحصول على اللقاح."

وأشارت المتحدثة باسم القطاع الصحي في الإمارات إلى أن: "اللقاح اختياري وليس إجبارياً، ويتم من خلال جرعتين بفارق زمني 3-4 أسابيع بين الجرعتين، ويجب الاستمرار في اتباع التدابير الوقائية وسط المجتمع، من لبس الكمامة والتباعد الجسدي وغسل اليدين، حتى ولو تم أخذ اللقاح."

وأضافت الحوسني أن: "هناك ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد حالات الإصابة المسجلة في الدولة، ونهدف إلى السيطرة عليه من خلال مراجعة الإجراءات، والتركيز على التطعيم لأكبر نسبة ممكنة من المجتمع."

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 86 مليون و930 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 61 مليون و643 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من مليون و878 ألف شخص.

كما اتخذت العديد من الدول حول العالم عدة إجراءات احترازية كمحاولة للسيطرة على الفيروس الخطير، والتي تتضمن: تعليق الطيران، فرض حظر التجول.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا