السياحة في إسطنبول

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 يونيو 2020
السياحة في إسطنبول
مقالات ذات صلة
قصر مطلي بالذهب معروض للبيع بسعر خيالي والسبب عيب وحيد
منتجع ون آند أونلي بورتونوفي يُسدل الستار على سبا إسباس شينونهج جديد
بعد المسلات المعدنية الغامضة: العثور على رأس ضخم في روسيا وهذه قصته!

تعد تجربة السياحة في إسطنبول من أفضل التجارب وأمتعها بالنسبة للسياح من كل أنحاء العالم حيث إن إسطنبول هي واحدة من أكثر الأماكن زيارة وأهمية في العالم فهي تجمع بين حضارة أسيا وأوروبا. سنتعرف في هذه المقالة عن السياحة في إسطنبول وأفضل فنادقها.

موقع مدينة إسطنبول التركية:

تُعرف مدينة إسطنبول قديماً باسم القسطنطينية وهي أكبر مدينة والميناء البحري الرئيسي لتركيا كما كانت عاصمة الإمبراطورية البيزنطية والإمبراطورية العثمانية لأكثر من 1500 سنة، وتضم مدينة إسطنبول 6 تلال فوق القرن الذهبي وتلة يقع في الزاوية الجنوبية الغربية من المدينة يالإضافة إلى وجود العديد من المساجد والمعالم التاريخية الأخرى التي تم إدراجها كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1985م. إن مدينة إسطنبول التركية هي المدينة الوحيدة في العالم التي بنيت على قارتين آسيا وأوروبا ويمر من خلالها مياه البحرالأسود وبحر مرمرة والقرن الذهبي من خلال مضيق البوسفور.

مناخ مدينة إسطنبول في الشتاء والصيف:

تتمتع تركيا بمناخ البحر الأبيض المتوسط ويكون الطقس في الصيف حاراً ورطباً حيث تبلغ درجة الحرارة في شهري 7 و8 حوالي 27 درجة مئوية بينما يكون الطقس في الشتاء بارداً ورطباً وغالباً ما تتساقط الثلوج حيث تصل درجة الحرارة في شهري 1 و2 إلى 4 درجات مئوية.

السفر إلى مدينة إسطنبول:

يمكن السفر من السعودية إلى إسطنبول بعدة طرق منها:

  • السفر جواً من جدة إلى صبيحة كوكجن خلال 5 ساعات بتكلفة 442 ريال سعودي.
  • السفر جواً من المدينة المنورة إلى مطار إسطنبول أتاتورك خلال 4 ساعات بتكلفة 644 ريال سعودي.
  • السفر جواً من جدة إلى مطار أتاتورك خلال 4 ساعات ونصف بتكلفة 586 ريال سعودي.
  • السفر جواً من المدينة المنورة إلى مطار صبيحة كوكجن خلال 5 ساعات و44 دقيقة بتكلفة 380 ريال سعودي.
  • السفر جواً من الرياض إلى صبيحة كوكجن خلال 5 ساعات و44 دقيقة بتكلفة 488 ريال سعودي.
  • السفر جواً من الدمام إلى صبيحة كوكجن خلال 6 ساعات ونصف بتكلفة 593 ريال سعودي.

السياحة في إسطنبول:

كانت إسطنبول لأكثر من 1500 سنة عاصمة إمبراطورية لذلك فهي غنية بالآثار المعمارية التي تعكس روعة الماضي حيث يوجد العديد من القصور الرومانية والبيزنطية والعثمانية والمساجد والكنائس والأديرة في كل أنحاء إسطنبول، وقد تم تجميع أروع المعالم الأثرية في إسطنبول في شبه الجزيرة التاريخية وهي قطعة الأرض المثلثة المحاطة ببحر مرمرة من الشرق والجنوب والقرن الذهبي من الشمال ويوجد جدران المدينة إلى الغرب وتعد ساحة السلطان أحمد هي قلب شبه الجزيرة التاريخية. ومن أبرز معالم السياحة في إسطنبول:

  • آيا صوفيا التي يشار إليها بثامن العجائب الدنيا السبع ويبلغ عمرها أكثر من 1500 سنة، وتعد فسيفساء آيا صوفيا التي تم اكتشافها بعد أن أصبحت متحفاً أحد معالم شاهدة على الفن البيزنطي في القرنين التاسع والثاني عشر كما تضم معابد نفيه شالوم وأهربدا وأشكنازي من أهم الأماكن المقدسة لليهود في إسطنبول.
  • المسجد الأزرق تم بناؤه بين عامي 1609 و1616 ويضم قبر مؤسسها السلطان أحمد الأول بالإضافة إلى وجود مدرسة وديوان داخلها.
  • التجول في شوارع الشاطئ الآخر المقابل للقرن الذهبي ومشاهدة برج غالاتا والقنصليات الفخمة التي كانت فيما مضى السفارات الدولية قبل نقل مركز العاصمة إلى أنقرة، وكذلك مشاهدة مباني الحديثة في شارع الاستقلال وكاتدرائية سانت أنطوان.
  • لا تكتمل السياحة في إسطنبول بدون رحلة قارب تقليدية في مضيق البوسفور الذي يفصل بين أوروبا وآسيا لرؤية عدة قصور على جوانب المضيق منها قصر تشيران وقصر يلديز وقصر أورتاكوي وقلعة الأناضول.
  • زيارة القرن الذهبي باعتبارها واحدة من أفضل الموانئ الطبيعية في العالم وقد تمركزت قوات البحرية البيزنطية والعثمانية هنا في الماضي أما اليوم تصطف المنتزهات الجميلة والحدائق على شوطئ القرن الذهبي حيث تلقي الشمس المشرقة لوناً ذهبياً على الماء، وتوجد العديد من المنازل الخشبية القديمة والكنائس والمعابد اليهودية يعود تاريخها إلى العصور البيزنطية والعثمانية  في أحيائها.
  • تعد إسطنبول مركز دولي للفنون والثقافة إذ تحتوي على دور الأوبرا والباليه والمسارح التي تؤدي الأعمال الفنية التركية والدولية والحفلات الموسيقية كما تقدم متحف إسطنبول الحديث مجموعة رائعة من الفن الحديث وتساهم في خلق بيئة تعزز الحوار والانفتاح بين الثقافات.
  • التجول في منطقة كومكابي فيها العديد من الحانات والبارات ومطاعم الأسماك ويمكن تناول الوجبات الخفيفة والمأكولات البحرية.
  • زيارة جزر الأمراء خلال أشهر الصيف وهو أرخبيل من 9 جزر في بحر مرمرة كانت فيما مضى أماكن المنفى للأمراء البيزنطيين ومشاهدة المنازل التي تعود للقرن التاسع عشر.
  • تضم مدينة الصيد الساحرة اسكيهيسار، التي تقع في جنوب شرق إسطنبول، مرسى لليخوت بعد الإبحار على بحر مرمرة كما تضم منزل عثمان حمدي بك وهو الرسام التركي العظيم وقد تم تحويله إلى متحف في القرن التاسع عشر.
  • سيليفري وهي منطقة شهيرة لقضاء العطلات الصيفية على بعد 65 كم من إسطنبول ويعتبر منتجعاص كبيراً للعطلات ويضم مرافق رياضية وصحية ومركز اللياقة البدنية.

التسوق في إسطنبول:

تعد إسطنبول جنة المتسوقين حيث إنها تلبي جميع طلبات الزبائن والمتسوقين من البازارات وورش العمل التي تتميز بالعادات القديمة إلى  مراكز التسوق والمتاجر الكبرى مما يتيح أكبر فرص للتسوق، ومن أهم مراكز التسوق في إسطنبول:

  • بازار البهارات وبازار الكبير اللتان بقيتا متاحتان للعامة منذ أكثر من 250 سنة وتبيعان اليوم كل شيء من التحف والمجوهرات والهدايا التذكارية بأسعار معقولة.
  • بازار أراستا يقع خلف مسجد السلطان أحمد ويمكن العثور على السلع والحرف اليدوية الأصيلة.
  • سوق بائعي الكتب لشراء الكتب القديمة القيمة.

أفضل فنادق إسطنبول:

  • فندق ومركز مؤتمرات ديديمان بوستانجي إسطنبول:

يقع فندق ومركز مؤتمرات ديديمان بوستانجي في حي بوستانسي في الجانب الآسيوي من المدينة ويقدم خدمات تشمل مسبحاً داخلياص وياونا وحماماً تركياً ومركزاً اللياقة البدنية كما يوفر أيضاً مواقف مجانية للسيارات وغرف عازلة للصوت مجهزة بتكييف الهواء وتلفزيون بشاشة مسطحة مع قنوات فضائية، وميني بار وغلاية كهربائية وحمام خاص مع مجفف شعر ولوازم استحمام مجانية.

  • فندق بيوتيل إسطنبول:

يقع فندق بيوتيل إسطنبول ذو ال5 نجوم في الحي التجاري من الجانب الآسيوي من المدينة ويتوفر غرفاً مجهزة بأجهزة التلفاز بشاشات مسطحة مع القنوات الفضائية وتتميز أيضاً بإطلالات بانورامية على المدينة،  ويوجد مركز اللياقة البدنية يقدم دروس البيلاتيس والتمارين الرياضية وغرفة الساونا والمساج.

  • فندق تقسيم مرمرة:

يقع فندق تقسيم مرمرة في ساحة تقسيم في قلب مدينة إسطنبول ويوفر غرف واسعة تتميز بأرضيات خشبية ومجهزة بتلفزيون مع قنوات فضائية وخزانة الملابس وخدمة الإنترنت المجانية وإطلالات رائعة على مضيق البوسفور وحمام داخلي رخامي مجهز بحوض استحمام ومجفف شعر.

تعد السياحة في إسطنبول مزيجاً من العراقة التاريخية والحداثة حيث يمكن للسائح أن يتعرف إلى سير الزمن التاريخي بدءاً من الحضارة الرومانية والبيزنطية والعثمانية وحتى يومنا هذا أثناء تجربته للسياحة في إسطنبول.

المصادر:

[1] مقال "إسطنبول" منشور من قبل على Britannica.

[2] مقال "إسطنبول" منشور من قبل على Go Turkey.

[3] مقال "السفر من السعودية إلى إسطنبول" منشور من قبل على Rome2rio.