السياحة في فاس: جنة الحرف اليدوية المغربية

  • تاريخ النشر: السبت، 29 مايو 2021
السياحة في فاس: جنة الحرف اليدوية المغربية
مقالات ذات صلة
الدول السياحية التي اختارها نجوم الفن للسفر في ظل فيرس كورونا
The Journeyوأول فيلم رسوم متحركة سعودي ياباني رباعي الأبعاد
طرق مبتكرة للإحتفال بيوم الشيكولاتة إكلير 22 يونيو

حافظت السياحة في فاس على جاذبيتها الأصيلة عبر العصور متمسكة بمكانتها الفخمة كمدينة إمبراطورية، ومن أجمل معالم السياحة في فاس التي يجب على السياح رؤيتها هي مئذنتها وأفقها المثقوب في القبة والعمارة الإسلامية المتهالكة. سنتعرف في هذه المقالة إلى معالم السياحة في فاس المغربية وأفضل أنشطتها.

موقع فاس:

تقع مدينة فاس في شمال المغرب مباشرة على وادي فاس ونهر سيبو، وهي المدينة الثانية بعد الدار البيضاء بعدد السكان. تأسست مدينة فاس في عام 1232م على يد إدريس الثاني لتكون عاصمة الدولة الإدريسية في المغرب. كانت فاس مركز للتجارة والحرف التقليدية إذ كانت المكان الوحيد في العالم الذي صنعت فيه الطربوش منذ أواخر القرن التاسع عشر فضلاً عن صناعة المنسوجات الجلدية، وصناعة الفخار كما يتم تربية الأغنام والماعز والماشية. [1]

المناخ في فاس:

تتمتع فاس بمناخ معتدل وشبه استوائي بفضل النسائم الباردة من المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، ويبلغ متوسط درجة الحرارة نحو 17 درجة مئوية، ويبلغ متوسط هطول الأمطار نحو 549 ملم سنوياً.

السفر إلى فاس:

  • السفر جواً من الرياض إلى فاس خلال 11 ساعة بتكلفة 1190 ريال سعودي.
  • السفر جواً من تبوك إلى فاس خلال 14 ساعة بتكلفة 978 ريال سعودي.
  • السفر جواً من جدة إلى فاس خلال 16 ساعة ونصف بتكلفة 1035 ريال سعودي.

أفضل الأماكن السياحية في فاس:

  • المدرسة البوعنانية:

بنيت المدرسة البوعنانية بين عامي 1350 و1357 كأكبر مدرسة علمية عتيقة في فاس، وتتميز بالأبواب الثقيلة الرائعة وألواحها البرونزية المتقنة الصنع، والمنقوشات الجبسية والخشبية.

  • مدرسة العطارين:

بنى المرينيون مدرسة العطارين في الفترة ما بين سنة 1323 و1325، ويتميز فناؤها بأعمال بلاط الزليج المتقنة والمنحوتات المصنوعة من خشب الأرز أما نافورتها وأعمدتها فهي مزينة بالزليج المغربي الرائع. يتكون الطابق العلوي من مجموعة من الزنازين التي كانت في يوم من الأيام موطنًا للطلاب الذين يدرسون علم اللاهوت في مسجد القرويين.

  • فاس البالي:

تعد فاس البالي منطقة المدينة القديمة وأقدم أحياء المدينة. يُعتقد بأنها أكبر مدينة ما زالت سليمة في العالم. يدخل السائحون والسكان هذه المنطقة من خلال بوابة بوجلود تقع بقربها المدرسة البوعنانية الفسيحة. تنقسم المدينة إلى ضفتين؛ الضفة اليسرى هي موطن لأكثر المعالم التاريخية وأغلبية أسواق التسوق، في حين أن الضفة اليمنى مليئة بالحياة المحلية والأزقة الفاتنة كما تضم مسجد الأندلس، الذي تم بناؤه عام 1321 ويشتهر بمئذنته البارزة ذات اللونين الأخضر والأبيض.

  • حي الدباغين:

يعد حي الدباغين جنة الحرف اليدوية المحلية مثل أعمال جلدية، وأعمال معدنية، ومصابيح زجاجية بألوان قوس قزح. يمكنكم زيارة القصر القديم دار البطحاء؛ وهو متحف مخصص للفنون والتقاليد حيث يمكنكم من خلاله الاطلاع على مجمل منتوجات هذه المنطقة المشهورة بمهارة سكانها التقليديين.

  • ملاح:

يقع حي ملاح القديم وهو حي اليهودي في منطقة فاس الجديدة شمال القصر الملكي مباشرة، وتصطف على جانبي شوارعها عدداً من المنازل تعود إلى أوائل القرن العشرين، والتي كانت ذات يوم موطنًا للمجتمع اليهودي الذي سكن هناك، يمكن أيضاً متحف يهودي يضم مجموعة من الأشياء التي تسلط الضوء على الحياة والثقافة اليهودية المغربية.

  • برج نورد ومقابر ميرينيد:

يعود تاريخ برج نورد إلى القرن السادس عشر بناه السلطان أحمد المنصور كوسيلة لمراقبة شعبه، وهو يعمل كمتحف للأسلحة منذ عام 2016 إذ يتضمن مجموعة الأسلحة وبعض القطع النادرة للغاية كما يوجد مدفع طوله 5 أمتار تم استخدامه خلال معركة الملوك الثلاثة. توجد مقابر ميرينيد المرصوفة بالحجارة الذهبية أعلى التل شديد الانحدار بعد برج نورد.

  • مسجد القرويين:

بُني مسجد القرويين عام 857 بعد الميلاد من قبل مهاجرين تونسيين من مدينة القيروان، وأصبح الآن من أهم مساجد وأكبرها في المغرب إذ يستوعب نحو 20,000 شخصاً. يضم المسجد مكتبة من أقدم المكتبات الموجودة في العالم وتحتوي على أكثر من 30,000 كتاباً.

  • متحف البطحاء:

يقع متحف البطحاء داخل قصر صيفي إسباني مغاربي بُني في أواخر القرن التاسع عشر، وتشتمل معروضاته على مجموعة مختارة من الحرف اليدوية المغربية التقليدية خاصةً سيراميك فاس الأزرق الشهير الملون بالكوبالت.

  • حدائق بو جلود:

تقع حدائق بو جلود بالقرب من بوابة بوجلود، وتتميز بمناظر طبيعية خلابة. يمكنك التنزه هنا عند غروب الشمس وممارسة المشي في المسارات بين أحواض الزهور المزروعة والنوافير المتساقطة والأشجار.

  • مولاي يعقوب:

تقع مدينة مولاي يعقوب على بعد 22 كيلومترًا شمال غرب فاس، وتتمتع بالمياه العلاجية الدافئة في المناطق الريفية المحيطة والتي يُعتقد أنها تخفف معاناة الروماتيزم، ومشاكل الجلد، ومشاكل الأنف والحنجرة. يوجد منتجع صحي فاخر فيها حمامات تركية يقدم جلسات التدليك والمساج.

  • مهرجان فاس للموسيقى الروحية العالمية:

أصبحت فاس مركزًا لمهرجان استثنائي يجمع موسيقيين من جميع أنحاء البلاد والعالم، ومن أهم مهرجاناتها هو مهرجان فاس للموسيقى الروحية العالمية لمدة 10 أيام سنوياً، تقام بعض أكبر فعاليات المهرجان في الساحة الكبيرة المواجهة لباب بوجلود، بينما تقام العروض الموسيقية الأخرى في أماكن في جميع أنحاء المدينة. [2]

  • باب ابي الجنود:

يعتبر باب ابي الجنود أو باب بو جلود من أشهر الأبواب الموجودة في السور المحيط بمدينة فاس القديمة تحديداً في الجهة الشمالية الغربية للمدينة بالقرب من ساحة الباشا البغدادي.

  • قصر الجلاوي:

يعود تاريخ قصر الجلاوي إلى أوائل القرن العشرين، وهو مقر إقامة سابق للسياسي تهامي الجلاوي المعروف بالتعاون مع الفرنسيين والمساعدة في الإطاحة بمحمد الخامس. يتميز القصر من الداخل بمنحوتات خشبية وزجاج ملون وأعمال جصية رائعة.

فنادق فاس:

  • فندق فاس ماريوت جنان بالاس:

يقع فندق فاس ماريوت جنان بالاس في قلب مدينة فاس، في الحي الجديد في المدينة. يشتمل مرافقه على 3 مطاعم تقدم المأكولات المغربية والعالمية، وملعب الغولف، ومرافق لذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز اللياقة البدنية. تحتوي جميع الغرف على تكييف الهواء، وتلفزيون بشاشة مسطحة بقنوات فضائية، وميني بار، وغلاية كهربائية، ومرافق كي الملابس، وحمام داخلي مزود بلوازم الاستحمام الفاخرة. تبدأ أسعار الغرف من 383 ريال سعودي لليلة الواحدة.

  • فندق بارسيلو فاس:

يقع فندق بارسيلو فاس في قلب المدينة الجديدة، ويوفر مسبحاً خارجياً كما تتوفر علاجات الحمّام التقليدي ومركز اللياقة البدنية. يقدم الفندق خدمة الواي فاي المجانية وخدمة تحويل العملات وخدمة الكونسيرج. تحتوي جميع الغرف على تلفزيون بشاشة مسطحة بقنوات فضائية، وميني بار، ومجفف شعر، وغلاية كهربائية، وحمام داخلي مزود بلوازم استحمام مجانية وحوض استحمام أو دش. تبدأ أسعار الغرف من 274 ريال سعودي لليلة الواحدة.

مطاعم فاس:

  • نجمة سوافين يقدم مأكولات مغربية والبحر الأبيض المتوسط.
  • مطعم الحاج مامو يقدم أفضل العصائر على نكهات مثل اللوز والزبيب والموز والأفوكادو داخل أسوار مدينة فاس كما يقدم أيضاً بعض الحلويات والمعجنات المغربية التقليدية.
  • قصر فاس دار التازي يقدم مأكولات مغربية أصيلة، ويوفر إطلالات خلابة على الشوارع المتعرجة.
  • الحديقة المدمرة تتميز بإطلالة رائعة على مناظر طبيعية مصحوبة بأصوات الطيور ونافورة المياه، ويقدم مجموعة متنوعة من مأكولات مغربية ومتوسطية.

تتركز السياحة في فاس كثيراً على الحرف اليدوية والمدابغ الفنية لذلك فهي تعد جنة الحرف اليدوية المحلية، ويُنصح القيام برحلة السياحة في فاس عندما يكون الطقس لطيفاً من أواخر الخريف حتى أوائل الربيع.