• بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    عدد سكانها لا يتجاوز 780 نسمة في حين يزورها يومياً ما يصل إلى 10 آلاف سائح

    قد لا تكون الشهرة أمر جيد في كل الأوقات، فالشهرة التي نالتها قرية هالستات Hallstatt النمساوية، قد تفضي لتدمير أحد مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو.

    نالت قرية هالستات في النمسا شعبية كبيرة وأصبحت قبلة للآلاف من السائحين، خاصة بعدما شاع أنها كانت مصدر إلهام فيلم الرسوم المتحركة الشهير Frozen من إنتاج ديزني، وربط البعض بينها وبين بلدة Arendelle الخيالية في الفيلم.


    بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    القرية التي تعد بقعة جمال جبال الألب، تقع على بحيرة هالستات الساحرة بالمنطقة الجبلية لمنتجع سالز كارمرغوت Salzkammergut عند جبل داشتن، وتضم العديد من المناظر البديعة والمنحدرات الجبلية والغابات وفرص للأنشطة الرائعة مثل ركوب القوارب والصيد، وأطلق عليها أكثر الأماكن الجاذبة لعشاق إنستغرام حول العالم من أجل التقاط صوراً رائعة.

    وتعد هالستات أحد مواقع التراث العالمي التابع لمنظمة اليونيسكو منذ عام 1997، إلا أنها بدأت في جذب السائحين بعد ظهورها في معرض للسفر بكوريا الجنوبية في عام 2006. وفي عام 2011 أنفق رجل أعمال صيني ما يقارب من مليار دولار لإنشاء نسخة طبق الأصل من المدينة في بلاده.


    بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    وفي عام 2013، تسبب النجاح الكبير لفيلم Frozen في زيادة شعبيتها، فعلى الرغم أن عدد سكانها لا يتجاوز 780 نسمة، إلا أنها باتت تستقبل ما يصل إلى 10 آلاف سائح من جميع أنحاء آسيا بشكل يومي، ووصل عدد زائريها حالياً إلى 6 أضعاف عدد السائحين في مدينة البندقية. بحسب صحيفة The sun البريطانية.


    بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    ويتسابق السائحون لالتقاط الصور مع المناظر الخلابة في القرية، لكن الأمر لا يبدو على ما يرام، فقد تراكمت القمامة في القرية وسمح البعض لأنفسهم بدخول منازل السكان المحليين لاستخدام دورات المياه الخاصة بهم، وقال أحد أصحاب المقاهي: استيقظت أمي ووجدت بعض السياح الصينيين في غرفة نومها.


    بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    وأثار التدفق الكبير للسائحين على القرية غضب سكانها المحليين، لدرجة وصلت لتوسل عمدة القرية ألكساندر سكوتز من أجل وقف زحف السياح قائلاً: هالستات جزء من التاريخ الثقافي، نريد تخفيض أرقام السائحين بمقدار الثلث على الأقل، لكن ليس لدينا طريقة لمنعها فعلياً.


    بسبب فيلم Frozen: قرية نمساوية تاريخية تهددها السياحة الزائدة

    في النهاية، كل شخص يريد الحصول على صورة شخصية مع وجود البلدة في الخلفية، لكن الواقع بعد هذا الإقبال قد يؤدي ببعضهم للحصول على صورة مزدحمة.

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات